قناة الفادى الفضائية

(17) عوامل إنتشار الإسلام (1)

الغنائم كوسيلة للترغيب بدخول الإسلام

1ـ ترغيب المؤبفة قلوبهم.

2ـ ترغيب المجاهدين بدخول الحرب.

3ـ إستيلاء محمد على نصيب الأسد من الغنائم.

17ـ عوامل انتشار الإسلام

الجمعة 14/10/2011م

(تقديم: نور الدين)

(1) المضيف: مرحبا بكم أيها الأحباء المشاهدين في قناة الفادي، وفي الحلقة السابعة عشرة من برنامج معرفة الحق. ومعنا القمص زكريا بطرس. مرحبا بك.

أبونا: وبك أيضا وبجميع المشاهدين الأحباء.

(2) المضيف: هل ترفع لنا طلبة في البداية؟

أبونا: (1) بسم الآب والابن والروح القدس الإله الواحد آمين. "انقذني من اعدائي يا الهي من مقاومي احمني (مز59: 1) (2) نعم يارب، أنت وحدك الذي تستطيع أن تنقذنا من أعدائنا المحيطين بنا ليفترسوننا، ولكنك أنت بحسب وعودك تحمينا لأنه مكتوب: الرب يدافع عنكم وأنتم تصمتون. نسألك بركة لحلقة هذا اليوم لتأثي بثمارها المرجوة ثلاثين وستين ومئة. آمين).

(3) المضيف: كنت قد وعدت أنك ستبدأ سلسلة حلقات عن العوامل الخفية لانتشار الإسلام  ودور الجن والشياطين الذين اعتمد عليهم محمد في نشر الإسلام، فهل ترسم لنا خريطة الطريق لهذه السلسلة الشيقة؟

أبونا: (1) بداية أريد أن نذكر دماء شهدائنا التي سفكت تحت جنازير دبابات الجيش النازي الإسلامي، في أبشح مذبحة يشهدها التاريخ الحديث إنها الهليوكوست المسيحي (2) وبعد أن أتتمنا اليوم صومنا الذي دام ثلاثة أيام، مع الصلوات الحارة وتسليم الأمر لله، ها نحن ننتظر إجابة السماء. (3) أما بخصوص موضوع هذه الحلقة عن "عوامل انتشار الإسلام" (فلننظر هذا الجدول)

عوامل انتشار الإسلام

|

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

|                                    |

المبادئ الشريرة                       التحالفات الخطيرة

|                                   |

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ               ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

|                  |                 |                    |

الترغيب            الترهيب       الجن والشياطين           عصابات المجرمين

|                  |                 |                    |

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ         |             ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

|            |    |              |         |             |                |

الغنائم      الجنس السيف        الجزية      |       بلطجية مكة   شبيحة المدينة

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

|                |

المكلفون          الكهان

** عوامل انتشار الإسلام: (1) المبادئ الشريرة، (2) والتحالفات الخطيرة. فأولا: بخصوص المبادئ الشريرة: فهي (1) الترغيب (2) والترهيب. 1ـ الترغيب بالغنائم 2ـ والجنس (2) والترهيب 1ـ بالسيف 2ـ والجزية. وثانيا: التحالفات الخطيرة: (1) الجن والشياطين: 1ـ المكلفون 2ـ الكهان (2) عصابات المجرمين: 1ـ بلطجية مكة 2ـ شبيحة المدينة.

(4) المضيف: هذا ملخص وافي وواضح، ونشتاق أن نعرف التفاصيل بالأدلة والبراهين كما عودتنا، ولنبدأ اليوم بالحديث عن المبدأ الأول من المبادئ الشريرة التي استخدمها محمد لنشر دينه الإسلامي.

أبونا: قلت أن المبادئ الشريرة التي استخدمها محمد لنشر دينه الإسلامي هي 1ـ الترغيب 2ـ والترهيب. (1) أما بخصوص الترغيب فقد استخدم محمد: 1ـ مبدأ الغنائم، 2ـ ومبدأ إباحة الجنس.

