قناة الفادى الفضائية

(468) خدمة تبشير المسلمين وردود الأفعال [17] فى الإعلام العربى

معرفة الحق (468)

الجمعة 30 أكتوبر 2020

خدمة تبشير المسلمين وردود الأفعال

[17] فى الإعلام العربى

الجزء 16

 "مقال نشر في "جريدة الأخبار

بتاريخ 9/5/2004م

بعنوان: "قناة ضد الحياة"

إعداد وتقديم القمص زكريا بطرس

468ـ خدمة تبشير المسلمين وردود الأفعال (17)

في الإعلام العربي _ قناة ضد الحياة [16]

الجمعة 30/10/2020م

(1) مرحبا بكم أيها الأحباء المشاهدين في الحلقة (468) من "برنامج معرفة الحق" على الهواء مباشرة، من قناة الفادي الفضائية.

(2) دعونا نرفع طلبة في بداية البرنامج: بسم الآب والابن والروح القدس الإله الواحد آمين

إلهنا الحي أبونا الحنان، ... نعظمك ونمجدك الآن وكل أوان وإلى آخر الزمان. آمين.

أسألك يا سيدي أن تبارك حلقة هذا اليوم لتكون سبب بركة لكل من يشاهدنا. آمين.

(3) لقد بدأنا سلسلة حلقات عن: "خدمة التبشير للمسلمين وردود أفعالها" بالإعلام العربي والإعلام العالمي.

(4) وعرضنا في الحلقات الماضية مقال "مجلة الكواكب"

بتاريخ: 21/12/2004م

بعنوان: رجل دين مسيجي يهاجم الإسلام.

الكاتبة: هبة عادل.

(5) واليوم نتكلم عن مقال نشر في "جريدة الأخبار"

بتاريخ 9/5/2004م

بعنوان: "قناة ضد الحياة"

بقلم: مدحت بشاي

(6) وهذه بعض المقتطفات من المقال:

