قناة الفادى الفضائية

(467) أضواء على مرحلة النضوج

حياتك الروحية (467)

الأربعاء 13 أكتوبر 2021

اتباع المسيح

[22] أضواء على مرحلة النضوج

  • أهمية النضوج الروحي.
  • هـــــــدف النضوج الروحي.
  • تركـــــــيز النضوج الروحي.
  • مكانة المسيح في النضوج الروحي.
  • وسيلة تحقيق النضوج الروحي.

إعداد وتقديم القمص زكريا بطرس

467ـ أضواء على مرحلة النضوج الروحي

الأربعاء 13/10/2021م

(1) مرحبا بكم أيها الأحباء المشاهدين في الحلقة (467) من "برنامج حياتك الروحية" على الهواء مباشرة، من قناة الفادي الفضائية.

(2) دعونا نرفع طلبة في بداية البرنامج: بسم الآب والابن والروح القدس الإله الواحد آمين

إلهنا الحي أبونا الحنان، ... نعظمك ونمجدك الآن وكل أوان وإلى آخر الزمان. آمين.

أسألك يا سيدي أن تبارك حلقة هذا اليوم لتكون سبب بركة لكل من يشاهدنا. آمين.

(3) لقد انتهينا من دراسة

  • المرحلة الثانية من التلمذة وهي: مرحلة النمو في المسيح.
  • ونأتي إلى المرحلة الثالثة وهي مرحلة النضوج الروحي،
  • وسوف نلقي بعض "الأضواء على النضوج الروحي".

(4) أبعاد النضوج الروحي:

  • أهمية النضوج الروحي.
  • هـــــــدف النضوج الروحي.
  • تركـــــــيز النضوج الروحي.
  • مكانة المسيح في النضوج الروحي.
  • وسيلة تحقيق النضوج الروحي.

******

(5) أولا: أهمية النضوج الروحي.

[1] ملحوظة: كلمة "ناضج" تفيد في اللغة اليونانية: معنى: "كامل".

[2] فالإنسان الناضج هو من اكتمل نموه.

[3] وتتضح أهمية النضوج الروحي من الآتي:

  • النضوج الروحي تشبها بالمسيح: جاء في: (لو6: 40) "ليس التلميذ افضل من معلمه بل كل من صار كاملا يكون مثل معلمه"
  • النضوج الروحي وصية إلهية: جاء في: (تك17: 1) "ولما كان ابرام ابن تسع وتسعين سنة ظهر الرب لابرام وقال له: انا الله القدير، سر امامي وكن كاملا"
  • وأيضا جاء في: (تث18: 13) "تكون كاملا لدى الرب الهك"
  • النضوج الروحي هدف الخدمة: جاء في: (كو1: 28) "الذي ننادي به منذرين كل انسان و معلمين كل انسان بكل حكمة لكي نحضر كل انسان كاملا في المسيح يسوع"
  • وجاء أيضا في: (2تي3: 17) لكي يكون انسان الله كاملا متاهبا لكل عمل صالح"

 

(5) ثانيا: هدف مرحلة النضوج الروحي.

فى الواقع إن لم تكن عيوننا نحو الهدف الذى نريد أن نحققه، فلن نستطيع ان نحقق شيئاً.

  • وهدف مرحلة النضوج هو: تجسيد حياة وسمات المسيح فى حياة المؤمن الناضج،
  • حتى تظهر حياته فى جسدنا المائت،
  • جاء في: (2كو4: 10 ،11) "حاملين في الجسد كل حين إماتة الرب يسوع لكي تظهر حياة يسوع أيضا في جسدنا، لأننا نحن الاحياء نسلم دائما للموت من أجل يسوع لكي تظهر حياة يسوع أيضا في جسدنا المائت"
  • وحتى أحيا لا أنا بل المسيح فيَّ: وجاء في: (غل2: 20) "مع المسيح صلبت فاحيا لا انا بل المسيح يحيا في فما احياه الان في الجسد فانما احياه في الايمان ايمان ابن الله الذي احبني واسلم نفسه لاجلي ..."

