قناة الفادى الفضائية

(6) علم الأديان المقارن

 

(1) حوار مع خبير مقارنة الأديان اللواء أحمد عبد الوهاب

(2) ثم اتحدث عن: ابن حزم وتأسيس علم مقارنة الأديان

(3) ثم علم مقارنة الأديان في موقع منتديات شئون مصرية (4) ومقال: علم مقارنة الأديان النشأة والتطور والأهمية

(5) ثم مدخل إلى علم مقارنة الأديان

(6) ومقال آخر عن علم مقارنة الأديان

(7) ثم ألمِّح إلى سلسلة مقارنة الأديان للأستاذ احمد شلبي.

 

 

(6) حلقة برنامج معرفة الحق

الجمعة 15/7/2011م

"علم الأديان المقارن"

(د. يوحنا)

(1) المضيف: مرحبا بكم أيها الأحباء المشاهدين في قناة الفادي، وفي الحلقة السادسة من برنامج معرفة الحق. ومعنا القمص زكريا بطرس. مرحبا بك.

أبونا: وبك أيضا وبجميع المشاهدين الأحباء.

(2) المضيف: هل ترفع لنا طلبة في البداية؟

أبونا: (1) (صلاة: بسم الآب والابن والروح القدس الإله الواحد آمين. قم يا رب، يا الله ارفع يدك، لا تنس المساكين" (مز10: 12)

الفقرة الأولى

الرسالة الروحية (مواقفنا من الروح القدس)

(3) المضيف: في هذه الفترة الروحية الأولى من هذا البرنامج كلمتنا عن موضوع الخلاص، فهل يمكن تلخيص ما ناقشته في الحلقات السابقة؟

أبونا: (1) تكلمت عن عمل الروح القدس في حياتنا من: 1ـ تبكيت 2ـ وتجديد 3ـ وتأييد 4ـ وتحرير 5ـ وتدبير.

(4) المضيف: وماذا سوف تقول لنا اليوم؟

أبونا: أريد أن أتكلم عن موقف الناس والمؤمنين من الروح القدس. 1ـ المواقف السلبية 2ـ والمواقف الإيجابية.

(5) المضيف: ماذا تقصد بالمواقف السلبية؟

أبونا: الواقع أن الكتاب المقدس يرينا عدة مواقف سلبية من الناس تجاه الروح القدس، منها: 1ـ الجهل به 2ـ التجديف عليه 3ـ مقاومته 4ـ إحزانه 5ـ إطفاؤه,

(6) المضيف: هل يمكن أن تشرح لنا هذه المواقف واحدة فواحدة، ولنبدأ بموقف الجهل بالروح القدس؟

(1) الجهل بالروح القدس:

أبونا: 1ـ جاء في سفر(اع19: 2) عن: بولس الرسول أنه جاء الى افسس، فاذ وجد تلاميذ قال لهم: هل قبلتم الروح القدس لما آمنتم قالوا له: ولا سمعنا أنه يوجد الروح القدس" 2ـ والواقع أنه يوجد كثيرون يعرفون الروح القدس عقيديا، بأنه أقنوم في الثالوث، ويذكرونه عند رشم الصليب ... إلخ ولكنها مجرد معرفة نظرية مع إيقاف التنفيذ بكل أسف شديد 3ـ وإنما المهم هو هل نعرفة المعرفة الاختبارية؟ 4ـ المعرفة ذات الفعالية الروحية في القلب. 5ـ إنها حالة الجهل بمفاعيل الروح القدس في حياتي وحياتك على مستوى الاختبار العملي.

(7) المضيف: هذه بالفعل حقيقة مرة، ربنا يرحمنا، وماذا عن التجديف على الروح القدس؟

(2) التجديف على ا لروح:

أبونا: 1ـ قال السيد المسيح في (مت12: 31) "لذلك اقول لكم كل خطية وتجديف يغفر للناس واما التجديف على الروح فلن يغفر للناس" 2ـ هذا الكلام يرتبط بما جاء في (لو11: 15) "مكتوب أنه كان قوم من اليهود يقولون أن المسيح ببعلزبول رئيس الشياطين يخرج الشياطين" 3ـ فالتجديف على الروح القدس هو حالة اعتبار الروح القدس أنه روح شيطان، وعندئذ لا يخضع الإنسان لتبكيته، ومن ثم لا يتوب، وبالتالي لا يأتي إلى دم المسيح، وتكون النتيجة أنه لا تغفر له الخطية.

(8) المضيف: كثيرون يخشون من أن يكونوا قد جدفوا على الروح القدس، ويعيشون في رعب أن لا تغفر لهم الخطية، فما رأيك؟

أبونا: 1ـ الواقع أن هذا التخوف نفسه هو دليل أنه لم يجدف على الروح القدس، فالتجديف على الروح القدس هو حالة الرفض الكامل الدائم لكل عمل للروح القدس في القلب .. رفض يستمر مدى الحياة. 2ـ ولا يشعر أنه أخطأ 3ـ إذن فمن يتخوف من هذه الخطية، فذلك دليل على حساسية يقظة من السقوط فيها 4ـ وما عليه إلا أن يتوب فيقبل الرب توبته.

(9) المضيف: هذا شيء مطمئن بالفعل. وماذا عن الموقف السلبي الثالث وهو مقاومة الروح؟

(3) مقاومة الروح:

أبونا: 1ـ قال إستفانوس رئيس الشمامسة لليهود في (اع7: 51) يا قساة الرقاب وغير المختونين بالقلوب والاذان انتم دائما تقاومون الروح القدس كما كان اباؤكم كذلك انتم" 2ـ ومقاومة الروح القدس تتم بعدم الخضوع لأقوال وإرشاد وتوجيهات الروح القدس. 3ـ فهل نحن نقاوم إرشاد الروح القدس، ونتشبث بآرائنا الشخصية ووجهات نظرنا الخاصة، وأفكارنا المعوقة، فلا نعيش بفكر المسيح 4ـ الذي قال عنه بولس الرسول: (1كو2: 16) اما نحن فلنا فكر المسيح" 5ـ لا يارب لا تسمح لأحد من أبنائك أن يقاوم روحك القدس وينحرف بعيدا عن إرشاده. آمين.

