قناة الفادى الفضائية

(623) ُشبه لهم عند الإمام الرازى

معرفة الحق (623)

الجمعة 9 فبراير 2024

موسوعة الحوار المسيحى الإسلامى

صلب المسيح

[60] سورة النساء 157

شُبه لهم عند تلإمام الرازى

إعداد وتقديم القمص زكريا بطرس

623ـ موسوعة الحوار المسيحي الإسلامي [60]

(صلب المسيح)

الآية (سورة النساء 157) "شبه لهم" عند الإمام الرازي

الجمعة 9/2/2024م

(1) مرحبا بكم أيها الأحباء المشاهدين في الحلقة (623) من "برنامج معرفة الحق" على الهواء مباشرة، من قناة الفادي الفضائية.

(2) دعونا نرفع طلبة في بداية البرنامج: بسم الآب والابن والروح القدس الإله الواحد آمين

إلهنا الحي أبونا الحنان، أسألك أن تبارك حلقة هذا اليوم لتكون سبب بركة لكل من يشاهدنا. آمين.

******

(3) أحبائي: سوف أواصل حديثي من: موسوعة الحوار المسيحي الإسلامي.

(4) تحدثت في الحلقات الماضية عن اعتراضات المسلمين وتشتمل على ما يلي:

1- وما صلبوه.

2- ولكن شبه لهم.

3- بَلْ رَفَعَهُ اللَّهُ إِلَيْهِ

4- وقولهم: ألا تكفي التوبة للغفران دون ضرورة للصلب؟

5- وأيضا: ما ذنب إنسان برئ ليصلب عن الناس؟

6- وكذلك قولهم: هل تعبدون إلها مصلوبا؟

7- فمن كان يحكم الكون عندما صلب المسيح؟

*******

(5) وقد ناقشنا في الحلقة الماضية التركيب اللغوي لآية (سورة النساء 157) "شبه لهم" عند الإمام الزمخشري.

(6) واليوم نعرض أيضا لقضية التركيب اللغوي لهذه الآية (سورة النساء 157) "شبه لهم" عند الإمام الرازي:

(7) علق الإمام الرازي على رأي المفسرين أصحاب فكرة أن شبَــه المسيح ألقي على شخص آخر فقال في كتابه (التفسير الكبير أو مفاتيح الغيب للرازي ج 11 ص 79):

[1] "إن جاز أن يقال أن الله يلقي شبه إنسان على إنسان آخر، فهذا يفتح باب السفسطة، فإنا إذا رأينا زيداً فلعله ليس بزيد، ولكن أُلقى شبه زيد عليه، وعند ذلك لا يبقى الزواج والطلاق والامتلاك، موثوقاً به .... وبالجملة ففتح هذا الباب يوجب الطعن في التواتر [أي بالإجماع]، والطعن فيه يوجب الطعن في نبوّة جميع الأنبياء"

[2] وقال أيضا في: (نفس المرجع: التفسير الكبير أو مفاتيح الغيب للرازي ج 8 ص 62 ـ 63): "هناك مشكل آخر، وهو أن نص القرآن دل على أنه تعالى حين رفعه ألقى شبهه على غيره: "وَمَا قَتَلُوهُ وَمَا صَلَبُوهُ وَلَكِن شُبّهَ لَهُمْ" (سورة النساء157) إلا أن الروايات اختلفت، فتارة يُــروَى أن الله تعالى ألقى شبهه على بعض الأعداء الذين دلوا اليهود على مكانه حتى قتلوه وصلبوه، وتارة يروى أنه عليه السلام رغب أحد أصحابه في أن يلقي شبهه عليه حتى يقتل مكانه، وبالجملة فكيفما كان ففي إلقاء شبهه على الغير عدة إشكالات [وذكر منها 6 إشكالات]:

1- الإشكال الأول: إنا لو أجزنا إلقاء شبه إنسان على إنسان آخر لزم السفسطة ، فإني إذا رأيت ولدي ثم رأيته ثانياً فحينئذ يجوز أن يكون هذا الذي رأيته ثانياً ليس بولدي بل هو إنسان ألقي شبهه عليه. وأيضاً فالصحابة الذين رأوا محمداً يأمرهم وينهاهم وجب أن لا يعرفوا أنه محمد لاحتمال أنه ألقي شبهه على غيره. وذلك يفضي إلى سقوط الشرائع، وأيضاً فمدار الأمر في الأخبار المتواترة ... فإذا جاز وقوع الغلط في المرئيات كان سقوط خبر المتواتر أولى. وبالجملة ففتح هذا الباب أوله سفسطة وآخره إبطال النبوات بالكلية.

2- والإشكال الثاني: وهو أن الله تعالى كان قد أمر جبريل عليه السلام بأن يكون مع المسيح في كل الأحوال، هكذا قاله المفسرون في تفسير قوله: "إِذْ أَيَّدتُّكَ بِرُوحِ الْقُدُسِ" (سورة المائدة 110) ثم إن طرف جناح واحد من أجنحة جبريل عليه السلام كان يكفي أن يصد البشر كلهم فكيف لم يقدر أن يمنع أولئك اليهود عن المسيح؟

وأيضاً أنه عليه السلام لما كان قادراً على إحياء الموتى، وإبراء الأكمه والأبرص، فكيف لم يقدر على إماتة أولئك اليهود الذين قصدوه بالسوء حتى يصيروا عاجزين عن التعرض له؟

3- والإشكال الثالث: إنه تعالى كان قادراً على تخليصه من أولئك الأعداء بأن يرفعه إلى السماء فما الفائدة في إلقاء شبهه على غيره، وهل فيه إلا إلقاء مسكين في القتل من غير فائدة إليه؟

4- والإشكال الرابع: أنه إذا ألقي شبهه على غيره، ثم إنه رفع بعد ذلك إلى السماء، فالقوم اعتقدوا فيه أنه هو عيسى مع أنه ما كان عيسى، فهذا كان إلقاء لهم في الجهل والتلبيس، وهذا لا يليق بحكمة الله تعالى.

