قناة الفادى الفضائية

(451) الرد على الشبهات

معرفة الحق (451)

الجمعة 3 يوليو 2020

الرد على الشبهات

1- شبهة إدعاء سرقة كلمة "علقة" من القرآن.

2- وشبهة أخرى عن عبادة المسيح المهان

إعداد وتقديم القمص زكريا بطرس

451- الرد على الشبهات

الجمعة 3/7/2020م

(1) مرحبا بكم أيها الأحباء المشاهدين في الحلقة (451) من "برنامج معرفة الحق" على الهواء مباشرة، من قناة الفادي الفضائية.

(2) دعونا نرفع طلبة في بداية البرنامج: بسم الآب والابن والروح القدس الإله الواحد آمين

إلهنا الحي أبونا الحنان، ... نعظمك ونمجدك الآن وكل أوان وإلى آخر الزمان. آمين.

أسألك يا سيدي أن تبارك حلقة هذا اليوم لتكون سبب بركة لكل من يشاهدنا. آمين.

(3) اليوم حلقة خاصة عن بعض الشبهات التي تثار عن معتقداتنا الإيمانية، وسوف أناقش:

1- شبهة إدعاء سرقة كلمة "علقة" من القرآن.

2- وشبهة أخرى عن عبادة المسيح المهان.

(6) بخصوص الشبهة الأولى: جاءني هذا الأسبوع: أن أحد دعاة المسلمين يقول في موقع يوتيوب: (فضيحه الكاذب المدَّعي زكريا بطرس الخنزير المدلس الذي سرق علنا كلمة "علقة" من القرآن، ويضعها في كتابه المقدس. [ويضيف] أنه راجع النص الذي ذكرته وهو من (مز139: 13ـ16) مع الكتاب المقدس الذي معه فلم يجد فيه هذه اللفظة.

(7) وللرد على ذلك أقول:

عاد أقزام الدعاة المسلمين الجدد بعد فشل فطاحل العلماء القدامى أمثال الشيخ محمد حسان والشيخ إسحق الحويني وغيرهما، الذين رفعوا الراية البيضاء باعترافهم الجرئ بكذبهم على جماهير المسلمين في فتاواهم ودفاعهم عن الإسلام، فبعد سقوط هؤلاء المدلسين قام بعض الأقزام مستغلين خلو الساحة يجددون الإعتراض على ما قلته في إحدى حلقاتي القديمة في برنامج أسئلة عن الإيمان بخصوص فضيحة أطوار نمو الجنين والإعجاز العلمي للقرآن: (سورة المؤمنون12 و13) "ولقد خلقنا الإنسان من سلالة من طين، ثم جعلناه نطفة ثُمَّ خَلَقْنَا النُّطْفَةَ عَلَقَةً فَخَلَقْنَا الْعَلَقَةَ مُضْغَةً فَخَلَقْنَا الْمُضْغَةَ عِظَاماً فَكَسَوْنَا الْعِظَامَ لَحْماً".

(8) وقد قمت بالرد على ذلك في حينه ولكني فضلت أن أرد اليوم حيث أن الجيل الحالي لم يشاهد ردودي السابقة. وبصرف النظر عن كم الشتائم الهابطة التي تعلَّمها من نبيِّه الشتام والسبَّاب، فإني أركز حديثي في قضيتين:

(9) القضية الأولى: عن بطلان إدعاء إعجاز القرآن العلمي عن أسبقيته في ذكر أطوار الجنين:

  • فالكتاب المقدس كان قد ذكر أطوار الجنين قبل الإسلام بآلاف السنين إذ جاء في (مزمور 139: 16) "رات عيناك [اعضائي] وفي سفرك كلها كتبت يوم تصوَّرت اذ لم يكن واحد منها."
  • وأيضا في (سفر أيوب8 - 12) "يداك كونتاني وصنعتاني كلي جميعا ... كسوتني جلدا ولحما فنسجتني بعظام وعصب منحتني حياة ورحمة وحفظت عنايتك روحي".

(10) القضية الثانية: وهي خطأ علمي سقط فيه القرآن:

  • بقوله "فَكَسَوْنَا الْعِظَامَ لَحْماً". فالعظام علميا لا تتكون في الجنين قبل اللحم.