(10) المضيف: آمين لا تسمح يارب. نأتي إلى الحديث عن إحزان الروح، فماذا تريد أن تقول لنا؟

(4) إحزان الروح:

أبونا: 1ـ يقول بولس الرسول في (اف4: 30) "ولا تحزنوا روح الله القدوس الذي به ختمتم ليوم الفداء" 2ـ وإحزان الروح القدس يحدث عندما يتهاون الإنسان في حياته ويستبيح الخطية رغم تبكيتات الروح القدس تحت أي تبرير باطل. 3ـ هذه من أكبر خطايا المؤمنين، الاستباحة وفقدان حساسية الضمير الروحي 4ـ لهذا قال بولس الرسول لتلميذه تيموثاوس (1تي1: 19): "ولك ايمان وضمير صالح الذي اذ رفضه قوم انكسرت بهم السفينة من جهة الايمان ايضا" 5ـ يا أحبائي المؤمنين علينا أن نحذر من إحزان روح الله القدوس الساكن فينا.

(11) المضيف: هذا أمر في غاية الأهمية، عدم إحزان الروح، وماذا عن إطفاء الروح؟

(5) إطفاء الروح:

أبونا: قال بولس الرسول في (1تس5: 19) لا تطفئوا الروح"، وجاء في (كتاب حياة التوبة والنقاوة لقداسة البابا شنودة الثالث) 1ـ "إن روح الله عندما يعمل في قلب إنسان. يلهبه بالحب، ويلهبه بالحماس نحو الخير، ويلهبه بالغيرة المقدسة علي نشر ملكوت الله .. لأن إلهنا نار آكله (عب 12: 29) 2ـ [وأضاف]: "كل من يحوي الله في داخله إنما يحوي ناراً ملتهبه .. لذلك قيل عن الله: "الذي خلق ملائكته أرواحاً، وخدامه ناراً تلتهب" (مز 104: 4). ولهذا أمرنا الرسول أن نكون "حارين في الروح" (رو 12: 11) 3ـ لأن كل من يعمل فيه روح الله، لابد أن يلتهب بالحرارة الروحية. 4ـ [ويستطرد قائلا]: "أليس ان روح الله عندما حل علي التلاميذ الأطهار، إنما حل عليهم بألسنة "كأنها من نار" (أع 2: 3)! 5ـ لذلك كله، نقول أن من يفعل خطية، إنما يطفئ الروح.. 6ـ وإطفاء هذه الحرارة، يقوده إلي الفتور. 7ـ وإذا استمر في الفتور يصل إلي برودة روحية بحيث لا يؤثر فيه شيء من الوسائط الروحية التي تلهب غيره من الناس .. 8ـ ومع كل هذا يظل روح الله فيه، ولكن حزيناً وحرارته منطفئة .. 9ـ ولكن أَخْوَف ما نخافه علي الخاطئ أن يفارقة روح الله.. كما فارق شاول الملك وبغته روح ردئ من قبل الرب (1 صم 16: 14) 10ـ وهذه الحالة المحزنة هي التي صرخ بسببها داود في صلاته قائلاً "لا تطرحني من قدام وجهك، وروحك القدوس لا تنزعه مني" (مز 51: 11)

(12) المضيف: ما أروع ما قاله سيدنا البابا فعلا. قلت أنك ستكلمنا أيضا عن المواقف الإيجابية إزاء الروح القدس، فا هي؟

أبونا: المواقف الإيجابية إزاء الروح القدس، منها: 1ـ إضرام الروح 2ـ حرارة الروح 3ـ الانقياد بالروح 4ـ التقوية بالروح 5ـ الامتلاء بالروح.

(13) المضيف: لنبدأ بأول موقف إيجابي وهو إضرام الروح.

(1) اضرام الروح القدس:

أبونا: يقول بولس الرسول لتلميذه تيموثاوس: (2تي1: 6) "اذكِّرك ان تضرم ايضا موهبة الله التي فيك بوضع يدي" 1ـ وضع اليد لحلول الروح القدس: جاء في (اع19: 6) "ولما وضع بولس يديه عليهم حل الروح القدس عليهم فطفقوا يتكلمون بلغات و يتنباون"  2ـ يضرم أي يشعل ويلهب. 3ـ ولابد للنار من وقود يشعلها كما جاء في: (حز24: 10) "كثِّرْ الحطب اضرم النار" 4ـ وحطب إشعال الروح في قلب المؤمن هو كلمة الله كما جاء في (أر5: 14) "هأنذا جاعل كلامى في فمك ناراً". 5ـ وعندما يشتعل قلب الؤمن بنيران الروح القدس لا يستطيع أن يسكت كما جاء في (أر20: 9 ) "قلت لا أذكره، ولا أنطق بعد باسمه، فكان في قلبى كنار محرقة محصورة في عظامى، فمللت من الأمساك ولم استطع"  6ـ هذا الروح الناري هو ما أوصى القديس الأنبا انطونيوس الكبير تلاميذه قائلا: "اقبلوا الروح الناري الذي قبلته أنا" 7ـ ومن كلمات قداسة البابا شنوده الثالث في (كتاب الروح القدس وعمله فينا) يقول: "إن كان الروح القدس يعمل فيك، فعلامة ذلك أنك تصير شعلة من نار. تصير كلك ناراً. وهذه النار تأكل فيك كل شهوة ورغبة عالمية. كما أنها تشعل محبة الله في قلبك. [وأضاف]: ألست هيكلاً لله (1كو3: 16) فهل خلا هيكل الله يوماً من النار المقدسة التى فيه؟!. [ويستطرد قائلا]: قد يسأل البعض عن (فلان) من الخدام، فيقال إنه شعله من نار. فما معنى هذه العبارة؟ معناها أن الروح القدس يعمل فيه، كنار...  [وأضاف]: حسناً قال يوحنا المعمدان عن السيد المسيح إنه " يعمدكم بالروح القدس ونار" (لو3: 16)

(14) المضيف: هذا كلام رائع. ياريت ربنا يشعل قلوبنا بنار الروح القدس. ولعل هذا يقودنا للحديث عن حرارة الروح، فماذا تريد أن تقول؟

(2) حرارة الروح:

أبونا: جاء في (رو12: 11) "غير متكاسلين في الاجتهاد حارين في الروح عابدين الرب"  2ـ وأعجبني أيضا ما قاله قداسة البابا شنودة الثالث في (كتاب الروح القدس وعمله): "الحرارة الإلهية التى من الروح القدس، توقد في القلب ناراً، وتشعله بالحب ... الله محبة (1يو4: 16). [ويضيف]: والمحبة نار "مياة كثيرة لا تستطيع أن تطفئها" ( نش8: 7). لذلك كل من يحيا بالروح يمتلئ قلبه بالحب. ويكون الحب في قلبه ناراً. تشتعل في قلبه نار من جهة محبته للناس والسعى إلى خلاصهم. مثله مثل النار التى نراها في شموع الكنيسة التى تذوب لكى تضئ للآخرين، أو كالنار التى تجعل حبة البخور تحترق وتبذل ذاتها، لكى تقدم رائحة زكية تصعد إلى فوق ... إنها نار الحب الإلهى الذى يشتعل فى القلب، ويقدمه كمحرقة، كرائحة بخور، رائحة سرور للرب" (لا1: 9، 13، 17)

(15) المضيف: جميل جدا الحديث عن الحرارة الإلهية بالروح القدس. ونأتي للموقف الإيجابي الثالث، وهو الانقياد بالروح.

