قناة الفادى الفضائية

(445) إجتثاث جذور الإرهاب

معرفة الحق (445)

الجمعة 22 مايو 2020

صفقة القرن

[22] الإرهاب ومصادره

{11} إجتثاث جذور الإرهاب

إعداد وتقديم القمص زكريا بطرس

قناة الفادى الفضائية

445ـ صفقة القرن (22)

إجتثاث جذور الإرهاب [11]

الجمعة 22/5/2020م

(1) مرحبا بكم أيها الأحباء المشاهدين في الحلقة (445) من "برنامج معرفة الحق" على الهواء مباشرة، من قناة الفادي الفضائية.

(2) دعونا نرفع طلبة في بداية البرنامج: بسم الآب والابن والروح القدس الإله الواحد آمين

إلهنا الحي أبونا الحنان، ... نعظمك ونمجدك الآن وكل أوان وإلى آخر الزمان. آمين.

أسألك يا سيدي أن تبارك حلقة هذا اليوم لتكون سبب بركة لكل من يشاهدنا. آمين.

(3) نحن نتكلم في سلسلة متصلة عن: صفقة القرن، أو المبادرة الأمريكية لتحقيق السلام في الشرق الأوسط

وناقشنا: أنه من العقبات التي تحول دون تحقيق السلام في الشرق الأوسط مشكلة الدين الإسلامي الذي يحض على الإرهاب

وناقشنا أنه من عوامل تعقيد هذه المشكلة موضوع ارتباط الدين بالسياسة، بدليل وضع الدين في دساتير الدول الإسلامية.

(4) وسوف أتكلم في هذه الحلقة عن: بعض الاقتراحات للتخلص من جذور الإرهاب حتى يتحقق السلام.

(5) وأول مشكلة تقابل الباحث في هذا الصدد هي: مشكلة  النصوص القرآنية التي تحض على الإرهاب ونبحث عن حلول لها: ويشتمل الحديث على الجوانب التالية:

  • أسباب النزول.
  • الناسخ والمنسوخ.
  • قرآن مكة وقرآن المدينة.
  • حرق عثمان للقرآنات.

****

(6) أسباب النزول:

  • قضية أسباب النزول في علم التفسير يمكن أن تعطي للمسلمين المعتدلين الأمل في حل مشكلة الآيات التي تحض على الإرهاب في القرآن.
  • ولذلك دعونا نناقش قضية النزول من الجوانب التالية:
  • مفهوم أسباب النزول
  • كيف تسهم قضية أسباب النزول في حل مشكلة الإرهاب في القرآن؟

(7) ما هو مفهوم أسباب النزول؟

الإجابة:

[1] جاء في (موسوعة الاصطلاحات الإسلامية)

https://terminologyenc.com/ar/browse/term/14775

  • "أن أسباب النُّزولِ عِلْمٌ يُبَيِّنُ لنا الظَّرْفَ الزَّمانِيَّ والمَكانِيَّ لِنُزولِ الآيَةِ،
  • ومَعْرِفَةَ سَبَبِ النُّزُولِ يُعِينُ على فَهْمِ الآيَةِ القرآنية.
  • فهناك من القرآن ما نَزَل مُرتَبِطاً بِسَبَبٍ: مِن إجابَةِ سُؤالٍ، أو بَيانِ حُكْمِ حادِثَةٍ".

[2] دعني أوضح هذا المعنى بإعطاء بعض أمثلة عن ارتباط الآيات بإجابة سؤال:

  • (سورة البقرة 217) "يَسْأَلُونَكَ عَنِ الشَّهْرِ الْحَرَامِ قِتَالٍ فِيهِ؟ قُلْ قِتَالٌ فِيهِ كَبِيرٌ".
  • (سورة البقرة 219) " يَسْأَلُونَكَ عَنِ الْخَمْرِ وَالْمَيْسِرِ قُلْ فِيهِمَا إِثْمٌ كَبِيرٌ وَمَنَافِعُ لِلنَّاسِ".