(11) والمشكلة التي يثيرها المعترضون:

  • أنني عندما ذكرت الآية من (مزمور 139) استخدمت مرادفا لكلمة "أعضائي" كما ورد في حاشية الكتاب المقدس [القطع الكبير]، وهي لفظة "علقي" بدلا من لفظة "أعضائي" وهي صيغة الجمع ومفردها "علقة" بحسب ما جاء في قواميس اللغة العربية.
  • ولأنهم يعرفون العلقة فقد فضلت أن أستخدم ذات الكلمة كما وردت في حاشية الكتاب المقدس. (وهذه هي صورة الصفحة في الكتاب المقدس وواضح فيها كلمة "علقي" التي مفردها علقة في الحاشية السفلية للكتاب المقدس)

(12) وتعليقي على هذا الادعاء هو:

أولا: لقد استخدم المعترض نفس الأسلوب الإسلامي المضلل، فقد تهرب من الرد على ماقلته بخصوص الإعجاز القرآني، وحاول تشتيت النظر بخلق مشكلة "العلقة" بأنها لم تُذكر في الكتاب المقدس، وهو يجهل ما جاء في حاشية الكتاب الكبير المشوهد كما وضحت.

ثانيا: وقد هرب كعادتهم من الرد على سقطة القرآن بتكوين العظام قبل اللحم. فكيف يخطئ الإله الذي خلق الجنين؟ مما يدل على أن القرآن من تأليف محمد وليس من عند الله.

ثالثا: وبصرف النظر عن مشكلة الاختلاف حول كلمة العلقة، فقد سقط المعترضون المسلمون في هوة الغباوة، إذ أنهم يجدون أنفسهم ودون أن يدروا، يعترفون بأن أطوار نمو الجنين ليست إعجازاً علميا للقرآن. فقد قرأوا بأنفسهم ما جاء في سفر المزامير وسفر أيوب عن أطوار نمو الجنين، أي قبل القرآن بآلاف السنين.

وهذا ما يهمنا وهو الاعتراف بتلك الحقيقة التي أردنا أن نوضحها لهم، فبطل ادعاء إعجاز القرآن. وهذا هو المطلوب إثباته.

** لازلت أصلي أن يشرق الرب المحب بنور نعمته في قلوب أحبائنا المسلمين ليخلصوا وتكون لهم شركة حبية مع الله المحبة. آمين.

(13) نأتي للشبهة الثانية الي يرددها أقزام الدعاة الجدد، وهي عن المسيح المهان وكيف نتبعه وعرضوا صورة جلد المسيح من فيلم (The Pasion) للمخرج الرائع [ميل جيبسون]

(تعرض الصورة)

https://documentviewer.herokuapp.com/?state=%7B%22ids%22:%5B%2211_IjSIdGPDo7IePFCWETUpkD4FwDLWZz%22%5D,%22action%22:%22open%22,%22userId%22:%22108959234041050621678%22%7D

(14) دعونا نتكلم من واقع المصادر الإسلامية بل والقرآن نفسه عن إهانة الأنبياء وقتلهم منها:

  • (سورة البقرة 87).
  • (سورة آل عمران 112).
  • محمد في الطائف وما حدث له.
  • محمد في موقعة أحد.
  • النبي مسحورا.
  • مات مسموما.
  • دفن منتنا.

*****

(15) أولا: القرآن يتكلم عن إهانة الأنبياء وقتلهم أيضا:

  • (سورة البقرة87) "وَلَقَدْ آتَيْنَا مُوسَى الْكِتَابَ وَقَفَّيْنَا مِن بَعْدِهِ بِالرُّسُلِ وَآتَيْنَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ الْبَيِّنَاتِ وَأَيَّدْنَاهُ بِرُوحِ الْقُدُسِ أَفَكُلَّمَا جَاءكُمْ رَسُولٌ بِمَا لاَ تَهْوَى أَنفُسُكُمُ اسْتَكْبَرْتُمْ فَفَرِيقاً كَذَّبْتُمْ وَفَرِيقاً تَقْتُلُونَ؟".