(3) الانقياد بالروح:

أبونا: نعم. 1ـ جاء في (رو8: 14) "لان كل الذين ينقادون بروح الله فاولئك هم ابناء الله" 2ـ قرأت عبارة جميلة في أحد المواقع المسيحية (الموقع على الشاشة)

http://www.kalimatalhayat.com/doctrine/98-priesthood-of-believers/1680-page24.html

تقول: "لكي نكون منقادين بالروح القدس، وليس بأفكارنا وعواطفنا البشرية، يجب: 1ـ أن نفطم أولاً نفوسنا عن محبة الذات والعالم، 2ـ وأن نكون في حالة الهدوء النفسي التام- هذا من جهة. 3ـ ومن جهة أخرى، يجب أن نكون في حالة الصلة الروحية بالله  4ـ والطاعة الكاملة لكلمته، حتى إذا كانت تتعارض مع رغباتنا أو ميولنا الشخصية. 5ـ كما أن تدريب نفوسنا على الانقياد بالروح القدس في كل صغيرة وكبيرة تصادفنا في الحياة، يهيئنا لتمييز صوته بسهولة، ويجعلنا مستعدين لتنفيذ مشيئته بكل سرعة، حتى في أدق الأمور وأقساها بالنسبة إلى طبيعتنا البشرية" * هذا بالفعل ما ينبغي أن نراعيه لكي ننقاد بروح الله القدوس.

(16) المضيف: إنها خطوات منطقية دقيقة لمن يريد أن يكون تحت قيادة الروح القدس. ثم ماذا عن الموقف الإيجابي الرابع، التقوية بالروح؟

(4) التقوية بالروح:

أبونا: 1ـ يذكر الكتاب المقدس عن يسوع في (لو2: 40) "وكان الصبي ينمو ويتقوى بالروح ممتلئا حكمة وكانت نعمة الله عليه" يتقوى بالروح، 2ـ وجاء في (اي17: 9) "اما الصديق فيستمسك بطريقه والطاهر اليدين يزداد قوة"  3ـ وجاء في (1كو16: 13) "اسهروا اثبتوا في الايمان كونوا رجالا تقووا" 4ـ ومن أقوال قداسة البابا شنودة عن قوة الروح القدس ما جاء في (كتاب الروح القدس وعمله فينا) قال: "كان حلول الروح القدس على الرسل، هو نقطة التحول في حياة الكنيسة. فبعد أن كان الرسل خائفين ومختبئين في العلية، أخذوا قوة في الكرازة وخدمة الكلمة. وقوة في نشر الإيمان والأعتراف به أمام الكل... وقوة تقف أمام الفلسفات والأديان والبدع، وأمام الولاة والحكام والسلاطين. أخذوا أيضاً قوة في الصلاة، وقوة في الأحتمال وقوة في العمل والسهر والجهاد... [وأضاف قداسته قائلا]: "مشكلتنا الحالية أن خداماً كثيرين يخدمون بكل نشاط وباتساع في المعرفة ولكنهم لا يخدمون بقوة الروح القدس فيهم. [واستطرد قائلا]: "ربما يعتمدون على الذكاء البشرى، أو على المعرفة التى من الكتب ليس على الروح. وقد ينطقون بكلام الحكمة الإنسانية المقنع، ولكن لا ينطق الروح على أفواههم. ولا ينطبق عليهم قول الرب لتلاميذه " لستم أنتم المتكلمين، بل روح أبيكم الذى يتكلم فيكم" (مت10: 20).

(17) المضيف: هذه بالفعل مشكلة الخدمة في هذه الأيام. (قبل أن نأتي للنقطة الأخيرة في هذا العرض أعلن للأحباء المشاهدين أن خطوط التليفونات ستفتح بعد كلام أبونا مباشرة، فاتصلوا بنا على الأرقام الموضحة على الشاشة ومرحبا بكم). نأتي إلى الموقف الإيجابي الخامس الامتلاء بالروح.

(5) الامتلاء بالروح:

أبونا: يقول بولس الرسول في (اف5: 18) "ولا تسكروا بالخمر الذي فيه الخلاعة بل امتلئوا بالروح"، وكلمة امتلئوا فعل أمر، وكيف نمتلئ بالروح القدس؟ 1ـ تفريغ القلب من محبة الذات والشهوات 2ـ طلب الامتلاء كما علمتنا الكنيسة في صلاة الساعة الثالثة تذكار حلول الروح القدس على التلاميذ أن نصلي قائلين: "أيها الملك السمائى المعزي روح الحق الحاضر في كل مكان والماليء الكل.كنز الصالحات ومعطي الحياة هلم تفضل وحل فينا وطهرنا من كل دنس أيها الصالح وخلص نفوسنا"

** ها قد تكلمنا على موقفنا من الروح القدس: (1) المواقف السلبية: 1ـ الجهل به 2ـ التجديف عليه 3ـ مقاومته 4ـ إحزانه 5ـ إطفاؤه, (2) والمواقف الإيجابية: 1ـ إضرام الروح 2ـ حرارة الروح 3ـ الانقياد بالروح 4ـ التقوية بالروح 5ـ الامتلاء بالروح.

** يا ليتنا نتحذر من السلبيات، ونمارس الإيجابيات ليشعلنا الروح بالنار الإلهية المقدسة والمطهرة لأدناسنا آمين.

(18) المضيف: شكرا للرب على هذا الموضوع الهام لحياتنا الروحية. هل يمكن أن نأخذ بعض المداخلات؟

أبونا: بكل سرور

مداخلات

(19) المضيف: هل يمكن أن نخرج فاصل. أحبائي المشاهدين ابقوا معنا مع هذه الترنيمات المنعشة للنفس حتى نعود ثانية.