[3] وأيضا بعض أمثلة ارتباط الآيات ببيان حكم حادثة:

  • كقولهم إن آية الظهار نزلت في امرأة ثابت بن قيس.
  • وإن آية الكَلالَة [أَن يموت المرءُ وليس له والدٌ أَو ولد يرثه، بل يرثه ذوو قرابته] نزلت في جابر بن عبد الله.

(8) كيف تسهم قضية أسباب النزول في حل مشكلة الإرهاب في القرآن؟

الإجابة:

لمعرفة ذلك ينبغي أن نعرف:

  • ارتباط بعض أحكام الآيات بحدث تاريخي.
  • وارتباط بعض أحكام الآيات بمعقولية شرعية.

(9) ارتباط بعض أحكام الآيات بحدث تاريخي:

جاء في الموقع التالي:

https://knoweyes.blogspot.com/2010/11/blog-post_24.html

  • نادى عدد من الكتّاب والمفكرين بعدم الاكتراث باسباب النزول بحجة انها مرتبطة (بحدث تاريخي) قد انتهى عهده
  • إلى جانب انها (تقيّد) مدلول النص وتجعله مرتبطا بتلك الحادثة التي من اجلها نزلت الآية.
  • وأكمل قائلا: الأمر هنا لا يتوقف عند (نص) الآية بل ينسحب على ( الحكم) الذي تحمله الآية. مما يجعل الاحكام التشريعية من هذا المنظور (نسبية) وعُرِّفت بالتاريخية.
  • بمعنى أنها تنفي الخلود عن معاني وأحكام النصوص الدينية، على اعتبار أنها(نسبية أو تاريخية)، لاءمت زمان نزولها، فلما تطور الواقع، طويت صفحاتها مع طي صفحات التاريخ.
  • [ويكمل قائلا]: وهو عينه ما نادى به المستشار الدكتور محمد سعيد العشماوي في كتبه حيث نادى بإسقاط خلود احكام التشريع في القرآن، لأنها مرتبطة فقط بالحوادث التي من اجلها نزلت الآيات فيقول" احكام التشريع في القرآن ليست مطلقة ولم تكن مجرد تشريع مطلق "(معالم الإسلام ، المستشار د/محمد سعيد العشماوي ص120)
  • ويوضح ذلك في كتاب آخر فيقول "يعني ان كل آية تتعلق بحادثة بذاتها فهي مخصصة بسبب النزول وليست مطلقة" (الإسلام السياسي ، المستشار د/محمد سعيد العشماوي ص44).

****

(10) ارتباط بعض أحكام الآيات بمعقولية شرعية:

ويواصل كاتب المقال السابق قائلا:

  • وعلى النقيض هناك من يرى الانطلاق من أسباب النزول لأنها هي الحاكمية (لمعقولية) الحكم الشرعي فتجعل من الاجتهاد في تطبيق هذا الحكم باختلاف الأحوال والأوضاع امرا ميسورا..
  • فيقول المفكر المعروف الدكتور محمد عابد الجابري: بناء معقولية الحكم الشرعي على (أسباب النزول) في إطار اعتبار المصلحة يُفسح المجال لبناء معقوليات أخرى عندما يتعلق الأمر بـ(أسباب نزول) أخرى، أي بوضعيات جديدة،
  • وبذلك تتجدد الحياة في الفقه، وتتجدد الروح في الاجتهاد، وتصبح الشريعة مسايرة للتطور قابلة للتطبيق في كل زمان ومكان" (وجهة نظر نحو إعادة بناء قضايا الفكر العربي المعاصر ، د/ محمد عابد الجابري ص61).
  • ويضرب مثلا على ذلك في حد السرقة فيقول "إذا تحررنا من سلطة القياس والانشداد إلى الألفاظ، وانصرفنا باهتمامنا بدلاً من ذلك إلى البحث عن (أسباب النزول)، وهي هنا الوضعية الاجتماعية التي اقتضت نوعاً ما من المصلحة وطريقة معينة في مراعاتها، فإننا سنجد أن قطع يد السارق تدبير مبرر ومعقول داخل تلك الوضعية،
  • وهكذا فبالرجوع إلى زمن البعثة المحمدية والنظر إلى الأحكام الشرعية في إطار الوضعية التي كانت قائمة يومئذ سنهتدي إلى المعطيات التالية:
  • أولاً: أن قطع يد السارق كان معمولاً به قبل الإسلام في جزيرة العرب.
  • ثانياً: أنه في مجتمع بدوي ينتقل أهله بخيامهم وإبلهم من مكان إلى آخر طلباً للكلأ؛ لم يكن من الممكن عقاب السارق بالسجن، إذ لا سجن ولا جدران ولا سلطة تحرس المسجون وتمده بالضروري من المأكل والملبس…. الخ،
  • وإذن فالسبيل الوحيد هو العقاب البدني. وبما أن انتشار السرقة في مثل هذا المجتمع سيؤدي حتماً إلى تقويض كيانه، إذ لا حدود ولا أسوار ولا خزائن، فلقد كان من الضروري جعل العقاب البدني يلبي هدفين:
  • تعطيل إمكانية تكرار السرقة إلى ما لا نهاية،
  • ووضع علامة على السارق حتى يُعرف ويحتاط الناس منه، ولا شك أن قطع اليد يلبي هذين الهدفين معاً،
  • وإذن فقطع يد السارق تدبير معقول تماماً في مجتمع بدوي صحراوي يعيش أهله على الحل والترحال،
  • ولما جاء الإسلام وكان الوضع العمراني الاجتماعي زمن البعثة لا يختلف عما كان عليه من قبل احتُفظ بقطع اليد كحد للسرقة من جملة ما احتُفظ به من التدابير والأعراف والشعائر التي كانت جارية في المجتمع العربي قبل الإسلام، مع إدراجها في إطار خلقية الإسلام" (وجهة نظر نحو إعادة بناء قضايا الفكر العربي المعاصر ، د/ محمد عابد الجابري ص 60 و61) .
  • [وأكمل قائلا]: قد نادى بذلك الدكتور نصر حامد ابو زيد حيث يقول "إن البعد التاريخي الذي نتعرض له هنا يتعلق بتاريخية المفاهيم التي تطرحها النصوص من خلال منطوقها فليس ثمة عناصر جوهرية ثابتة في النصوص بل لكل قراءة - بالمعنى التاريخي والاجتماعي - جوهرها الذي تكشفه في النص" (مفهوم النص ، د/ نصر حامد ابو زيد ص82).

(11) في ختام موضوع الحلقة أحب أن أقدم تلخيصا لما ورد فيها:

  • كانت الحلقة تدور حول التخلص من جذور الإرهاب حتى يتحقق السلام في العالم.
  • ورأينا أن أول مشكلة تقابل الباحث في هذا الصدد هي: مشكلة  النصوص القرآنية التي تحض على الإرهاب.
  • وذكرت بعض الاقتراحات لمناقشتها كحلول لهذه المشكلة الكؤود وهي:
  • فقه أسباب النزول.
  • عقيدة الناسخ والمنسوخ.
  • قرآن مكة وقرآن المدينة.
  • حرق عثمان للقرآنات.

(12) وقد اقتصر حديثنا في هذه الحلقة على مناقشة فقه أسباب النزول وإمكانية مساهمته في حل مشكلة الآيات الإرهابية الموجودة في القرآن.

(13) وبعد أن أوضحت مفهوم أسباب النزول. تكلمت عن إمكانية مساهمة أسباب النزول في حل المشكلة من جهة:

  • ارتباط بعض أحكام الآيات بحدث تاريخي.
  • وارتباط بعض أحكام آيات أخرى بمعقولية شرعية.