(5) المضيف: هل يمكن إلقاء الضوء على مبدأ الغنائم؟

أولا: الأنفال والغنائم في القرآن:

أبونا: لتوضيح مبدأ الغنائم كوسيلة للترغيب بدخول الإسلام ونشره سأتكلم عن: (1) ترغيب المؤلفة قلوبهم. (2) وترغيب المجاهدين بدخول الحرب لنشر الإسلام (3) ثم إستيلاء محمد على نصيب الأسد من الغنائم.

(6) المضيف: ما معنى المؤلفة قلوبهم؟

أبونا: (1) جاء في (سورة التوبة 5) فإنما الصدقات للفقراء، والمساكين، .. والمؤلفة قلوبهم .."  (2) وجاء في (تفسير الطبري ج 10 ص 162 نشر: دار الفكر بيروت 1405هـ) "أما المؤلفة قلوبهم فأناس من الأعراب ومن غيرهم كان نبي الله يتألفهم بالعطية كي ما يؤمنوا" (3) وتأكيدا لذلك جاء في (الطبقات الكبرى ج 4 ص 246، المؤلف: بن سعد نشر: دار صادر بيروت) "وأعطى رسول الله المؤلفة قلوبهم بالجعرانة من غنائم خيبر. فقال سعد بن أبي وقاص: يا رسول الله أعطيت عُيينة بن حصن، والأقرع بن حابس وأشباههما مائة مائة من الإبل وتركت جعيل بن سراقة الضمري فقال رسول الله أما والذي نفسي بيده "لجعيل بن سراقة" خير من طلاع الأرض كلها مثل عيينة والأقرع ولكني تألفتهما ليسلما" (4) وتأكيدا لهذا المعني جاء في (صحيح مسلم ج 2 ص 733، نشر: دار إحياء التراث العربي بيروت، تحقيق: محمد فؤاد عبد الباقي) "بَاب إِعْطَاءِ الْمُؤَلَّفَةِ قُلُوبُهُمْ على الْإِسْلَامِ: عن أَنَسُ بن مَالِكٍ أَنَّ أُنَاسًا من الْأنْصَارِ قالوا يوم حُنَيْنٍ حين أَفَاءَ الله على رَسُولِهِ من أَمْوَالِ هَوَازِنَ ما أَفَاءَ فَطَفِقَ رسول اللَّهِ يُعْطِي رِجَالًا من قُرَيْشٍ الْمِائَةَ من الْإِبِلِ. فَقَالُوا يَغْفِرُ الله لِرَسُولِ اللَّهِ يُعْطِي قُرَيْشًا وَيَتْرُكُنَا وَسُيُوفُنَا تَقْطُرُ من دِمَائِهِمْ، قال أَنَسُ بن مَالِكٍ فَحُدِّثَ ذلك رسول اللَّهِ من قَوْلِهِمْ، فَأَرْسَلَ إلى الْأَنْصَارِ فَجَمَعَهُمْ في قُبَّةٍ، فلما اجْتَمَعُوا جَاءَهُمْ رسول اللَّهِ فقال ما حَدِيثٌ بَلَغَنِي عَنْكُمْ؟ فقال له فُقَهَاءُ الْأَنْصَارِ أَمَّا ذَوُو رَأْيِنَا يا رَسُولَ اللَّهِ فلم يَقُولُوا شيئا، وَأَمَّا أُنَاسٌ مِنَّا حَدِيثَةٌ أَسْنَانُهُمْ قالوا: يَغْفِرُ الله لِرَسُولِهِ يُعْطِي قُرَيْشًا وَيَتْرُكُنَا وَسُيُوفُنَا تَقْطُرُ من دِمَائِهِمْ فقال رسول اللَّهِ فَإِنِّي أُعْطِي رِجَالًا حَدِيثِي عَهْدٍ بِكُفْرٍ أَتَأَلَّفُهُمْ"