فاصــل

الفترة الثانية

الموضوع الحواري (علم مقارنة الأديان)

(20) المضيف: مرحبا بكم أيها الأحباء ثانية في برنامج معرفة الحق بقناة الفادي الفضائية.  هل يمكن أن تلخص لنا الحلقات السابقة عن معرفة الحق؟

أبونا: الواقع أنني في عدة حلقات سابقة أشرت إلى استياءِ أحبائنا المسلمين، من برامجنا على أنها تطعن في الإسلام ونبي الإسلام، وقد تكلمت أن برامجنا لا تخرج عن حدود المناهج التالية:

(1) منهج حوار الأديان الذي تبناه ملك السعودية الملك عبد الله بن عبد العزيز،

(2) ومنهج: مدرسة النقد العلمي وأسس الحكم على صحة الأشياء من عدمها.

(3) وقد شرحت هذه المناهج في حلقاتنا السابقة، واليوم نوضح منهجا آخر ننسج على منواله أيضا وهو: علم مقارنة الأديان؟

(4) ومن يكشف عن هذا العلم في "جوجل" سيجد أن هناك 286,000 موقعا، أي ما يزيد عن ربع مليون موقعا.

(5) أقتطف منها بعض العبارات لنرى مدى الاهتمام بهذا العلم وأنه ليس ممنوعا، بل هو أمر مطلوب، وما برامجنا التي تشاهدونها على قناة الفادي إلا أسهام منا في بحر هذا العلم العريق.

(21) المضيف: هل يمكن أن ترسم لنا خريطة طريق لما تريد أن تحدثنا عنه في هذه الحلقة؟

أبونا: بكل سرور. سأورد مقتطفات من: (1) حوار مع خبير مقارنة الأديان اللواء أحمد عبد الوهاب (2) ثم اتحدث عن: ابن حزم وتأسيس علم مقارنة الأديان (3) ثم علم مقارنة الأديان في موقع منتديات شئون مصرية (4) ومقال: علم مقارنة الأديان النشأة والتطور والأهمية (5) ثم مدخل إلى علم مقارنة الأديان (6) ومقال آخر عن علم مقارنة الأديان (7) ثم ألمِّح إلى سلسلة مقارنة الأديان للأستاذ احمد شلبي.

(22) المضيف: هذه ذخيرة كبيرة لتوضيح علم مقارنة الأديان وأهميته. هل من الممكن أن نبدأ بالموضوع الأول: حوار مع خبير مقارنة الأديان اللواء أحمد عبد الوهاب:

أولا: مقتطفات من حوار مع خبير مقارنة الأديان اللواء أحمد عبد الوهاب

أبونا: جاء حوار ممتع في (موقع إسلام ميمو دوت س س):

http://www.islammemo.cc/2006/05/03/5165.html

وقد قام بالحوار الدكتورة ليلى بيومي باحثة وكاتبة.

(1) سؤال الدكتورة ليلى بيومي: ما هي موضوعات علم مقارنة الأديان؟ وما هي أدوات الباحث فيه؟ وكيف نضمن حياد هذا الباحث وعدم تأثره بعقيدته؟

* إجابة اللواء أحمد عبد الوهاب: 1ـ هذا العلم قديم جدا وفي القرآن أساسيات له، وقد اشتغل بهذا العلم علماء كثيرون، ولهذا العلم أدواته وهي أن تحيط علما بالموضوعين أو الموضوعات التي سوف تجري هذه المقارنة بينها 2ـ على أن يكون تلقي المعلومات من مصادرها الأصلية وليس نقلا عن آخرين. 3ـ [وأضاف]: فلابد من قراءة النص الأساسي، ثم نخضعه للنقاش وللتمحيص العلمي، ثم نصنف هذه النصوص، ونقيِّم بينها وبين النصوص الدينية الأخرى، بناء على القواعد العلمية والمنطقية. (مش هوه ديه اللي احنا بنعمله مع القرآن والأحاديث والسيرة النبوية لمحمد؟)

(2) سؤال الدكتورة ليلى بيومي: هل لنا أن نتعرف على الفرق بين مقارنة الأديان والحوار بين الأديان؟ وهل يستطيع الحوار بين الأديان أن يزيل التميز العقائدي لكل دين؟

* إجابة اللواء أحمد عبد الوهاب: أولا نقول إن مقارنة الأديان عمل علمي بحت، أما الحوار بين الأديان فيغلب عليه النزعة السياسية والإعلامية. ونحن كمسلمين نرحب تماما بالحوار.

(23) المضيف: شيء جميل، وإقرار بمنهج دراسة الأديان ومقارنتها، وماذا عن ابن حزم وعلم مقارنة الأديان؟

ثانيا: دور ابن حزم الأندلسي في تأسيس علم مقارنة الأديان، بقلم دكتور كفايتي

أبونا: جاء في (الموقع علوم. دوت أورج)

escr.3oloum.org/montada-f6/topic-t18.htm

(1) حديث عن: إسهام العلماء المسلمين في دراسة الأديان، قائلا: لنذكر بعض الكتب التي يُمكن أن تُدرج في مجال دراسة الأديان: 1ـ (الرسالة المختارة في الرد على النصارى، لأبي عثمان بن بحر الجاحظ. 2ـ و(الملل والنحل) للشهرستاني. 3ـ و(الفصل في الملل والأهواء والنحل) لابن حزم. 4ـ و(الرد الجميل لإلهية عيسى بصريح الإنجيل) للغزالي. 5ـ (أجوبة الحيارى في الرد على اليهود والنصارى) لابن قيم الجوزية.

(2) ثم قال: وعلى غرار العلماء المسلمين انبرى علماء اليهودية والمسيحية للكتابة بدورهم في هذا المجال أمثال: 1ـ أبي الحسن يهودا اللاوي، صاحب (الحجة والدليل في نصرة الدين الذليل) المعروف بالكوزري. 2ـ سعد بن منصور بن كمونة الإسرائيلي الملقب بعز الدولة، فهو صاحب كتاب (تنقيح الأبحاث في الملل الثلاث).