  • [قال]: يكاد يكون هناك إجماع بين مسلمي العالم ‏على أن أكثر شعوب الدنيا تمسكاً بأحكام الدين الإسلامي هم معتنقوه من المصريين، يدعمهم في ذلك ويؤكد ‏بنيان ثقافتهم ومرجعيتهم العقائدية وجود الأزهر الشريف على أرضهم. (طبعا السلفيين والسنيين والجماعات الإرهابية)
  • [ثم قال]: وعلى الجانب الآخر فالمسيحي المصري‏ ‏الذي لامس ‏تراب بلاده ووطأت أرضها أقدام العائلة المقدسة، يشهد له العالم المسيحي بأنه يمثل ‏المسيحي الملتزم بتعليم المسيحية وأصول عقائدهم وركائز الإيمانية من غير شطط او تطرف. (بل كان هناك تقصير في تنفيذ وصية المسيح: اكرزوا بالإنجيل للخليقة كلها بما فيها المسلمين)
  • [ثم قال]: إن الإنسان المصري بما يتمسك به من الروحانية الأصيلة والتدين الفطري وتمثل له العقيدة في البداية والنهاية الملاذ الآمن ‏لتستلهمه ‏سكينة النفس المؤمنة. (الواقع أن السكينة هي من الله وليس من مجرد التمسك بالعقيدة. فالرب قال (مت15: 8 و9): "يقترب اليَّ هذا الشعب بفمه ويكرمني بشفتيه واما قلبه فمبتعد عني بعيدا وباطلا يعبدونني")
  • [ثم قال]: وهذا يدعونا إلى التأكيد على مدى خطورة الخطاب الديني الموجه لأتباع الديانتين من أبناء شعبنا الطيب ‏في أي انتقاص أو إهانة أو ‏تأويل أو تحريف أو تشويه لملامح أي من العقيدتين. (إني في خدمة التبشير التي أقوم بها لا أهين أية عقيدة ولكني أتساءل عن أمور في عقيدتهم، أولا لأني أحترم عقلي كقارئ يريد أن يفهم ما يقرأ، وثانيا لأني أدعو الباحثين عن الحق أن يفكروا ويفهموا هذه الأمور)
  • [ثم قال]: ومهما كانت محدوديته، فإنه يشكل جُرم في حق إنسان هذه الأرض الذي يتعامل مع ثوابت إيمانية ‏بحب وتبجيل وتواصل روحي ‏وامتثال كامل لأهل الفكر. وقد شدد على ذلك دستور بلادنا. (في قوله على الإنسان أن يمتثل بالكامل لأهل الفكر، أقول: أين التعامل المباشر مع الله؟ فأهل الفكر لا يسودون على حرية الفكر ولا على العلاقة الشخصية بين الإنسان والله)
  • [ثم قال]: ثم والأهم ‏زرع الفتن بدعوة إطلاق الحريات ‏حتى لو نالت من الثوابت الايمانية لسكان تلك المنطقة من العالم. (هل معنى ذلك عدم مناقشة الثوابت لفهمها والتمسك بها إن تأكد صدقها، أو رفضها وتركها إن تأكد من عدم مصداقيتها؟)
  • [ثم قال]: وفي ظل كل تلك الظروف تطل علينا عبر القمر الأوروبي قناة الحياة وهي قناة دينية مسيحية تقدم بعض البرامج بالغة السوء من حيث ‏التوجه والهدف وتقوم بفعل إزدراء الأديان مما يثير العديد من علامات الاستفهام. (تقول: بالغة السوء وتطعن في الهدف، هل عرفت أصلا الهدف الذي نسعى لتحقيقه؟ إنه خلاص هذه النفوس، فهل هذا بالغ السوء؟ مسكين أنت بالحقيقة)
  • [ثم قال]: لمصلحة من؟ وفي هذه الآونة، تعرض رجل دين لعقائد ومعتقدات ديانة أخرى في تصرف أحمق ليتناول أمور لا تخصه ولم يطلب منه أحد أن يبذل هذه الإجتهادات الغبية؟. (تقول: تصرف أحمق؟ وأمور لا تخصه؟ لم يطلب منه أحد. أنت تراه كذلك ليس عليك فهذا رأيك، ولكني أكرز بالمسيح مخلصا وعليَّ تنفيذ وصية الكتاب في (2كو10: 5) القائلة: "هادمين ظنونا وكل علو يرتفع ضد معرفة الله ومستاسرين كل فكر الى طاعة المسيح")
  • [ثم قال]: مَـنْ وراء بعض برامج تلك القناة، التي لا يرضى عنها المسيحي العارف بدينه والتي بلا شك يبغضها المسلم بعد أن شعر بازدراء برامجها لعقيدته وثوابته ‏الإيمانية. (يقول: من وراءه؟ هذه هي نظرية المؤامرة إياها، يا سادة لا تتهربوا من الإجابة على تساؤلاتنا بهذه الحجج الواهية)