(7) المضيف: هل ورد ذكر أسماء بعض هؤلاء المؤلفة قلوبهم؟

أبونا: (1) جاء في (تفسير مقاتل بن سليمان ج 2 ص 54، نشر: دار الكتب العلمية لبنان/ بيروت 2003م، الطبعة الأولى، تحقيق: أحمد فريد) "وكان المؤلفة قلوبهم ثلاثة عشر رجلاً ، منهم : 1ـ أبو سفيان بن حرب بن أمية 2ـ والأقرع بن حابس المجاشعي 3ـ وعيينة بن حصن الفزارى 4ـ وحويطب بن عبد العزى القرشي، [من بنى عامر بن لؤي]، 5ـ والحارث بن هشام المخزومي 6ـ وحكيم بن حزام، [من بنى أسد بن عبد العزى]، 7ـ ومالك بن عوف النضرى 8ـ وصفوان بن أمية القرشي 9ـ وعبد الرحمن بن يربوع 10ـ وقيس بن عدي السهمي 11ـ وعمرو بن مرداس 12ـ والعلاء بن الحارث الثقفي، أعطى كل رجل منهم مائة من الإبل ليرغبهم في الإسلام، غير أنه أعطى عبد الرحمن بن يربوع خمسين من الإبل ، وأعطى حويطب بن عبد العزى القرشي خمسين من الإبل، وكان قد أعطى حكيم بن حزام سبعين من الإبل، فقال: يا نبي الله، ما كنت أرى أن أحداً من المسلمين أحق بعطائك منى، فزاده النبي، فكره، ثم زاده عشرة، فكره، فأتمها له مائة من الإبل" [العملية فيها فصال]. (2) وتأكيدا لأن العملية فيها فصال واستعداد النبي أن يدفع الأكثر ليشتري ذمة الناس، ما جاء في (صحيح البخاري ج 3 ص 1145 نشر: دار ابن كثير, اليمامة بيروت 1987 م، الطبعة الثالثة، تحقيق: د. مصطفى ديب البغا) "بَاب ما كان النبي يُعْطِي الْمُؤَلَّفَةَ قُلُوبُهُمْ من الْخُمُسِ وَنَحْوِهِ رَوَاهُ عبد اللَّهِ بن زَيْدٍ عن النبي عن حَكِيمَ بن حِزَامٍ قال: سَأَلْتُ رَسُولَ اللَّهِ فَأَعْطَانِي ثُمَّ سَأَلْتُهُ فَأَعْطَانِي" (3) وأيضا ما جاء في (سنن الترمذي ج 3 ص 53، نشر: دار إحياء التراث العربي بيروت، تحقيق: أحمد محمد شاكر) عن صَفْوَانَ بن أُمَيَّةَ قال أَعْطَانِي رسول اللَّهِ يوم حُنَيْنٍ وَإِنَّهُ لَأَبْغَضُ الْخَلْقِ إلي فما زَالَ يُعْطِينِي حتى إنه أصبح أَحَبُّ الْخَلْقِ إليَّ" (4) ولم يكن محمد يقصد شراء ذمة هؤلاء الأفراد فقط ولكنه كان يهدف إلى شراء ذمة أقوامهم، وهذا يؤكده ما جاء في (السيرة النبوية لابن هشام ج 5 ص 169، نشر: دار الجيل بيروت 1411 هـ، الطبعة الأولى، تحقيق: طه عبد الرءوف سعد) "إعطاء النبي المؤلفة قلوبهم من الغنائم قال ابن اسحاق وأعطى رسول الله المؤلفة قلوبهم وكانوا أشرافا من أشراف الناس يتألفهم ويتألف بهم قومهم فأعطى أبا سفيان بن حرب مائة بعير وأعطى ابنه معاوية مائة بعير وأعطى حكيم بن حزام مائة بعير وأعطى الحارث بن الحارث بن كلدة أخا بني عبد الدار مائة بعير .."