(4) وانتقل إلى الحديث عن: دور ابن حزم في تأسيس علم مقارنة الأديان قائلا: 1ـ لا أحد يجادل الآن في أن العلماء المسلمين كان لهم الفضل في وضع بعض أسس دراسة الأديان وذلك قبل ظهور علم مقارنة الأديان عند الغربيين في العصر الحديث. 2ـ [وأضاف]: في هذا المجال يحتل كتاب (الفصل في الملل والأهواء والنحل) لابن حزم، أهمية خاصة لعدة اعتبارات من بينها: انفتاح ابن حزم على الآخر لمساءلته ومحاورته والتواصل معه، وهي خطوة جريئة إذا ما نظرنا إليها في ضوء مقاييس ذلك العصر، وتطلع ابن حزم إلى مقارنة الإسلام بغيره من الديانات، ولاسيما الديانتين المسيحية واليهودية، وانتقال ابن حزم في دراسة الأديان من مستوى الوصف إلى مستوى أعمق ألا وهو مستوى النقد الصريح للتوراة ولأسفار العهدين القديم والجديد. [ثم أضاف]: ما أحوجنا الآن إلى تأصيل الحوار في ثقافتنا العربية الإسلامية.

(24) المضيف: هل تريد أن تعلق على هذا الكلام؟

أبونا: (1) في قوله: "وانتقال ابن حزم في دراسة الأديان من مستوى الوصف إلى مستوى أعمق ألا وهو مستوى النقد الصريح للتوراة ولأسفار العهدين القديم والجديد: أقول: أحلال عليم وحرام علينا؟ (2) عندما ننتقل نحن على غرار ما فعل إبن حزم من مستوى الوصف إلى مستوى العمق، والنقد الصريح للقرآن والأحاديث والسيرة النبوية نكون قد كفرنا وأجرمنا ويطالبون بإسكات أفواهنا وقطع رقابنا؟  (3) وفي قول الكاتب: "ما أحوجنا الآن إلى تأصيل الحوار في ثقافتنا العربية" أقول: ونحن بالفعل نعمل على تأصيل هذا الحوار، فنحن لا نأتي بشيء مستهجن.

(25) المضيف: هذا منطق سليم وعلى المتشددين مراعاته، وماذا جاء في منتديات شئون مصرية عن علم مقارنة الأديان؟

ثالثا: علم مقارنة الأديان

أبونا: جاء في (موقع منتديات شئون مصرية)

http://www.masreyat2.org/ib/index.php?showtopic=10482&mode=threaded&pid=125957

(1) إذا كان علم "مقارنة الأديان" يعني: أن تُتَّخَذ الأديان موضوعاً للدراسة العلمية بمناهج موضوعية لها أصولها وخصائصها وضوابطها التي اصطَلَح عليها أهل هذا الحقل، فإن الفكر الإسلامي منذ القرن الثاني للهجرة: 1ـ قد انفتح على أديان العالم وجعلها موضوعاً مستقلا للدراسة والبحث. 2ـ ووضع العلماء لذلك مناهج علمية سديدة؛ فوصفوا أديان العالم وحللوها وقارنوا بينها، وأرَّخوا لها، وانتقدوا بعضها، وكانوا يستمدون تعريفاتهم، لكل ديانة، من مصادرها الموثوق بها، ويستقونها من منابعها الأولى، وهكذا أصبح علماً مستقلا، اتخذوا له منهجاً علمياً سليماً. 3ـ [وأضاف]: كان وراء نشأة هذا العلم في الفكر الإسلامي بواعث ودوافع كثيرة، تآزرت وتساندت في توجيه العلماء، وحثهم نحو وضع هذا الحقل العلمي الجديد وتنميته وتطويره موضوعاً ومنهجاً. [واستطرد قائلا]: ويجئ حديث القرآن الكريم وإشاراته المتكررة إلى الأديان والعقائد الأخرى في مقدمة هذه الدوافع. ومنها تسامح المسلمين وترحيبهم بالانفتاح والحوار والمناقشة والاحتكاك؛ كل ذلك في مناخ من الازدهار الحضاري الرائع.

(2) [وقد أشار إلى]: العلماء، الذين كتبوا في هذا الحقل: الجاحظ، ، وأبو عيسى الوراق، والطبري، والكندي الفيلسوف، والحسن بن أيوب، والقاضي عبد الجبار، وابن حزم الأندلسي، وأبو الحسن الأشعري، والباقلاني، وأبو الحسن العامري، والبيروني، والجويني، والغزالي، والشهرستاني، وابن تيمية، فضلا عن المسعودي واليعقوبي، والمقريزي، ورحمة الله الهندي، وكثيرون غيرهم. (3) [ووضح]: مناهج دراسة الأديان في الفكر الإسلامي

1ـ منهج التاريخ والوصف: شغل تأريخ الأديان ووصفها مساحة واسعة من فكر المسلمين.

2ـ منهج التحليل والمقارنة: منها على سبيل المثال: أن يدرُس الباحث جانباً أو أكثر من ديانتين أو اكثر ثم يقارن بينهما، ومنها أن يتناول الدارس ديانة واحدة ويدرسها دراسة عميقة، من كل جوانبها، ومنها دراسة الأسفار التي يقدسها أصحاب الديانات.

3ـ المنهج التحليلي النقدي: حللوا جانباً معيناً أو جوانب في ديانة أخرى، تحليلاً نقدياً، ومن ذلك: دراسة ابن حزم الأندلسي لنص العهدين القديم والجديد، ودراسة أبي حامد الغزالي، وكذلك تحليل المسلمين النقدي لدعوى التثليث، والصلب، والقيامة، والخطيئة، والكفارة، في المسيحية ... إلخ

4ـ منهج الحوار والرد والمجادلة: عرف الفكر الإسلامي شكل المناظرات الحية، التي كانت تتم في مجالس عامة، أو خاصة بين علماء مسلمين وغير مسلمين، من أصحاب الملل المختلفة

5ـ وهناك، كذلك، الدراسات الجدلية المتعلقة بالرد على قضية، أو مسألة بعينها.

(26) المضيف: دراسة تحليلية دقيقة. هل لك تعليق على ذلك؟

أبونا: (1) في قوله: "فوصفوا أديان العالم وحللوها وقارنوا بينها، وأرَّخوا لها، وانتقدوا بعضها"، (2) أقول: إذن فلماذا يعيبون علينا أن نفعل في الإسلام هكذا؟ (3) وهكذا فبرامجنا لم تشذ عن هذه المناهج العلمية المعتبرة، فلماذا يعترضون علينا؟

(27) المضيف: هذه أسئلة جوهرية، ثم نأتي إلى علم مقارنة الأديان النشأة والتطور والأهمية.