(16) ثانيا: يؤكد ذلك ما جاء في:

1- (سورة آل عمران112) "كَانُواْ يَكْفُرُونَ بِآيَاتِ اللّهِ وَيَقْتُلُونَ الأَنبِيَاءَ بِغَيْرِ حَقٍّ ذَلِكَ بِمَا عَصَوا وَّكَانُواْ يَعْتَدُونَ".

(17) ثالثا: محمد في الطائف وما حدث له:

1- جاء في (كتاب سبل الهدى والرشاد في سيرة خير العباد، ج 2 ص 438، المؤلف: محمد بن يوسف الصالحي الشامي) "وأغروا به سفهاءهم وعبيدهم يسبونه ويصيحون به حتى اجتمع عليه الناس. ووقفوا له صفين على طريقه، فلما مر رسول الله بين الصفين جعل لا يرفع رجليه ولا يضعهما إلا رضخوهما بالحجارة حتى أدموا رجليه. وأنه كان إذا أذلقته الحجارة يقعد إلى الأرض فيأخذون بعضديه ويقيمونه فإذا مشى رجموه بالحجارة وهم يضحكون. فخلص منهم ورجلاه تسيلان دما". ثم أن رسول الله e لما انصرف عنهم أتى ظل شجرة فصلى ركعتين ثم قال: "اللهم إني أشكو إليك ضعف قوتي وقلة حيلتي وهواني على الناس يا أرحم الراحمين أنت رب المستضعفين"

  • ويؤكد حقيقة الاستهزاء بمحمد ما جاء في القرآن (سورة الفرقان41): "وَإِذَا رَأَوْكَ إِن يَتَّخِذُونَكَ إِلَّا هُزُواً أَهَذَا الَّذِي بَعَثَ اللَّهُ رَسُولاً } "
  • وفي (تفسير الطبري ج 19 ص 17، نشر: دار الفكر بيروت) "أي ما يتخذونك إلا سخرية يسخرون منك"
  • أليست هذه إهانة لمحمد؟

(18) رابعا: محمد في غزوة أحد:

  • تحدث القرآن عن محنة أُحُد، مصورًا ما حدث فيها في (سورة آل عمران 165) "أَوَلَمَّا أَصَابَتْكُمْ مُصِيبَةٌ قَدْ أَصَبْتُمْ مِثْلَيْهَا قُلْتُمْ أَنَّى هَذَا قُلْ هُوَ مِنْ عِنْدِ أَنْفُسِكُمْ إِنَّ اللهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ"
  • وجاء في (مسند الإمام أحمد بن حنبل ج 1 ص 32) "وَكُسِرَتْ رَبَاعِيَتُهُ وَهُشِمَتِ الْبَيْضَةُ على رَأْسِهِ وَسَالَ الدَّمُ على وَجْهِهِ فَأَنْزَلَ الله: أو لما أَصَابَتْكُمْ مُصِيبَةٌ"
  • وجاء في (مشارق الأنوار على صحاح الآثار ج 2 ص 272، للقاضي أبي الفضل عياض) "قوله هشمت البيضة على رأسه أي كسرت والهاشمة من الشجاج التي هشمت العظم"
  • وجاء في كتاب (الجمع بين الصحيحين البخاري ومسلم ج 1 ص 550، المؤلف: محمد بن فتوح الحميدي) "فأخذت فاطمة قطعة حصيرٍ، فأحرقته حتى صار رماداً، فألصقته بالجرح، فاستمسك الدم".
  • أليست هذه إهانة لمحمد؟

(19) خامسا: النبي مسحورا:

  • جاء في (الطبقات الكبرى لابن سعد ج2 ص 197) "أن شخصا من اليهود يدعى: لبيد بن الأعصم، عمل للنبي سحرًا في مشط ومشاطة ..، فصار يخيل إليه أنه فعل بعض الشيء مع أهله ولم يفعله"
  • أليست هذه إهانة لمحمد؟

(20) سادسا: النبي محمد مات مسموما:

  • أخرج الإمامان البخاري ومُسلِم في صحيحهما من حديث أنس بن مالك، أن امرأة يهودية دست لرسول الله السُم، وهذه المرأة اليهودية هي زينب بنت الحارث الخيبرية، وكان المُسلِمون لما فتحوا حصون خيبر قد قتلوا أباها وعمها وزوجها، فهذه المرأة اليهودية الخيبرية أهدت إلى النبي شاة مشوية، .. فخصت الذراع بمزيد من السم، وقدَّمتها للنبي على أنها هدية ..."
  • أليست هذه إهانة لمحمد؟

(21) سابعا: دفن منتنا:

  • جاء في موقع:

https://alkalema.net/maghol/maghol65.htm

"أن المدة التي مرت على موت النبي محمد إلى دفنه ثلاثة أيام. ومن الأحاديث فقد انتفخ بطن محمد وانتن وجيَّف"

  • وفي القواميس العربية: جَيَّفَتِ الْجُثُّة:ُأَنْتَنَتْ وَفَاحَتْ رائِحَتُهَا الكَرِيهَةُ.
  • أليست هذه إهانة لمحمد؟

(22) وسؤالي الأخير:

  • ألازلتم تعترضون أعزائي المتطرفين على تبعيتنا للمسيح المهان؟
  • الواقع أننا نتبع من احتمل الإهانات لأجل فدائنا،
  • ولكنكم تتبعون نبيا كاذبا أهين لتصرفاته التي تستحق الإهانة.
  • فهناك فرق، بل فرق كبير.

** أصلي أن يفح الرب العيون لمعرفة الحق فيخلصون.

(23) ونأتي الآن إلى تمجيد الله من خلال الاستماع إلى اختبارات بعض العابرين.

إختبارات العابرين والعابرات

(24) تفضل عزيزي المخرج أرنا عمل الله.

(تعرض على الشاشة بعض الاختبارات)

المداخلات

(25) نمجد الله في خلاص الكثيرين والكثيرات،

ونأتي الآن إلى مداخلاتكم التي يسعدني سماعها.

الختام

(26) شكرا جزيلا لله، وشكرا لكم جميعا أيها الأحباء المشاهدين ولنرفع صلاة في الختام.

(27) البركة الختامية:

1- والآن محبة الله الآب ونعمة الابن الوحيد وشركة الروح القدس تكون مع جميعكم.

2- وإلى اللقاء في برامج القناة اليومية. سلام معكم. آمين.

 

إقرأ 83 مرات

شاهد الفيديو

أضف تعليق

يتم مراجعة التعليقات من قبل ادارة الموقع قبل نشرها و لا يسمح بنشر التعليقات التى تحتوى على اهانات لاشخاص او شعوب بعينها او التعرض لمعتقداتهم بالفاظ نابية بعيد عن النقد الموضوعى


كود امني
تحديث

Youtube مباشر

شاهد البث المباشر

شارك فى الحدمة


Currency/العملة:
Amount/المبلغ:

بحث الحلقات

تاريخ الحلقة

عنوان الحلقة

البرنامج

النشرة البريدية

سجل معنا لاستلام نشرة اخبار الموقع

ترددات القناة

Nile Sat

Frequency: 11096 MHz

Polarity: Horizontal

Symbol Rate: 27500 - FEC: 5/6

 

Galaxy 19

Frequency: 12152 MHz

Polarity: Horizontal

Symbol Rate: 20000 - FEC: 3/4

 

HotBird

Frequency: 10949 MHz

Polarity: Vertical

Symbol Rate: 27500 - FEC: 3/4

 

Optus D2

Downlink: 12734 MHz

Polarity: Vertical

Symbol Rate: 22500 - FEC: 3/4

احدث التعليقات

  • حلقه رائعة ربنا يبارك حياتك أبونا الغالي ارجوك يا ابونا صلي من أجلي للمحاربات الروحية ارجو اعادة تنزيل ...
     
  • هناك خطء املائي في شهادة الوفاة وهو رقم 51 المفروض 15 قرن من الزمان وليس واحد وخمسون .
     
  • هناك نظريات كتير تقول أن محمد لم يكن موجودا بالأساس لأن مفيش أي دليل علي وجوده حتي سنة ٦٩٠ و أول دليل ...
     
  • رينا معاكو
     
  • يرجى ارسال مواعيد بث حلقات الاب زكريا ..لكي يتنسى لي متابعنها . يرجى ارسال مواعيد البث على الايميل ...