  • [ثم قال]: ولقد أسعدنا إعلان قداسة البابا شنودة الثالث أن رجل الدين الضيف الرئيسي في برامج تلك القناة المدعو زكريا بطرس قد تم [شلحه] أي تجريده من صفاته الكهنوتية الدينية ‏وأنه قد تجرد من الصلة بالكنيسة الأرثوذكسية. (تقول: تم شلحه. هل هذا يحل المشكلة؟ لقد برعتم في أساليب الزوغان من الإجابة)
  • [ثم قال]: فإننا نأمل ألا يخدعنا بالرداء الكهنوتي الذي يظهر به على شاشات التلفزيون. (القضية ليست في الرداء بل في الفكر، فأين الردود على التساؤلات)
  • [ثم قال]: الخطاب الذي يحاول بثه لزرع الفرقة والضغينة فيما بيننا، لا يجب أن نستجيب له ... فما بين عنصري الأمة أقوى بكثير من هذا الداعية الكذاب. (تقول: يحاول بث الفرقة، بالتأكيد عندما تجاوبون عن تساؤلاتي لن تكون هناك فرقة1ذ)
  • [ثم قال]: ويوصينا المسيح: "من أراد يحب الحياة ويرى أياماً صالحة، فليكفف ‏لسانه عن الشر وشفتيه أن تتكلما بالغش، ليعرض عن الشر ويصنع الخير ويطلب السلام ويجد في آثره" (يا سادة هل تعتبرون الكرازة كلام بالشر والغش وعدم السلام؟ السر هو في عدم إدراكهم أن ما أقوم به هو الكرازة التي أوصانا بها المسيح وقد أهملت هذه الوصية 14 قرنا وأكثر للأسباب معروفة)
  • [ثم قال]: إلى كل من يصعد على منبر في مسجد، أو يمسك الميكروفون في كنيسة، أو من يُدعَون للحديث عبر وسائل الإعلام المختلفة باسم الدين، ‏الامر لم يعد يحتمل الخطأ.. لو تجاوز خطاب السماحة الدينية التي تدعونا إليها كل العقائد. ‏فالعقائد لا تُثبت أركانها على حساب النيل من ثوابت عقائد أخرى. (نحن لا نثبت عقائدنا بهدم عقائد الغير، نحن نبشر بالمسيح لينير العيون فتميز بين الحق والضلال)
  • [ثم قال]: لقد تواصل عمل الرسالات السماوية عبر كل هذه القرون، ‏وهذا التواصل أكد عليه المسيح في حديثه إلى اليهود مقدمأ رسالته قائلاً: "ما جئت لأنقض بل لأكمل.." (هذا خلط للأوراق! فالمسيح كان يتكلم أنه جاء ليكمل الناموس، فكيف تؤخذ هذه الآية وتوضع في غير موضوعها؟ فهل تريدون أن تقولوا أن المسيح جاء ليكمل الإسلام، أم تريدون منا أن نكمل دين محمد؟)
  • [ثم قال]: ‏على قناة الحياة وما شابه من أوعية وهياكل إعلامية التخلص من هذا الداعية ومن كان على شاكلته ومن يحمل رسالته وإلا اعتبرناها قناة "ضد الحياة". (اعتبرها كما تشاء ولكن واقع الحال أنني أوصل الحياة للموتى بالذنوب والخطايا ليتمتعوا بخلاص المسيح)
  • [ثم قال]: إن مسؤولية الراعي الديني والداعية تعد جسيمة نظراً لتأثيرها البالغ على الناس وما يشكل ذلك من خطورة على وجدانهم وسلوكياتهم ورؤيتهم إذا ما كان الخطاب الديني غير مسؤول وغير مدرِك لإبعاد الواقع الاجتماعي والسياسي والظرف التاريخي للأمة. (خطابي الديني هو الدعوة الحبية لقبول المسيح المخلص بصرف النظر عن كل الظروف المحيطة فالكتاب المقدس يقول صراحة في (2تي4: 2): "اكرز بالكلمة اعكف على ذلك في وقت مناسب وغير مناسب وبخ انتهر عظ بكل اناة وتعليم"
  • [ثم قال]: والتصدي لهم بات ضرورياً وملحاً. (هذا رائع، ولكن كيف يكون ذلك التصدي هل بحد السيف الإسلامي؟ أم بالحوار المنطقي الهادف؟ لقد تصدى لي شيوخ مشهورون كثيرون بالشتائم البذيئة ويمكن الرجوع للحلقات للتأكد من ذلك، وباءت محاولاتهم بالفشل وانسحبوا من الساحة بعد أن اعترفوا بكذبهم وتضليلهم للناس، وقد عرضت ذلك على الشاشة)
  • إني أصلي أن يتمجد الله في خلاص الجميع آمين.