رابعا: علم مقارنة الأديان النشأة والتطور والأهمية:

أبونا: جاء في (الموقع على الشاشة)

http://www.facebook.com/note.php?note_id=261311808980

موسوعة الأديان 23/1/2010م جاء فيها:

1)   من مفاخر الحضارة الإسلامية أنها هي التي ابتكرت (علم مقارنة الأديان) أو بمعنى آخر وضعت أسس (الحوار الفاعل بين الأديان)

2)   [ومن عبارات كاتب المقال قوله]: يتجه المفكرون المسلمون إلى أن الكفر بأي دين من الأديان التي نزلت بها الكتب ضلال يستحق مرتكبه العذاب الشديد. (مرجعه: سيد قطب: في ظلال القرآن ج 2 ص 53 ـ 54)

3)   [ويضيف]: كان هذا موقف الإسلام بالنسبة للأديان الأخرى حيث يدعو إلى ضرورة احترامها والأيمان بها.

4)   ويعترف الإسلام بالوجود الفعلي لجماعات غير مسلمة [ويضيف]: أي أنه يعترف بالأخر ولا يرفضه أو ينكره، وفي ضوء هذا وجد علم مقارنة الأديان.

5)   بل إن القرآن الكريم يضع جذور هذا العلم عندما يقول: "ولا تجادلوا أهل الكتاب إلا بالتي هي أحسن" (سورة العنكبوت 46)

6)   [ويضيف]: فالمجادلة أو الحوار بالتي هي أحسن جوهر هذا العلم، بل من أهم أسسه وأركانه، بل ورد في القرآن الكريم بعض الآيات التي تحمل اتجاه المقارنة، كقوله تعالى: "لو كان فيهما آلهة إلا الله لفسدتا" (سورة الأنبياء 22) ففي الآية مقارنة بين التوحيد والتعدد،

7)   [ثم يقول]: وعلى هذا ظهر الباحثون المسلمون وأبدعوا في هذا العلم، وكتبوا فيه الدراسات.

8)   [وأضاف]: وعندما التقى المسلمون بالمسيحيين في الأندلس الأسبانية وما يجاورها، وفي صقلية الإيطالية، وفي بلاد الشام، حدث ما يمكن أن نسميه بتبادل أو تلاقح الأفكار، وكان علم مقارنة الأديان من الموضوعات التي تم التبادل فيها.

9)   [واستطرد قائلا]: وعََبََرََ الأزهر الشريف عمره الطويل، وعََبََرََتْ الكليات الإسلامية أعمارها دون أن يظهر علم مقارنة الأديان في المناهج الدراسية، ولم يتدارك المسلمون هذا النقص الخطير إلا منذ منتصف الستينيات تقريباً.

10)     [وأضاف]: هذا العلم لم يكن بأي حال من الأحوال وسيلة عند المسلمين للحط من شأن الأديان الأخرى، وإنما كان دراسة وصفية علمية تؤدي إلى نتائجها الطبيعية.

11)     [وقال]: وهنا أحب أن نوجه العتاب إلى كل الذين كتبوا عن الثقافة الإسلامية وعلومها المختلفة سواء أكانت نقلية أو عقلية، فهم لم يشيروا إلى دور المسلمين الكبير في نشأة وتطور هذا العلم (علم مقارنة الأديان) المهم والضروري.

12)     [ثم يقول]: إن العلامة النوبختي ( 202 هـ ) يعتبر مؤلِِّفاً لأول كتاب في هذا الميدان، فقد وضع كتاباً عنوانه: (الآراء والديانات)، كما كتب العلامة المسعودي (34 هـ) كتابين مهمين عن الديانات. ثم جاء العلامة المسبحي (420 هـ) فكتب كتابه: (درك البغية في وصف الأديان والعبادات)، وهو كتاب مطول يقع في حوالي ثلاثة آلاف ورقة.

13)     [واستطرد قائلا]: وكثر بعد ذلك التأليف في هذا المجال، ومن أبرز الكتب التي كتبت عن الملل والنحل، نذكر كتاب: (الملل والنحل) لأبي منصور البغدادي، وكتاب: (الفصل في الملل والأهواء والنحل) لأبن حزم الأندلسي، وكتاب: (الملل والنحل) للشهرستاني، وأيضاً كتاب: (تحقيق ما للهند من مقولة مقبولة في العقل أو مرذولة)، للعلامة أبي الريحان البيروني.

14)     [ويقول]: وهكذا عاد علم مقارنة الأديان للظهور في معاهد العلم الإسلامي، ولكنه في الحقيقة مازال لم يأخذ مكانته اللائقة به.

15)     [ثم يوضح الهدف بقوله]: والهدف الذي نريده إزالة ما يلتصق بحضارتنا الإسلامية من عدوانية وتكفير وتعصب ، وهذا لن يتأتى إلا بحوار فاعل جاد يعتمد على العقل والمنطق والواقعية.

(28) المضيف: أعجبتني جدا هذه العبارة الأخيرة إزالة روح العدوانية، وماذا عن النقطة الخامسة في هذه المقتطفات الهادفة؟

خامسا: مدخل إلى علم مقارنة الأديان: ،

أبونا: جاء (في موقع مكتوب على الشاشة)

http://01kardoussi.maktoobblog.com/39/%D9%85%D8%AF%D8%AE%D9%84-%D8%A5%D9%84%D9%89-%D8%B9%D9%84%D9%85-%D9%85%D9%82%D8%A7%D8%B1%D9%86%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%AF%D9%8A%D8%A7%D9%86/

1)   بقلم د. بشير عز الدين كردوسي، بجامعة الأمير عبد القادر، قسنطينة الجزائر، في 21 يونيو 2009م

2)   [قال تحت عنوان]: ظهور علم  تاريخ الاديان: إنّ بداية ظهور علم مقارنة الأديان تظهر من خلال اهتمام الإنسان بالآخرين ومعتقداتهم بدافع دينه أو دوافع أخرى، ذاتية معرفية. وظهر علم تاريخ الأديان أو علم الملل والنحل والذي أصبح يعرف من بعد بعلم مقارنة الأديان.