(8) المضيف: لقد وضح معنى المؤلفة قلوبهم والهدف من ذلك. نريد الآن أن ننتقل للنقطة الثانية التي وعدت أن تشرحها وهي: استخدام الغنائم في ترغيب المجاهدين بدخول الحرب لنشر الإسلام. فماذا تريد أن تقول لنا؟

(2) ترغيب المجاهدين بدخول الحرب لنشر الإسلام

أبونا: لكي يشجع محمد أتباعه على الاشتراك في جيشه والقيام بالغزوات وعدهم بأن يأخذوا الغنائم التي يستولون عليها (1) فجاء في (سورة الفتح20) "وَعَدَكُمُ اللَّهُ مَغَانِمَ كَثِيرَةً تَأْخُذُونَهَا، .." (2) وجاء أيضا في (سورة الفتح19) "وَمَغَانِمَ كَثِيرَةً يَأْخُذُونَهَا وَكَانَ اللَّهُ عَزِيزاً حَكِيماً" (3) وجاء أيضا في (سورة الأنفال 69) "كُلُواْ مِمَّا غَنِمْتُمْ حَلاَلاً طَيِّباً. (4) وجاء في (تفسير مقاتل بن سليمان ج 2 ص 28، نشر: دار الكتب العلمية لبنان/ بيروت 2003م ، الطبعة: الأولى، تحقيق: أحمد فريد) "أخبر الله الأمم: إني أحللت الغنائم للمجاهدين من أمة محمد" (5) وجاء كذلك في (سورة النساء 94) "تَبْتَغُونَ عَرَضَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا فَعِندَ اللّهِ مَغَانِمُ كَثِيرَةٌ" (6) ومما يبرهن على نجاح إغراء الغنائم لأتباع محمد ما جاء في (سورة الفتح 15) "سَيَقُولُ الْمُخَلَّفُونَ إِذَا انطَلَقْتُمْ إِلَى مَغَانِمَ لِتَأْخُذُوهَا ذَرُونَا نَتَّبِعْكُمْ" (7) ولمعرفة معنى هذا الكلام نقرأ ما جاء في (تفسير مقاتل بن سليمان ج 3 ص 249، نشر: دار الكتب العلمية لبنان/ بيروت 2003م ، الطبعة الأولى، تحقيق: أحمد فريد) "سيقول المخلفون [أي عن الحديبية مخافة القتل] إذا انطلقتم إلى مغانم لتأخذوها [يعني غنائم خيبر] ذرونا [أي دعونا] نتبعكم [إلى خيبر]، (يقول مقاتل): وكان الله تعالى قد وعد نبيه بالحديبية أن يفتح عليه خيبر، ونهاه عن أن يسير معه أحد من المتخلفين [أي الذين تخلفوا عن الحديبية]، فلما رجع النبي من الحديبية يريد الذهاب إلى خيبر، قال المخلفون: دعونا نتبعكم فنصيب معكم من الغنائم، فقال الله تعالى: "يريدون أن يبدلوا كلام الله" يعني أن يغيروا كلام الله الذي أمر النبي، وهو ألا يسير معه أحد منهم. [ويواصل التفسير قائلا]: "قل لن تتبعونا كذلكم" [أي هكذا]. قال الله [بالحديبية] من قبل [خيبر أن لا تتبعونا] فسيقولون "للمؤمنين إن الله لم ينهكم" بل تحسدوننا [أي منعكم الحسد أن نصيب معكم الغنائم]. (8) فهكذا نرى أن الناس كان يغريهم الغنائم، فيجاهدون للحصول عليها، ويجادلون حتى لا يحرموا منها.

(9) المضيف: هذا كم كبير من المراجع التي تتكلم عن ترغيب الناس بالمال لاعتناق الإسلام، وتحريض للمجاهدين بالغنائم لمواصلة الحرب لنشر الإسلام، إنه لأمر غريب حقا.

