قناة الفادى الفضائية

(476) المؤمن الناضج ومواجهة الألم

حياتك الروحية (476)

الأربعاء 15 ديسمبر 2021

التلمذة الروحية

مرحلة النضوج الروحى

[8] المؤمن الناضج ومواجهة الألم

1ـ حتمية الألم

2ـ أنواع الألم

3ـ  بركات الألم

4ـ دور الله وقت الألم.

5ـ دور المؤمن فى احتمال الألم

إعداد وتقديم القمص زكريا بطرس

476- النضوج الروحي ومواجهة الألم

الأربعاء 15/12/2021م

(1) مرحبا بكم أيها الأحباء المشاهدين في الحلقة (476) من "برنامج حياتك الروحية" على الهواء مباشرة، من قناة الفادي الفضائية.

(2) دعونا نرفع طلبة في بداية البرنامج: بسم الآب والابن والروح القدس الإله الواحد آمين

إلهنا الحي أبونا الحنان، ... نعظمك ونمجدك الآن وكل أوان وإلى آخر الزمان. آمين.

أسألك يا سيدي أن تبارك حلقة هذا اليوم لتكون سبب بركة لكل من يشاهدنا. آمين.

(3) تكلمت في الحلقة السابقة عن: النضوج الروحي والسلوك بحسب مشيئة الله.

(4) وموضوعنا اليوم عن: المؤمن الناضج ومواجهة الألم.

(5) وسيشمل الحديث الأبعاد التالية:

1ـ حتمية الألم

2ـ أنواع الألم

3ـ  بركات الألم

4ـ دور الله وقت الألم.

5ـ دور المؤمن فى احتمال الألم

******

(6) أولا: حتميته الألم للمؤمن:

  • يسوع نفسه كان رجل أوجاع: جاء في: (إش53: 3) "محتقر ومخذول من الناس رجل أوجاع ومختبر الحزن"
  • وجاء أيضا في: (عب5: 8) مع كونه ابنا تعلم الطاعة مما تالم به".
  • وجاء أيضا في: (مر9: 12) "فاجاب وقال لهم ان ايليا ياتي اولا ويرد كل شيء وكيف هو مكتوب عن ابن الانسان ان يتالم كثيرا و يرذل"
  • وجاء أيضا في: (عب2: 18) "لانه في ما هو قد تالم مجربا يقدر ان يعين المجربين"
  • وجاء في: (1بط2: 21) "لانكم لهذا دعيتم فان المسيح ايضا تالم لاجلنا تاركا لنا مثالا لكي تتبعوا خطواته"
  • والألم ضرورة لأنه هبة من الله: جاء في: (في1: 29) "لأنه قد وُهِبَ لكم لأجل المسيح لا أن تؤمنوا به فقط بل أيضا أن تتألموا لأجله"
  • وهو شرط التلمذة: جاء في: (مت16: 24) "حينئذ قال يسوع لتلاميذه إن أراد أحد أن يأتي ورائي فلينكر نفسه ويحمل صليبه ويتبعني"
  • لهذا فالألم حتمي للمؤمن لكي ينضج: جاء في: (2تى3: 12) "وجميع الذين يريدون أن يعيشوا بالتقوى فى المسيح يُضطهدون"
  • مثال: ضرورة الشمس لإنضاج الفاكهة:
  • جاء في: (نش1: 6) "لا تنظرن الي لكوني سوداء، لان الشمس قد لوحتني، بنو امي غضبوا، علي جعلوني ناطورة [حارسة] الكروم اما كرمي فلم انطره" [أحرسه].

 

(7) ثانيا: أنواع الآلام التي يتعرض لها المؤمن:

  • الآلام الجسدية: جاء في: (2كو12: 7) "ولئلا أرتفع بفرط الإعلانات أعطيت شوكة في الجسد ملاك الشيطان ليلطمني لئلا ارتفع"
  • وآلام نفسية: الافتراء والظلم: جاء في: (مت5: 11، 12) "طوبى لكم إذا عيروكم وطردوكم وقالوا عليكم كل كلمة شريرة من أجلي كاذبين".
  • وجاء في: (1بط2: 19) "لان هذا فضل ان كان احد من اجل ضمير نحو الله يحتمل احزانا متالما بالظلم"
  • والبغضة والاضطهاد: جاء في: (يو15: 18) "إن كان العالم يبغضكم فأعلموا أنه قد أبغضني قبلكم .. وإن كانوا قد اضطهدوني فسيضطهدونكم"

 

(8) ثالثا: فوائد الألم وبركاته للمؤمن:

[1] التنقية.