3)   [وأضاف]: برز فيه عدّة أساطين يستحقون تسمية كل واحد منهم (عالم الأديان)، فنذكر من هؤلاء، محمد بن عبد الكريم الشهرستاني الذي يعد من أشهر علماء تاريخ الأديان عند المسلمين وأكثرهم موضوعية، فهو صاحب الكتاب المعروف باسم (الملل والنحل)، الذي يعد بحق أهم عمل في تاريخ الأديان عند المسلمين بسبب التزام صاحبه بمنهج علمي وموضوعي في دراسة الأديان والفرق.

4)   [وقال]: كما أنّ القرآن الكريم يعتبر، أوّل من أعطى الإرهاص الحقيقي والإشارات الأولى في تناول الأديان الأخرى بمنهجية محكََمة، وقد أعطى لدارس الأديان والناقد أشكالاً متعدّدة في النقد، أعطى وسائل كثيرة لمعرفة ماهو صحيح ومتغير في الأديان.

5)   [وأضاف]: فعلم تاريخ الأديان أو علم مقارنة الأديان يعتبر من العلوم الأساسية في التراث الإسلامي، وأن لم يلق العناية الكافية في عصورنا المتأخرة من الدارسين المسلمين.

6)   [وذكر الجامعات الغربية التي يدرس فيها هذا العلم قائلا]: أصبحت كبريات الجامعات الغربية كجامعة شيكاغو التي فتح فيها قسم خاص سمي (الأديان المقارنة) سنة1893م، وجامعة مانشستر سنة1904م، وجامعة السربون فقد قرر البرلمان الفرنسي سنة 1885م فتح قسم سمي (علم الأديان)، كما فتح أوّل كرسي لعلم الأديان في ألمانيا (برلين) سنة 1910م. وقد فتح كذلك بإيطاليا أوّل كرسي لعلم الأديان بجامعة ميلانو سنة1912م.

7)   [ثم أضاف]: طريقة المقارنة تهتم بدراسة مختلف أنواع الظواهر الدينية، على الخصوص بتعيين وتحليل العوامل التي تؤدي إلى التشابه والفروق في الأنواع المعينة. وتحتوي طريقة المقارنة على المنهج التاريخي، ومنهج الثقافات المقارن.

8)   [وقال]: إنّ علم تاريخ الاديان قد بلغ شوطاً كبيراً في أخذ مكانته اللائقة به في مصاف المعارف الحديثة، والذي تشكل فيه العقلانية وسمو الإنسان للوصول إلى الحقائق المجردة الهدف الأسمى.

(29) المضيف: نأتي إلى المقال السادس عن علم مقارنة الأديان.

سادسا: مقال آخر عن علم مقارنة الأديان:

أبونا: جاء (في الموقع الذي سيظهر على الشاشة)

http://www.al3ez.net/vb/showthread.php?10044-علم-مقارنة-الأديان

1)   [قال الكاتب]: هو علم يبحث فى أمر من أمور الدين .. ذاكراً رأى دِِينََـيْن فأكثر ... مقارنا بينهم.

2)   [وأضاف]: يشترط لمن يشتغل بهذا العلم ما يلى:

1- أن يكون محيطا بالأديان محل المقارنة من كافة الجوانب.

2- أن يكون موضوعيا حتى لا تسيّره العاطفة ويغلبه الهوى.

3- أن لا يصدر حكما ... بل يذكر المقدمات التى ستؤدى إلى النتائج المرجوة.

4- أن يكون عالما بتاريخ الأديان .

3)   [وقال]: ومن أشهر كتب هذا العلم:

1ـ الإعلام بمناقب الإسلام ... للعامرى.

2ـ الأجوبة الفاخرة فى الرد على الأسئلة الفاجرة ... للقرافى .

3ـ تنقيح الأبحاث فى الملل الثلاث ... لابن كمونة.

4ـ وبين الإسلام والمسيحية (الفاصل بين الحق والباطل) .. لأبى عبيدة الخزرجى.

5ـ محمد فى التوراة والإنجيل والقرآن ... لإبراهيم خليل .

6ـ النبوة والأنبياء فى اليهودية والنصرانية والإسلام ... لأحمد عبد الوهاب

(30) المضيف: ونأتي للمقال السابع للأستاذ أحمد شلبي، وسلسلة مقارنة الأديان.

سابعا: احمد شلبي , سلسلة مقارنة الأديان:

أبونا: جاء في (موقع): منتدى كتب الأدب واللغة والفكر

http://www.liilas.com/vb3/t81973.html

بقلم: احمد شلبي, مؤلف سلسلة مقارنة الأديان, نشر مكتبة النهضة المصرية 1999م يقول:

1)   أصبح علم مقارنة الأديان علما يدرس في المعاهد والجامعات،

2)   [وأضاف]: قام الكاتب (أحمد شلبي) بتدريسه في كلية الشريعة والقانون بجامعة الأزهر،

3)   [واستطرد قائلا]: كما أصبح هذا العلم أحد المواد التي تدرس بمعهد الدراسات الإسلامية.

(31) المضيف: ونأتي للمقال الثامن للأستاذ مجدي قاسم عن علم مقارنة الأديان أيضا.

ثامنا: علم مقارنة الأديان ـ مجدي قاسم

أبونا: جاء في (الموقع الذي على الشاشة)

http://as7aptop.yoo7.com/montada-f10/topic-t171.htm

1)   [تكلم عن]: تعريف علم مقارنه الأديان: أنه علم يقارن بين الأديان لاستخلاص أوجه الشبه والأختلاف بينهم, ومعرفة الصحيحة منها والفاسده, وأظهار حقيقة الأسلام بأدله يقينية.

2)   [ثم وضح]: الهدف الحقيقى لعلم مقارنة الأديان:

الهدف الحقيقى عند المسلمين: هو الدفاع عن الأسلام بوصفه دين الحق, واظهار أنه دين التوحيد الخالص لا تثليث فيه ولا انغلاق كما فى المسيحية واليهودية.

3)   [ثم ذكر بعض الكتب في علم مقارنة الأديان قائلا]: كتب أبو الحسن الأشعرى(الفصول)

والجاحظ وهو من معتزلة القرن الثالث الهجرى (الرد على النصارى)

واليعقوبى اورد دراسة كامله عن الأناجيل (المتوفى 292هـ)

واحمد بن تيمية (الجواب الصحيح لمن بدل دين المسيح)

وابن القيم الجوزية ( هداية الحيارى) وغيرهم الكثير

4)   [وأضاف]: وظهر علماء أفذاذ فى هذا المجال كالشيخ رحمت الله الهندى بكتابه الفذ (اظهار الحق) وكالعلامة العراقى عبد الرحمن الباجة جى زاده بكتابه القيم (الفارق بين المخلوق والخالق). وفى عصرنا الحالى الشيخ أحمد ديدات رحمه الله بكتاباته ومناظراته. وكثير غيرهم, حيث أصبح هذا العلم يدرس فى جامعة الأزهر والجامعات الأسلامية المختلفة كما يدرس عند النصارى فى كليات الأهوت.