5- والإشكال الخامس: أن النصارى على كثرتهم في مشارق الأرض ومغاربها وشدة محبتهم للمسيح عليه السلام، وغلوهم في أمره أخبروا أنهم شاهدوه مقتولاً مصلوباً، فلو أنكرنا ذلك كان طعناً فيما ثبت بالتواتر [أي بالإجماع]، والطعن في التواتر يوجب الطعن في نبوّة محمد، ونبوّة عيسى، بل في وجودهما، ووجود سائر الأنبياء عليهم الصلاة والسلام وكل ذلك باطل.

6- والإشكال السادس: أنه ثبت بالتواتر [أي بالإجماع] أن المصلوب بقي حياً زماناً طويلاً، فلو لم يكن ذلك عيسى بل كان غيره لأظهر الجزع، ولقال: إني لست بعيسى بل إنما أنا غيره، ولو ذكر ذلك لاشتهر ذلك عند الخلف، فلما لم يوجد شيء من هذا علمنا أن ليس الأمر على ما ذكر أولئك المفسرون".

(8) وهذا هو عين ما قاله بالحرف الواحد أبو حفص عمر بن علي ابن عادل الدمشقي في كتابه: (اللباب في علوم الكتاب ج 5 ص 271).

(9) وتعليقا على ذلك أقول: إن هذا تحليل لنص الآية القرآنية بقلم ثلاثة أئمة عظماء من أئمة تفسير القرآن وهم: الزمخشري والرازي وأبو حفص. والنتيجة التي خلصوا إليها هي أن عبارة شبه لهم لا تعني أن شبه المسيح وقع على شخص آخر صلب بدل المسيح، بل أنه شُبِّه لليهود أو خُيِّل إليهم أنهم قضوا على المسيح نهائيا والواقع أنه بعدما مات على الصليب رفع إلى السماء وهو حي باق إلى الأبد.

(10) كان هذا عن الجانب الأول لفهم الآية وهو الجانب اللغوي. وللموضوع بقية في الحلقات المقبلة بمشيئة الرب.

*****

(11) ونأتي الآن إلى تمجيد الله من خلال الاستماع إلى اختبارات بعض العابرين.

إختبارات العابرين والعابرات

(12) تفضل عزيزي المخرج أرنا عمل الله.

(تعرض على الشاشة بعض الاختبارات)

******

المداخلات

(13) والآن إلى الفقرة المحببة لنفسي وهي مداخلاتكم.

الختام

(14) شكرا جزيلا لله، وشكرا لكم جميعا أيها الأحباء المشاهدين ولنرفع صلاة في الختام.

(15) البركة الختامية:

والآن محبة الله الآب ونعمة الابن الوحيد وشركة الروح القدس تكون مع جميعكم.

وإلى اللقاء في برامج القناة اليومية. سلام معكم. آمين.

 

إقرأ 128 مرات
أضف تعليق
يتم مراجعة التعليقات من قبل ادارة الموقع قبل نشرها و لا يسمح بنشر التعليقات التى تحتوى على اهانات لاشخاص او شعوب بعينها او التعرض لمعتقداتهم بالفاظ نابية بعيد عن النقد الموضوعى


Youtube مباشر

شاهد البث المباشر

شارك فى الحدمة


Currency/العملة:
Amount/المبلغ:

بحث الحلقات

تاريخ الحلقة

عنوان الحلقة

البرنامج

النشرة البريدية

سجل معنا لاستلام نشرة اخبار الموقع

ترددات القناة

Nile Sat

Frequency: 11096 MHz

Polarity: Horizontal

Symbol Rate: 27500 - FEC: 5/6

 

Galaxy 19

Frequency: 12152 MHz

Polarity: Horizontal

Symbol Rate: 20000 - FEC: 3/4

 

HotBird

Frequency: 10949 MHz

Polarity: Vertical

Symbol Rate: 27500 - FEC: 3/4

 

Optus D2

Downlink: 12734 MHz

Polarity: Vertical

Symbol Rate: 22500 - FEC: 3/4

احدث التعليقات

  • حلقه رائعة ربنا يبارك حياتك أبونا الغالي ارجوك يا ابونا صلي من أجلي للمحاربات الروحية ارجو اعادة تنزيل ...
     
  • هناك خطء املائي في شهادة الوفاة وهو رقم 51 المفروض 15 قرن من الزمان وليس واحد وخمسون .
     
  • هناك نظريات كتير تقول أن محمد لم يكن موجودا بالأساس لأن مفيش أي دليل علي وجوده حتي سنة ٦٩٠ و أول دليل ...
     
  • رينا معاكو
     
  • يرجى ارسال مواعيد بث حلقات الاب زكريا ..لكي يتنسى لي متابعنها . يرجى ارسال مواعيد البث على الايميل ...