(7) ونأتي الآن إلى تمجيد الله من خلال الاستماع إلى اختبارات بعض العابرين.

إختبارات العابرين والعابرات

(8) تفضل عزيزي المخرج أرنا عمل الله.

(تعرض على الشاشة بعض الاختبارات)

المداخلات

(9) أجيب على بعض من أسئلة الباحث عن الحق:

أجبت في الحلقة السابقة عن سؤالين واليو أبدأ بإجابة:

السؤال الثالث: من الأعظم: محمد أم المسيح؟

الإجابة: لنرى من هو الأعظم من خلال المفارقات التالية:

  1. من جهة المولد:
  • ولادة المسيح: ولد المسيح من عذراء بلا أب جسدي، وتكلم وهو في المهد كما في القرآن في (سورة مريم24-34):

"فَنَادَاهَا مِن تَحْتِهَا أَلاَّ تَحْزَنِي قَدْ جَعَلَ رَبُّكِ تَحْتَكِ سَرِيًّا. وَهُزِّي إِلَيْكِ بِجِذْعِ النَّخْلَةِ تُسَاقِطْ عَلَيْكِ رُطَبًا جَنِيًّا. فَكُلِي وَاشْرَبِي وَقَرِّي عَيْنًا فَإِمَّا تَرَيِنَّ مِنَ الْبَشَرِ أَحَدًا فَقُولِي إِنِّي نَذَرْتُ لِلرَّحْمَنِ صَوْمًا فَلَنْ أُكَلِّمَ الْيَوْمَ إِنسِيًّا. فَأَتَتْ بِهِ قَوْمَهَا تَحْمِلُهُ قَالُوا يَا مَرْيَمُ لَقَدْ جِئْتِ شَيْئًا فَرِيًّا. يَا أُخْتَ هَارُونَ مَا كَانَ أَبُوكِ امْرَأَ سَوْءٍ وَمَا كَانَتْ أُمُّكِ بَغِيًّا. فَأَشَارَتْ إِلَيْهِ قَالُوا كَيْفَ نُكَلِّمُ مَن كَانَ فِي الْمَهْدِ صَبِيًّا. قَالَ إِنِّي عَبْدُ اللَّهِ آتَانِيَ الْكِتَابَ وَجَعَلَنِي نَبِيًّا. وَجَعَلَنِي مُبَارَكًا أَيْنَ مَا كُنتُ وَأَوْصَانِي بِالصَّلاةِ وَالزَّكَاةِ مَا دُمْتُ حَيًّا. وَبَرًّا بِوَالِدَتِي وَلَمْ يَجْعَلْنِي جَبَّارًا شَقِيًّا. وَالسَّلامُ عَلَيَّ يَوْمَ وُلِدتُّ وَيَوْمَ أَمُوتُ وَيَوْمَ أُبْعَثُ حَيًّا. ذَلِكَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ قَوْلَ الْحَقِّ"

  • ولادة محمد: ولد بعد 4 سنوات من موت أبيه: [انظر برنامج "في الصميم" حلقة 3 بتاريخ 8/12/2005م]
  1. من جهة المعجزات:
  • معجزات المسيح: (سورة آل عمران49) "أَنِّي أَخْلُقُ لَكُم مِّنَ الطِّينِ كَهَيْئَةِ الطَّيْرِ فَأَنفُخُ فِيهِ فَيَكُونُ طَيْراً بِإِذْنِ اللّهِ وَأُبْرِئُ الأكْمَهَ والأَبْرَصَ وَأُحْيِـي الْمَوْتَى بِإِذْنِ اللّهِ وَأُنَبِّئُكُم بِمَا تَأْكُلُونَ وَمَا تَدَّخِرُونَ فِي بُيُوتِكُمْ إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَةً لَّكُمْ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ"
  • محمد بلا معجزة:

+ (سورة الإسراء: 90 و93) "وَقَالُوا لَنْ نُؤْمِنَ لَكَ حَتَّى تَفْجُرَ لَنَا مِنَ الْأَرْضِ يَنْبُوعًا ... قُلْ سُبْحَانَ رَبِّي هَلْ كُنْتُ إِلَّا بَشَرًا رَسُولًا"

+ (سورة الأنعام50) "قُل ... َلا أَعْلَمُ الْغَيْبَ"

  1. ومن جهة التعاليم:
  • تعاليم المسيح:

+ المحبة: (مت5: 44) "احبوا اعداءكم. باركوا لاعنيكم. احسنوا الى مبغضيكم. وصلّوا لاجل الذين يسيئون اليكم ويطردونكم."

+ السلام: (مت5: 9) "طوبى لصانعي السلام. لانهم ابناء الله يدعون".

+ الطهارة: (مت5: 28) "كل من ينظر الى امرأة ليشتهيها فقد زنى بها في قلبه".