[2] والتقوية.

[3] والترقية.

  • إحدى الفوائد، التنقية: جاء في: (أى23: 10) "إذا جربني أخرج كالذهب" (خبرة الصاغة في تنقي الذهب)
  • وعن التنقية أيضا جاء في: (1بط4: 1) "فإن من تألم فى الجسد كُفَّ عن الخطية"
  • وفائدة أخرى، التقوية: جاء في: (تث32: 11، 12) "كما يحرك النسر عشه وعلى فراخه يرف ويبسط جناحيه ويأخذها ويحملها على مناكبه، هكذا الرب وحده أقتاده"
  • وفا2ئدة ثالثة، الترقية: جاء في: (يع1: 2 ـ 4) "احسبوه كل فرح يا إخوتي حينما تقعون في تجارب متنوعة عالمين أن امتحان إيمانكم ينشئ صبراً، وأما الصبر فليكن له عمل تام لكي تكونوا تامين وكاملين غير ناقصين في شيء"
  • وعن الترقية أيضا: جاء في: (رو5: 3ـ5) "نفتخر أيضا في الضيقات عالمين أن الضيق ينشئ صبرا والصبر تزكية والتزكية رجاء والرجاء لا يخزي"
  • وأيضا الفائدة العظمى هي الترقية إلى المجد الأبدي: جاء في: (2كو4: 17) "لأن خفة ضيقتنا الوقتية تنشئ لنا أكثر فأكثر ثقل مجد أبدياً"
  • وجاء أيضا في: (رو8: 17) "فان كنا اولادا فاننا ورثة ايضا ورثة الله ووارثون مع المسيح ان كنا نتالم معه لكي نتمجد ايضا معه"
  • وجاء أيضا في: (2تس1: 5) "انكم تؤهلون لملكوت الله الذي لاجله تتالمون ايضا"

 

(9) رابعا: دور الله وقت الألم:

  • يُعطى المنفذ: جاء في: (1كو10: 13) "لم تصبكم تجربة إلا بشرية ولكن الله أمين الذي لا يدعكم تجربون فوق ما تستطيعون بل سيجعل مع التجربة أيضاً المنفذ لتستطيعوا أن تحتملوا"
  • وجاء أيضا في: (اي36: 16) "يقودك من وجه الضيق الى رحب لا حصر فيه، ويملا مؤونة مائدتك دهنا"
  • هو الملجأ: جاء في: (مز9: 9) "ويكون الرب ملجا للمنسحق، ملجا في ازمنة الضيق"
  • الكل بأمره: جاء في: (مراثي أرميا 3: 37) "من ذا الذي يقول فيكون والرب لم يأمر"
  • ولهذا قال السيد المسيح لبيلاطس: جاء في: (يو19: 11): "لم يكن لك عليَّ سلطان البتة لو لم تكن قد أعُطيت من فوق"
  • يمنح العزاء: جاء في: (2كو 1 : 3 ، 4) "مبارك الله أبو ربنا يسوع المسيح أبو الرأفة وإله كل تعزية، الذي يعزينا في كل ضيقتنا حتى نستطيع أن نعزي الذين هم في كل ضيقة بالتعزية التي نتعزى نحن بها من الله"
  • فيه السلام: جاء في: (يو16: 33) "قد كلمتكم بهذا ليكون لكم في سلام في العالم سيكون لكم ضيق و لكن ثقوا انا قد غلبت العالم".
  • يقوي ويثبت ويمكن: جاء في: (1بط5: 10) "واله كل نعمة الذي دعانا الى مجده الابدي في المسيح يسوع بعدما تالمتم يسيرا هو يكملكم ويثبتكم ويقويكم ويمكنكم"
  • يعين المجربين: جاء في: (عب 2 : 18) "لأنه في ما هو قد تألم مجرباً يقدر أن يعين المجربين".
  • معنا في وقت الألم: جاء في: (دا 3 : 25) "ها أنا ناظر أربعة رجال محلولين يتمشون في وسط النار وما بهم ضرر ومنظر الرابع شبيه بإبن الألهة"

 

(10) خامسا: دور المؤمن فى احتمال الألم:

  • روح الصلاة: جاء في: (يع5: 13) "أعلى أحد بينـكم مشـقات فليصـل أمسرور أحد فليرتل"
  • وجاء أيضا في: "وادعني في يوم الضيق انقذك فتمجدني" (مز 50 :  15)
  • وجاء أيضا في: (2صم22: 7) "في ضيقي دعوت الرب والى الهي صرخت فسمع من هيكله صوتي وصراخي دخل اذنيه"
  • حياة التسليم لمن يقضي بعدل: جاء في: (1بط2: 23) "الذي إذ شُتِمَ لم يكن يَشتم عوضاً وإذ تألم لم يكن يهدد ، بل كان يسلم لمن يقضي بعدل"
  • وجاء أيضا في: (1بط4: 19) "فاذاً الذين يتالمون بحسب مشيئة الله فليستودعوا انفسهم كما لخالق امين في عمل الخير"
  • احتمال المشقات: جاء في: (2تى2: 3) "فاشترك أنت في إحتمال المشقات كجندي صالح ليسوع المسيح"
  • الشكر والتسبيح: جاء في: (1تس 5 : 18) "اشكروا في كل شيء لأن هذه هي مشيئة الله في المسيح يسوع من جهتكم"
  • الفرح في الاضطهاد: جاء في: (أع5: 41) "وأما هم فذهبوا فرحين من أمام المجمع لأنهم حُسبوا مستاهلين أن يُهانوا من أجل إسمه"
  • إدراك الخير فى الآلام: جاء في: (رو 8 : 28) "كل الأشياء تعمل معاً للخير للذين يحبون الله الذين هم مدعوون حسب قصده"
  • رؤية الله فى المشهد: جاء في: (تك 50 : 20) "أنتم قصدتم لي شراً أما الله فقصد به خيراً"

(11) حفظ آية: (في1: 29) "لأنه قد وُهِبَ لكم لأجل المسيح لا أن تؤمنوا به فقط بل أيضا أن تتألموا لأجله" (في1: 29)

(12) سؤال تطبيقي: ما أثر هذا الموضوع عليك؟ أو ما هو الأمر الذي تكلم به الروح القدس إليك من خلال هذه الحقائق؟     

******

(13) ونأتي الآن إلى تمجيد الله من خلال الاستماع إلى اختبارات بعض العابرين.

  • إختبارات العابرين والعابرات

(14) تفضل عزيزي المخرج أرنا عمل الله.

  • (تعرض على الشاشة بعض الاختبارات)
  • المداخلات

(15) والآن إلى الفقرة المحببة لنفسي وهي مداخلاتكم.

(16) ما هو الأمر الذي تكلم به الروح القدس إليك من خلال هذه الحقائق؟

  • الختام

(17) شكرا جزيلا لله، وشكرا لكم جميعا أيها الأحباء المشاهدين ولنرفع صلاة في الختام.

(18) البركة الختامية:

والآن محبة الله الآب ونعمة الابن الوحيد وشركة الروح القدس تكون مع جميعكم. آمين.

*******

إقرأ 93 مرات

شاهد الفيديو

أضف تعليق

يتم مراجعة التعليقات من قبل ادارة الموقع قبل نشرها و لا يسمح بنشر التعليقات التى تحتوى على اهانات لاشخاص او شعوب بعينها او التعرض لمعتقداتهم بالفاظ نابية بعيد عن النقد الموضوعى


كود امني
تحديث

Youtube مباشر

شاهد البث المباشر

شارك فى الحدمة


Currency/العملة:
Amount/المبلغ:

بحث الحلقات

تاريخ الحلقة

عنوان الحلقة

البرنامج

النشرة البريدية

سجل معنا لاستلام نشرة اخبار الموقع

ترددات القناة

Nile Sat

Frequency: 11096 MHz

Polarity: Horizontal

Symbol Rate: 27500 - FEC: 5/6

 

Galaxy 19

Frequency: 12152 MHz

Polarity: Horizontal

Symbol Rate: 20000 - FEC: 3/4

 

HotBird

Frequency: 10949 MHz

Polarity: Vertical

Symbol Rate: 27500 - FEC: 3/4

 

Optus D2

Downlink: 12734 MHz

Polarity: Vertical

Symbol Rate: 22500 - FEC: 3/4

احدث التعليقات

  • حلقه رائعة ربنا يبارك حياتك أبونا الغالي ارجوك يا ابونا صلي من أجلي للمحاربات الروحية ارجو اعادة تنزيل ...
     
  • هناك خطء املائي في شهادة الوفاة وهو رقم 51 المفروض 15 قرن من الزمان وليس واحد وخمسون .
     
  • هناك نظريات كتير تقول أن محمد لم يكن موجودا بالأساس لأن مفيش أي دليل علي وجوده حتي سنة ٦٩٠ و أول دليل ...
     
  • رينا معاكو
     
  • يرجى ارسال مواعيد بث حلقات الاب زكريا ..لكي يتنسى لي متابعنها . يرجى ارسال مواعيد البث على الايميل ...