 

(6) ثالثا: تركيز مرحلة النضوج الروحي:

وقبل ذلك نريد أن نوضح الفرق بين معنى الهدف ومعنى التركيز:

  • يمكن توضيح ذلك بمعرفة الفرق بين الشفاء وبين الدواء: فواضح أن أى مريض يكون هدفه من الذهاب للطبيب هو الشفاء، أما تركيزه فهو المادة الفعالة التي تحقق الشفاء وهذه المادة الفعالة هي الدواء.
  • مثل آخر: لتوضيح الفرق بين الهدف والتركيز: عندما ينظر الطالب إلى تحقيق النجاح فهذا هو هدفه، ولكن ينبغي أن يكون تركيزه على المادة العلمية التي تحقق له الهدف الذي يصبو إليه.
  • إذن فالهدف هو الغاية التي نريد أن نصل إليها. أما التركيز فيكون العامل الجوهري الذي يحقق الهدف.

 

(7) ولكي نعرف هدف مرحلة النضوج يجدر بنا أن نراجع تركيز مراحل التلمذة:

  • مرحلة البدء مع المسيح: التركيز على يسوع المخلص.
  • مرحلة الثبات في المسيح: التركيز على الله أب.
  • مرحلة النمو: المسيح: التركيز على المسيح ملك حياتي.
  • مرحلة النضوج: التركيز على: الملء بالروح القدس.

 

(8) رابعا: مكانة المسيح في النضوج الروحي:

دعونا نذكر مكانة المسيح في حياة المؤمن في مراحل التلمذة:

1- مرحلة ما قبل التوبة: لا يكون للمسيح مكانة فى حياتى.

  • مرحلة البدء مع المسيح: تبدأ أن تكون له مكانة فى حياتى.
  • مرحلة الثبات فى المسيح: تكون له المكانة الثابتة غير المتقلبة.
  • مرحلة النمو: تكون له المكانة الأولى فى حياتى، أي يصبح المسيح هو الأول في حياتي بمعنى أن تكون له الأولوية في حياتي.
  • أما فى مرحلة النضوج: تكون للمسيح المكانة الوحيدة فى حياتى.
  • ومن خلاله أحب وأتعامل مع الآخرين.
  • وجاء في: (مز73: 25) "من لي في السماء ومعك لا اريد شيئا في الارض"
  • أو كما تقول الترنيمة: لا يكن في قلبي شريك لك، لك كل قلبي، لك وحدك.

 

(9) شكل توضيحي لمكانة المسيح في حياة المؤمن في مراحل التلمذة [الدوائر الأربعة]:

  • الأولى: المسيح خارجها والذات متربعة على عرش القلب: أنا لا المسيح.
  • الثانية: المسيح داخلها لكن لازالت الذات متربعة على عرش القلب: أنا والمسيح.
  • الثالثة: المسيح على العرش والذات داخل الدائرة: المسيح وأنا.
  • الرابعة: المسيح على العرش والذات خارج الدائرة: لا أنا بل المسيح.

 

 

(10) الربط بين مراحل التلمذة واللاهوت الكلاسيكي:

  • مرحلة قبول المسيح تقابل =     نوال الخلاص.
  • مرحلة الثبات في المسيح تقابل =     يقين الخلاص.
  • مرحلة النمو الروحي تقابل =     التكريس والتقديس
  • الفرق بين التكريس وبين التقديس:
  • التكريس: هو ما ينبغي أن أقوم به كمؤمن، فأعطي نفسي لله.
  • أما التقديس: فهو العمل الإلهي الله، يعطيني الله قداسته.
  • مرحلة النضوج الروحي تقابل =     الملء بالروح القدس.
  • مرحلة الخدمة تقابل =     فيض الروح القدس.

 

(11) خامسا: وسائل تحقيق النضوج الروحي:

هذا يتطلب من المؤمن بعض الأمور الهامة منها:

[1] الجهاد ضد النفس:

  • أي إماتة الإنسان العتيق وضبطه دائما.
  • فالمؤمن ما عاد يعيش لشهوات الجسد العتيق الفاسد وطلباته،
  • بل على العكس يحيا بالروح وبحسب مشيئة الله.
  • فقد قال بولس الرسول في (رو 8: 9 و10) "اما انتم فلستم في الجسد بل في الروح ان كان روح الله ساكنا فيكم ... وان كان المسيح فيكم فالجسد ميت بسبب الخطية واما الروح فحياة بسبب البر".
  • وقال أيضا في (غلاطية5: 16 و17) "وانما اقول اسلكوا بالروح فلا تكملوا شهوة الجسد. لان الجسد يشتهي ضد الروح والروح ضد الجسد وهذان يقاوم احدهما الاخر حتى تفعلون ما لا تريدون".