أبونا: أنا لم أذكر إلا النذر اليسير، وهناك المزيد (1) جاء أيضا في كتاب (السير الكبير ج 2 ص 595 وص 609، المؤلف: محمد الشيباني، نشر: معهد المخطوطات القاهرة تحقيق: د. صلاح الدين المنجد) "قال رسول الله عليه السلام من قتل قتيلاً فله سلبه" (2) وجاء في نفس المرجع (السير الكبير ج 2 ص 613، المؤلف: محمد الشيباني نشر: معهد المخطوطات القاهرة تحقيق: د. صلاح الدين المنجد) "جاء عَيْنُ [جاسوس] من المشركين إلى رسول الله وأصحابه وهم في سفر. فأكل معهم وخالطهم ثم ذهب. فقال رسول الله: 'الحقوه فاقتلوه'. وكان سَلَمَة سباقاً يسبق الفرس عدواً. فلحقه وأخذ بخطام ناقته فقتله. وأتى رسول الله بناقته وأسلابه فأعطاها له" [أي أعطاه الغنيمة كلها] (3) وجاء بنفس المرجع (السير الكبير ج 2 ص 633، المؤلف: محمد بن الحسن الشيباني نشر: معهد المخطوطات القاهرة تحقيق: د. صلاح الدين المنجد) "بعث الإمام سرية في دار الحرب وقال: لكم مما أصبتم الربع بعد الخمس، وبعث سرية أخرى وقال: لكم الثلث بعد الخمس ..." (4) وفي نس المرجع 11ـ (السير الكبير ج 2 ص 595، المؤلف: محمد الشيباني نشر: معهد المخطوطات القاهرة تحقيق: د. صلاح الدين المنجد) "يوم حنين بعدما انهزم المسلمون ووقعت الحاجة إلى تحريضهم ليكروا، كما قال تعالى: 'ثم وَلَّيْتُم مدبرين' (التوبة 25). وذُكِر أنه قال ذلك يوم بدر أيضاً. وقد كانت الحاجة إلى التحريض يومئذ معلومة" (5) وفي نفس المرجع (السير الكبير ج 2 ص 713، المؤلف: محمد الشيباني نشر: معهد المخطوطات القاهرة تحقيق: د. صلاح الدين المنجد) "من جاء برأسين فله أحدهما. قال هذا بخصوص السبي؛ يصير ملكه .. وذلك إنما يتحقق في السبي لا في رأس القتيل، فإنه جيفة لا يحتمل التمليك ولا يحصل به معنى التحريض" (6) وجاء في نفس المرجع (السير الكبير ج 2 ص 996، المؤلف: محمد الشيباني نشر: معهد المخطوطات القاهرة تحقيق: د. صلاح الدين المنجد) "التنفيل في الأصل للتحريض على ما فيه منفعة للمسلمين. فإن أصابوا غنائم بدأ بنفلهم قبل القسمة"

(10) المضيف: يكفي هذا الكم من المراجع والمعلومات عن تحريض المجاهدين على الإرهاب بإعطائهم الغنائم.

أبونا: (1) قبل أن أترك هذه النقطة (2) أريد أن أنوه إلى مدي العنصرية والأنانية التي علمها محمد لأتباعه، (3) فقد جاء في كتاب (الرد على سير الأوزاعي ج 1 ص 83، المؤلف: يعقوب بن إبراهيم الأنصاري نشر: دار الكتب العلمية بيروت، تحقيق: أبو الوفا الأفغاني) "قال أبو حنيفة وإذا أصاب المسلمون غنائم من متاع أو غنم فعجزوا عن حمله، ذبحوا الغنم، وحرقوا المتاع، وحرقوا لحوم الغنم، كراهية أن ينتفع بها أهل الشرك" (4) أرأيت العنصرية لا خير للآخر.

(11) المضيف: شئ غير معقول، لكنها العنصرية كما قلت، نأتي الآن إلى النقطة الثالثة وهي إستيلاء محمد على نصيب الأسد من الغنائم، كيف كان ذلك؟

(3) إستيلاء محمد على نصيب الأسد من الغنائم.