(14) وذكرت بعض الإستنتاجات الجوهرية لحل مشكلة الإرهاب الإسلامي وقلت:

  • أن الارتباط التاريخي والمعقولية الشرعية تنفيان الخلود عن معاني وأحكام النصوص الدينية،
  • وأن هذه الأحكام لاءمت زمان نزولها، فلما تطور الواقع، طويت صفحاتها مع طي صفحات التاريخ.
  • وهذا يبطل إستمرار الأخذ بهذه الأحكام في العصر الحاضر.
  • إذن فالآيات التي تحض على الإرهاب كان لها أسبابها التاريخية والمعقولية الشرعية في زمن محمد فقط، وليس بطول التاريخ.
  • وأنها ليست أحكام أبدية بل تتغير بتغير الظروف التاريخية والإجتماعية.
  • ففي العصور الحديثة حلَّ الحوار محل السيف، وصار إحترام حقوق الإنسان وحقوق الدول ... إلخ.
  • وبهذا يمكن للمؤسسات الدينية الإسلامية والحكام في الدول الإسلامية الخروج من مأزق القرآن الإرهابي، والإعلان الرسمي بانتهاء العمل بالآيات الإرهابية.
  • وفي هذا حل لمشكلة للإرهاب الإسلامي الذي يهدد السلام في الشرق الأوسط وفي العالم كله.

(15) آمين صلاتي وطلبتي أن يكشف الرب عن العيون المعصوبة لتبصر الحقيقة ويطلبوا الخلاص من هذا الظلام قبل فوات الأوان.

إختبارات العابرين والعابرات

(16) نأتي الآن إلى تمجيد الله من خلال الاستماع إلى اختبارات العابرين.

تفضل عزيزي المخرج أرنا عمل الله.

(تعرض على الشاشة بعض الاختبارات)

المداخلات

(17) نمجد الله في خلاص الكثيرين والكثيرات،

ويسعدنا الآن إلى مداخلاتكم التي يسعدني سماعها.

ختام

(18) شكرا جزيلا لله، وشكرا لكم جميعا أيها الأحباء المشاهدين ولنرفع صلاة في الختام.

(19) البركة الختامية:

1- والآن محبة الله الآب ونعمة الابن الوحيد وشركة الروح القدس تكون مع جميعكم.

2- وإلى اللقاء في برامج القناة اليومية. سلام معكم. آمين.

 

 

 

إقرأ 37 مرات

شاهد الفيديو

أضف تعليق

يتم مراجعة التعليقات من قبل ادارة الموقع قبل نشرها و لا يسمح بنشر التعليقات التى تحتوى على اهانات لاشخاص او شعوب بعينها او التعرض لمعتقداتهم بالفاظ نابية بعيد عن النقد الموضوعى


كود امني
تحديث

Youtube مباشر

شاهد البث المباشر

شارك فى الحدمة


Currency/العملة:
Amount/المبلغ:

بحث الحلقات

تاريخ الحلقة

عنوان الحلقة

البرنامج

النشرة البريدية

سجل معنا لاستلام نشرة اخبار الموقع

ترددات القناة

Nile Sat

Frequency: 11096 MHz

Polarity: Horizontal

Symbol Rate: 27500 - FEC: 5/6

 

Galaxy 19

Frequency: 12152 MHz

Polarity: Horizontal

Symbol Rate: 20000 - FEC: 3/4

 

HotBird

Frequency: 10949 MHz

Polarity: Vertical

Symbol Rate: 27500 - FEC: 3/4

 

Optus D2

Downlink: 12734 MHz

Polarity: Vertical

Symbol Rate: 22500 - FEC: 3/4

احدث التعليقات

  • حلقه رائعة ربنا يبارك حياتك أبونا الغالي ارجوك يا ابونا صلي من أجلي للمحاربات الروحية ارجو اعادة تنزيل ...
     
  • هناك خطء املائي في شهادة الوفاة وهو رقم 51 المفروض 15 قرن من الزمان وليس واحد وخمسون .
     
  • هناك نظريات كتير تقول أن محمد لم يكن موجودا بالأساس لأن مفيش أي دليل علي وجوده حتي سنة ٦٩٠ و أول دليل ...
     
  • رينا معاكو
     
  • يرجى ارسال مواعيد بث حلقات الاب زكريا ..لكي يتنسى لي متابعنها . يرجى ارسال مواعيد البث على الايميل ...