[2] التكريس: أي تفريغ النفس من كل رغبة وشهوة وإرادة ذاتية، حتى أتيح الفرصة لله وحده أن يملك ويملأ حياتي.

  • فقد جاء في: (2كو8: 5) "وليس كما رجونا بل اعطوا انفسهم اولا للرب ولنا بمشيئة الله"

[3] الأمر الثالث: الذي ينبغي للمؤمن عمله هو طلب الإمتلاء اليومى المستمر بالروح القدس.

  • جاء في: (اف5: 18) "ولا تسكروا بالخمر الذي فيه الخلاعة بل امتلئوا بالروح".
  • جاء في: (اع4: 31) "ولما صلوا تزعزع المكان الذي كانوا مجتمعين فيه وامتلا الجميع من الروح القدس وكانوا يتكلمون بكلام الله بمجاهرة "

 

(12) طلبة ختامية:

من الرب أسأل أن يحقق في حياتنا هذا الهدف المقدس وهو النضوج الروحي ويغمرنا بملء روحه القدوس حتى يفيض فينا ومن خلالنا ليغمر الآخرين أيضا. آمين.

(13) سؤال تطبيقي:

هل يمكن أن تشاركنا فيما تحدث به الله إليك من خلال هذا موضوع؟

******

(10) ونأتي الآن إلى تمجيد الله من خلال الاستماع إلى اختبارات بعض العابرين.

  • إختبارات العابرين والعابرات

(11) تفضل عزيزي المخرج أرنا عمل الله.

  • (تعرض على الشاشة بعض الاختبارات)
  • المداخلات

(12) والآن إلى الفقرة المحببة لنفسي وهي مداخلاتكم.

(13) مشاركات:

ربما نحن لا نعرف كيف نشارك، لهذا أضع هذه الاقتراحات أمام الجميع:

  • 1- هل حدثك الرب من خلال أي شئ عن خطية أو نعمة أو وعد ...إلخ
  • 2- هل أعجبتك آية؟ أو نقطة معينة؟ قل لماذا ببساطة كإنطباعة.
  • 3- هل اكتشفت تقصير في أي شئ على ضوء ما سمعت.
  • الختام

(14) شكرا جزيلا لله، وشكرا لكم جميعا أيها الأحباء المشاهدين ولنرفع صلاة في الختام.

(15) البركة الختامية:

والآن محبة الله الآب ونعمة الابن الوحيد وشركة الروح القدس تكون مع جميعكم. آمين.

 

 

إقرأ 141 مرات

شاهد الفيديو

أضف تعليق

يتم مراجعة التعليقات من قبل ادارة الموقع قبل نشرها و لا يسمح بنشر التعليقات التى تحتوى على اهانات لاشخاص او شعوب بعينها او التعرض لمعتقداتهم بالفاظ نابية بعيد عن النقد الموضوعى


كود امني
تحديث

Youtube مباشر

شاهد البث المباشر

شارك فى الحدمة


Currency/العملة:
Amount/المبلغ:

بحث الحلقات

تاريخ الحلقة

عنوان الحلقة

البرنامج

النشرة البريدية

سجل معنا لاستلام نشرة اخبار الموقع

ترددات القناة

Nile Sat

Frequency: 11096 MHz

Polarity: Horizontal

Symbol Rate: 27500 - FEC: 5/6

 

Galaxy 19

Frequency: 12152 MHz

Polarity: Horizontal

Symbol Rate: 20000 - FEC: 3/4

 

HotBird

Frequency: 10949 MHz

Polarity: Vertical

Symbol Rate: 27500 - FEC: 3/4

 

Optus D2

Downlink: 12734 MHz

Polarity: Vertical

Symbol Rate: 22500 - FEC: 3/4

احدث التعليقات

  • حلقه رائعة ربنا يبارك حياتك أبونا الغالي ارجوك يا ابونا صلي من أجلي للمحاربات الروحية ارجو اعادة تنزيل ...
     
  • هناك خطء املائي في شهادة الوفاة وهو رقم 51 المفروض 15 قرن من الزمان وليس واحد وخمسون .
     
  • هناك نظريات كتير تقول أن محمد لم يكن موجودا بالأساس لأن مفيش أي دليل علي وجوده حتي سنة ٦٩٠ و أول دليل ...
     
  • رينا معاكو
     
  • يرجى ارسال مواعيد بث حلقات الاب زكريا ..لكي يتنسى لي متابعنها . يرجى ارسال مواعيد البث على الايميل ...