أبونا: (1) جاء في (سورة الأنفال 1) "يَسْأَلُونَكَ عَنِ الأَنفَالِ قُلِ الأَنفَالُ لِلّهِ وَالرَّسُولِ فَاتَّقُواْ اللّهَ .. وَأَطِيعُواْ اللّهَ وَرَسُولَهُ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ" (2) وجاء في كتاب (السير الكبير ج 2 ص 593، المؤلف: محمد الشيباني، نشر: معهد المخطوطات القاهرة تحقيق: د. صلاح الدين المنجد) "قال الله تعالى: 'يسألونك عن الأنفال" أي: الغنائم. [وأضاف]: سبب نزول الآية ما روي عن عبادة بن الصامت قال: ساءت أخلاقنا يوم بدر، فقيل: وكيف ساءت أخلاقكم؟ قال: لما هزم الله العدو افترقنا ثلاث فرق. فرقة كانوا حول رسول الله يحرسونه، وفرقة اتبعوا المنهزمين، وفرقة جمعوا الأموال. ثم ادعت كل فرقة أنها أحق بالغنائم فاجتمعنا عند رسول الله، وارتفعت أصواتنا ورسول الله ساكت. فأنزل الله تعالى في تلك الحالة 'يسألونك عن الأنفال قل الأنفال لله والرسول' (3) وهذا يذكرني بقصة القرد والكلبين. تقول القصة إن القرد رأى كلبين يتشاجران على قطعة جبن، فتدخل ليقسمها بينهما بمنتهى العدل، فأتى بميران، وقسم قطعة الجبن إلى نصفينن ووضعهما على كفي ميزان، فالقطعة التثقيلة يأكل منها جزءا، وهكذا يأكل من الأخرى، واستمر على هذا الحال حتى أكل النصفين ولم يتبقى للكلبين شيئا.

(12) المضيف: معنى هذه الآية أن محمدا صادر كل الغنائم لصالحه ولم يترك للمجاهدين شيئا؟

ابونا: (1) كان هذا في موقعة بدر كما يقول المرجع (2) ولكنه عاد في نفس السورة القرآنية (سورة الأنفال 41) وقال: "وَاعْلَمُواْ أَنَّ مَا غَنِمْتُم مِّن شَيْءٍ فَأَنَّ لِلّهِ خُمُسَهُ وَلِلرَّسُولِ" (3) يذكر هنا نصيب محمد وهو الخمس، ولكن كان له أنصبة أخرى كما جاء في (كتاب صحيح ابن حبان بترتيب ابن بلبان ج 14 ص 498، نشر: مؤسسة الرسالة بيروت 1993م، الطبعة الثانية، تحقيق: شعيب الأرنؤوط) "مِنْ مُحَمَّدٍ رَسُولِ اللَّهِ إِلَى بَنِي زُهَيْرٍ أَعْطُوا الْخُمُسَ مِنَ الْغَنِيمَةِ وَسَهْمَ النَّبِيِّ وَالصَّفِيِّ وَأَنْتُمْ آمِنُونَ بِأَمَانِ اللَّهِ وَأَمَانِ رَسُولِهِ" (4) ومن هذا المرجع يتضح نصيب الأسد من الغنائم لمحمد فله 1ـ الخمس 2ـ وسهم النبي 3ـ والصَّفِي. (3) وجاء في كتاب (السير الكبير ج 2 ص 608، المؤلف: محمد الشيباني نشر: معهد المخطوطات القاهرة تحقيق: د. صلاح الدين المنجد) "كان لرسول الله ثلاثَ حظوظ من الغنائم : الصفي ، والخمس، وسهم كسهم أحد الغانمين.