  • أما تعاليم محمد:

+ القتل: "فَإِذَا انسَلَخَ الأَشْهُرُ الْحُرُمُ فَاقْتُلُواْ الْمُشْرِكِينَ حَيْثُ وَجَدتُّمُوهُمْ وَخُذُوهُمْ وَاحْصُرُوهُمْ وَاقْعُدُواْ لَهُمْ كُلَّ مَرْصَدٍ فَإِن تَابُواْ وَأَقَامُواْ الصَّلاَةَ وَآتَوُاْ الزَّكَاةَ فَخَلُّواْ سَبِيلَهُمْ إِنَّ اللّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ" (سورة التوبة5)

+ عدم السلام: "فَلَا تَهِنُوا وَتَدْعُوا إِلَى السَّلْمِ وَأَنتُمُ الْأَعْلَوْنَ ..." (سورة محمد35)

+ النجاسة: "انكِحُواْ مَا طَابَ لَكُم مِّنَ النِّسَاء مَثْنَى وَثُلاَثَ وَرُبَاعَ ... أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ" (سورة النساء3). إغتصابه لزينب زوجة إبنه بالتبني: "فَلَمَّا قَضَى زَيْدٌ مِّنْهَا وَطَراً زَوَّجْنَاكَهَا لِكَيْ لَا يَكُونَ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ حَرَجٌ فِي أَزْوَاجِ أَدْعِيَائِهِمْ" (سورة الأحزاب37)

4- من جهة الموت:

  • المسيح:

+ مات كفارة عن العالم

+ وقام من الموت وصعد إلى السماء

  • محمد:

+ مات مسموما.

+ ودفن وقبره في المدينة.

5- من جهة الحياة الأبدية:

  • المسيح:

+ ممجدا: قيل عنه في القرآن (سورة آل عمران45): "الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ وَجِيهاً فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ".

  • محمد:

+ "وَمَا أَدْرِي مَا يُفْعَلُ بِي وَلَا بِكُمْ" (سورة الأحقاف9)

+ قَالَ النَّبِيَّ: مَا مِنْ أَحَدٍ يُدْخِلُهُ عَمَلُهُ الْجَنَّةَ فَقِيلَ : وَلَا أَنْتَ يَا رَسُولَ اللَّهِ؟ قَالَ : وَلَا أَنَا، إِلَّا أَنْ يَتَغَمَّدَنِي رَبِّي بِرَحْمَةٍ".

الختام

 (10) شكرا جزيلا لله، وشكرا لكم جميعا أيها الأحباء المشاهدين ولنرفع صلاة في الختام.

(11) البركة الختامية:

1- والآن محبة الله الآب ونعمة الابن الوحيد وشركة الروح القدس تكون مع جميعكم.

وإلى اللقاء في برامج القناة اليومية. سلام معكم. آمين.

إقرأ 81 مرات

شاهد الفيديو

أضف تعليق

يتم مراجعة التعليقات من قبل ادارة الموقع قبل نشرها و لا يسمح بنشر التعليقات التى تحتوى على اهانات لاشخاص او شعوب بعينها او التعرض لمعتقداتهم بالفاظ نابية بعيد عن النقد الموضوعى


كود امني
تحديث

Youtube مباشر

شاهد البث المباشر

شارك فى الحدمة


Currency/العملة:
Amount/المبلغ:

بحث الحلقات

تاريخ الحلقة

عنوان الحلقة

البرنامج

النشرة البريدية

سجل معنا لاستلام نشرة اخبار الموقع

ترددات القناة

Nile Sat

Frequency: 11096 MHz

Polarity: Horizontal

Symbol Rate: 27500 - FEC: 5/6

 

Galaxy 19

Frequency: 12152 MHz

Polarity: Horizontal

Symbol Rate: 20000 - FEC: 3/4

 

HotBird

Frequency: 10949 MHz

Polarity: Vertical

Symbol Rate: 27500 - FEC: 3/4

 

Optus D2

Downlink: 12734 MHz

Polarity: Vertical

Symbol Rate: 22500 - FEC: 3/4

احدث التعليقات

  • حلقه رائعة ربنا يبارك حياتك أبونا الغالي ارجوك يا ابونا صلي من أجلي للمحاربات الروحية ارجو اعادة تنزيل ...
     
  • هناك خطء املائي في شهادة الوفاة وهو رقم 51 المفروض 15 قرن من الزمان وليس واحد وخمسون .
     
  • هناك نظريات كتير تقول أن محمد لم يكن موجودا بالأساس لأن مفيش أي دليل علي وجوده حتي سنة ٦٩٠ و أول دليل ...
     
  • رينا معاكو
     
  • يرجى ارسال مواعيد بث حلقات الاب زكريا ..لكي يتنسى لي متابعنها . يرجى ارسال مواعيد البث على الايميل ...