(32) المضيف: (قبل أن نأتي للنقطة الأخيرة في هذا العرض أعلن للأحباء المشاهدين أن خطوط التليفونات ستفتح بعد كلام أبونا مباشرة، فاتصلوا بنا على الأرقام الموضحة على الشاشة ومرحبا بكم). أبونا هل يمكن أن تلخص لنا ما تناولته في هذا الموضوع؟

أبونا: يتضح من عرضنا السابق:

(1)  أن هذا علم مقارنة الأديان قديم جدا، وفي القرآن أساسيات له كما يقولون،

(2)  وقد اشتغل بهذا العلم علماء كثيرون منهم: الجاحظ وكتابه (الرسالة المختارة في الرد على النصارى)، وابن حزم الأندلسي وكتابه (الفصل في الملل والأهواء والنحل)، والشهرستاني وكتابه (الملل والنحل)، وابن تيمية وكتابه (الجواب الصحيح لمن بدل دين المسيح)، وكثيرون غيرهم.

(3)  وأن لهذا العلم أدواته: وهي الاحاطة علما بالموضوعات التي سوف تجري المقارنة بينها

(4)  على أن يكون تلقي المعلومات من مصادرها الأصلية وليس نقلا عن آخرين.

(5)  فلابد من قراءة النص الأساسي، ثم نخضعه للنقاش وللتمحيص العلمي، ثم نصنف هذه النصوص، ونقيم بينها وبين النصوص الدينية الأخرى، موازنات بناء على القواعد العلمية والمنطقية.

(6)  وهكذا أصبح علماً مستقلا، اتخذوا له منهجاً علمياً سليماً.

(7)  مناهج دراسة الأديان في الفكر الإسلامي: 1ـ منهج التاريخ والوصف 2ـ منهج التحليل والمقارنة 3ـ المنهج التحليلي النقدي 4ـ منهج الحوار والرد 5ـ الدراسات الجدلية

(8)  كان هذا موقف الإسلام بالنسبة للأديان الأخرى حيث يدعو إلى ضرورة احترامها والأيمان بها.

(9)  هذا العلم لم يكن بأي حال من الأحوال وسيلة عند المسلمين للحط من شأن الأديان الأخرى، وإنما كان دراسة وصفية علمية تؤدي إلى نتائجها الطبيعية.

(10)   ويدرس هذا العلم في جامعة الأزهر ومعهد الدراسات العليا الإسلامية.

(11)   إفتتحت كبريات الجامعات الغربية قسم خاص سمي (الأديان المقارنة): جامعة شيكاغو ومانشستر والسربون وبرلين وميلانو ... ,غيرها.

(12)   تعليق أخير: هذا هو علم مقارنة الأديان أيها الأحباء، ولم نسمع قط أحدا يقول أن في هذه الدراسات إساءة وتهجم على دين من الأديان. فكيف أتهم أ،ا بهذه الإتهامات الباطلة، وأنا أقدم دراسات أكاديمية علمية تنضوي تحت مسمى من هذه المسميات العلمية: علم مقارنة الأديان. أو المدرسة النقدية، أو حوار الأديان.

(13)   والواقع أن من يتهمني بالاتهامات الباطلة إنما يلجأ إلى ذلك ليداري عجزه عن الردود المنطقية.

(14)   أطلب من الله أن يعمل بروح القدوسس في القلوب ليشرق للباحثين عن الحق بنور معرفته المعرفة الحقيقة. آمين.

(33) المضيف: شكرا لتعب محبتك، هل يمكن أن نأخذ بعض المداخلات؟

أبونا: بكل سرور.

المداخلات

الختام

(34) المضيف: هل يمكن أن تختم لنا الحلقة بالصلاة؟

أبونا: آمين: (صلاة)

(35) المضيف: شكرا جزيلا أبونا، وشكرا لكم جميعا أيها الأحباء المشاهدين لتواجدكم معنا في هذا البرنامج، وإلى اللقاء في برامج قادمة.

أبونا: شكرا لك أيضا. وإلى اللقاء أيها الأحباء. سلام.

 

إقرأ 10227 مرات

شاهد الفيديو

أضف تعليق

يتم مراجعة التعليقات من قبل ادارة الموقع قبل نشرها و لا يسمح بنشر التعليقات التى تحتوى على اهانات لاشخاص او شعوب بعينها او التعرض لمعتقداتهم بالفاظ نابية بعيد عن النقد الموضوعى


كود امني
تحديث

Youtube مباشر

شاهد البث المباشر

شارك فى الحدمة


Currency/العملة:
Amount/المبلغ:

بحث الحلقات

تاريخ الحلقة

عنوان الحلقة

البرنامج

النشرة البريدية

سجل معنا لاستلام نشرة اخبار الموقع

ترددات القناة

Nile Sat

Frequency: 11096 MHz

Polarity: Horizontal

Symbol Rate: 27500 - FEC: 5/6

 

Galaxy 19

Frequency: 12152 MHz

Polarity: Horizontal

Symbol Rate: 20000 - FEC: 3/4

 

HotBird

Frequency: 10949 MHz

Polarity: Vertical

Symbol Rate: 27500 - FEC: 3/4

 

Optus D2

Downlink: 12734 MHz

Polarity: Vertical

Symbol Rate: 22500 - FEC: 3/4

احدث التعليقات

  • Fantastic post however I was wondering if you could write a litte more on this topic? I'd be very ...
     
  • I'm truly enjoying the design and layout of your blog. It's a very easy on the eyes which makes it ...
     
  • أنت رائع أخي المبارك جعفر. بركة الرب ونعمته تبقى معك إلى الأبد
     
  • الإسلام هو الدين الوحيد الذي نشر بالسيف بسبب عجز محمد عن إقناع الآخرين بالحجة والعقل والمنطق السليم
     
  • طالما أن خديجة كانت تعرف أن الملاك يهرب من رؤية وجهها, فلماذا لم تكشف عن وجهها منذ البداية, بدل أن ...