(13) المضيف: وما معنى الصَّفِي؟

أبونا: (1) لقد أضاف نفس المرجع المعنى قائلا: ومعنى الصفي: أنه كان النبي يصطفي لنفسه شيئاً قبل القسمة من سيف أو درع أو جارية ونحو ذلك. وقد كان هذا لولي الجيش في الجاهلية" (2) وكان له أيضا إمتياز آخر دون المجاهدين كما جاء في كتاب (الرد على سير الأوزاعي ج 1 ص 1، المؤلف: يعقوب بن إبراهيم الأنصاري نشر: دار الكتب العلمية بيروت، تحقيق: أبو الوفا الأفغاني) "باب قسمة الغنائم: قال أبو حنيفة إذا غنم جند من المسلمين غنيمة في أرض العدو من المشركين فلا يقتسمونها حتى يخرجوها إلى دار الإسلام ويحرزوها [طبعا خوفا من أن ينشغلوا بالغنائم فيفاجأهم العدو كما حدث لهم في غزوة أحد [القصة]. وقال الأوزاعي لم يقفل رسول الله من غزوة أصاب فيها مغنما إلا خمَّسه وقسَّمه قبل أن يقفل، من ذلك: غزوة بني المصطلق وهوازن ويوم حنين وخيبر وتزوج رسول الله بخيبر حين افتتحها، صفية رضي الله عنها، وقتل كنانة بن الربيع وأعطى أخته لدحية" (3) وكان محمد يفتخر بذلك كما جاء في (كتاب الزهد ج 1 ص 377، المؤلف: عبد الله بن المبارك، نشر: دار الكتب العلمية بيروت، تحقيق: حبيب الرحمن الأعظمي) "قال رسول الله أُعطيتُ خمسا لم يعطهن نبي من قبلي: 1ـ جُعِلت لي الأرض مسجدا وطهورا 2ـ ونصرت بالرعب فيرعب القوم مني على مسيرة شهر 3ـ وأرسلت إلى الأبيض والأسود 4ـ وأحلت لي الغنائم ولم تحل لأحد من قبلي 5ـ وقيل لي سل تُعْطَه" (4) وفي رواية أخرى ورد الحديث مع بعض التعديلات والتغييرات والزيادات كالمعتاد في: (صحيح مسلم ج 1 ص 371، نشر: دار إحياء التراث العربي بيروت، تحقيق: محمد فؤاد عبد الباقي) "إن رسول الله قال فُضِّلْتُ على الْأَنْبِيَاءِ بِسِتٍّ: 1ـ أُعْطِيتُ جَوَامِعَ الْكَلِمِ 2ـ وَنُصِرْتُ بِالرُّعْبِ 3ـ وَأُحِلَّتْ لِيَ الْغَنَائِمُ 4ـ وَجُعِلَتْ لِيَ الْأَرْضُ طَهُورًا وَمَسْجِدًا 5ـ وَأُرْسِلْتُ إلى الْخَلْقِ كَافَّةً 6ـ وَخُتِمَ بِيَ النَّبِيُّونَ"

(14) المضيف: الشيء بالشيء يذكر، فللحويني حديث جاء في جريدة اليوم السابع عن الغنائم والسبايا، فهل لك تعليق عليه؟

أبونا: (1) جاء في موقع فتاكات:

ـ  http://forums.fatakat.com/thread1580535-2

أن الشيخ الحويني تحدث عن العودة لنظام الرق والاستعباد واتخاذ الجواري والسبايا والغنائم كحل للمشاكل الاقتصادية ودواء للفقر (2) فاعترض بعض النساء على ذلك فجاء رد الحويني عجيب الشأن إذ قال: "أظن ربنا حلل لأمة النبي محمد الغنائم وملك اليمين، اللي مش عاجبها الكلام تروح تقول لربنا ليه حللت الغنائم وملك اليمين؟ ليه جعلت لله والرسول الخمس من الغنائم ?ده دين مش بالمزاج يا حلوة انت وهي"

(15) المضيف: وما هو تعليقك على رد الشيخ الحويني؟:

أبونا: (1) وتعليقي على رد الشيخ الحويني أقول: إن المشكلة الكبرى هي إعتبار الشيخ الحويني وكافة المسلمين أن القرآن من عند الله لذلك فهم يقبلون كل ما فيه بلا مناقشة! (2) ولكني أسألهم سؤالا جوهريا: ما هو الدليل والبرهان على أن القرآن من عند الله؟ (3) إن تقييم القرآن ونقده يثبت أنه ليس من عند الله من أجل الأخطاء اللغوية، والعلمية، والتاريخية والجغرافية، والتناقض والناسخ والمنسوخ، وهذه الأحكام غير المعقولة وغير المنطقية إلى آخره. (4) لهذا ينبغي لك يا فضيلة الشيخ ويا حضرات المسلمين كلكم أن تتأكدوا أولا من وحي القرآن هل هو من عند الله حقيقة حتى تكون أحكامكم صائبة، وحتى لا تفقدوا أبديتكم.

(16) المضيف: 1ـ نكتفي بهذا القدر لضيق الوقت، وننتظر بقية المسلسل بمشيئة الله. 2ـ هل يمكن أن نخرج فاصل قصير، ثم نعود  لنأخذ بعض المداخلات؟ 3ـ (أحبائي المشاهدين: أعلن أن خطوط التليفونات ستفتح بعد العودة من الفاصل مباشرة، فاتصلوا بنا على الأرقام الموضحة على الشاشة ومرحبا بكم، ويسعدنا مداخلات أحبائنا المسلمين).

الفاصل

(17) المضيف: 1ـ مرحبا بكم مجددا أيها الأحباء. 2ـ [أبانا] هل يمكن أن نأخذ بعض المداخلات؟

أبونا: (1) أرجو أن تكون المداخلات 1ـ عن الموضوع المطروح 2ـ ثم أي طرح آخر 3ـ ثم طلبات صلاة. [بعد المداخلات] عزيزي نور الدين هل تريد أن تقول شيئا قبل الصلاة؟

المداخلات

(18) المضيف: 1ـ شكرا جزيلا أبونا، 2ـ وشكرا لكم جميعا أيها الأحباء المشاهدين وإلى اللقاء في حلقاتنا القادمة. 3ـ تفضل لنصلي من أجل من طلبوا أن نذكرهم.

أبونا: 1ـ أشكرك شكرا جزيلا، 2ـ صلاة لأجل الطالبين 3ـ محبة الله الآب ونعمة الإبن الوحيد ربنا ومخلصنا يسوع المسيح وشركة الروح القدس تكون معكم، إمضوا بسلام سلام الرب مع جميعكم. آمين.

 

إقرأ 7338 مرات

أضف تعليق

يتم مراجعة التعليقات من قبل ادارة الموقع قبل نشرها و لا يسمح بنشر التعليقات التى تحتوى على اهانات لاشخاص او شعوب بعينها او التعرض لمعتقداتهم بالفاظ نابية بعيد عن النقد الموضوعى


كود امني
تحديث

Youtube مباشر

شاهد البث المباشر

شارك فى الحدمة


Currency/العملة:
Amount/المبلغ:

بحث الحلقات

تاريخ الحلقة

عنوان الحلقة

البرنامج

النشرة البريدية

سجل معنا لاستلام نشرة اخبار الموقع

ترددات القناة

Nile Sat

Frequency: 11096 MHz

Polarity: Horizontal

Symbol Rate: 27500 - FEC: 5/6

 

Galaxy 19

Frequency: 12152 MHz

Polarity: Horizontal

Symbol Rate: 20000 - FEC: 3/4

 

HotBird

Frequency: 10949 MHz

Polarity: Vertical

Symbol Rate: 27500 - FEC: 3/4

 

Optus D2

Downlink: 12734 MHz

Polarity: Vertical

Symbol Rate: 22500 - FEC: 3/4

احدث التعليقات

  • حلقه رائعة ربنا يبارك حياتك أبونا الغالي ارجوك يا ابونا صلي من أجلي للمحاربات الروحية ارجو اعادة تنزيل ...
     
  • هناك خطء املائي في شهادة الوفاة وهو رقم 51 المفروض 15 قرن من الزمان وليس واحد وخمسون .
     
  • هناك نظريات كتير تقول أن محمد لم يكن موجودا بالأساس لأن مفيش أي دليل علي وجوده حتي سنة ٦٩٠ و أول دليل ...
     
  • رينا معاكو
     
  • يرجى ارسال مواعيد بث حلقات الاب زكريا ..لكي يتنسى لي متابعنها . يرجى ارسال مواعيد البث على الايميل ...