قناة الفادى الفضائية

(433) صفقة القرن [10] سلام المصالحة ـ 1

معرفة الحق (433)

الجمعة 13 مارس 2020

صفقة القرن

[10] سلام المصالحة ـ1

إعداد وتقديم القمص زكريا بطرس

433ـ سلام المصالحة [1]

الجمعة 13/3/2020م

                                     

(1) مرحبا بكم أيها الأحباء المشاهدين في الحلقة (433) من "برنامج معرفة الحق" على الهواء مباشرة، من قناة الفادي الفضائية.

(2) دعونا نرفع طلبة في بداية البرنامج: بسم الآب والابن والروح القدس الإله الواحد آمين

إلهنا الحي أبونا الحنان، ... نعظمك ونمجدك الآن وكل أوان وإلى آخر الزمان. آمين.

أسألك يا سيدي أن تبارك حلقة هذا اليوم لتكون سبب بركة لكل من يشاهدنا. آمين.

(3) نحن نتكلم في سلسلة متصلة عن: صفقة القرن أو المبادرة الأمريكية للسلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين في الشرق الأوسط.

(4) وقد تكلمنا في الحلقات السابقة عن: الصراع الإسرائيلي الفلسطيني بخصوص المسجد الأقصى.

(5) والواقع أن مشكلة السلام في الشرق الأوسط لا تتوقف على مشكلة المسجد الأقصى فقط بل هناك مشكلة أخرى تحتاج إلى حل لتحقيق السلام الحقيقي بالشرق الأوسط بل وبالعالم أجمع، تلك هي مشكلة الإرهاب الإسلامي.

(6) وقبل أن نخوض عباب هذه المشكلة أريد أن أوضح أمرا جوهريا عن إهتمامنا بهذه المشاكل أصلا.

(7) فالواقع أن هذا الأمر يتعلق بجوهر رسالة المسيحية.

(8) فرسالة المسيحية هي تحقيق المصالحة ليعيش الناس في سلام.

(9) وللمصالحة أبعاد منها:

  • المصالحة بين الله والإنسان.
  • المصالحة بين الإنسان وأخيه الإنسان.
  • المصالحة بين الشعوب بعضها وبعض.

 (10) وبالنسبة للحديث عن المصالحة بين الله والإنسان يلزمنا أن نوضح الأبعاد التالية:

  • بالحب خلق الله الإنسان.
  • بالخطية انفصل الإنسان عن الله.
  • بالمسيح تمت المصالحة بين الله والإنسان.

(11) دعونا نتكلم عن النقطة الأولي: بالحب خلق الله الإنسان:

  • فطبيعة الله هي المحبة كما يقول الكتاب المقدس (1يو4: 8): "الله محبة"
  • ومن محبته الفائقة أنه خلقنا على صورته ومثاله، فالكتاب المقدس يقول: (تك1: 26 و27) "وقال الله نعمل الانسان على صورتنا كشبهنا ... فخلق الله الانسان على صورته"
  • وعندما خلقه صرح قائلا في (ام8: 31) "لذاتي مع بني ادم"
  • ويوضح الكتاب المقدس في (اف1: 4) أن محبته لنا كانت قبل الأزل إذ يقول بولس الرسول: "اختارنا فيه قبل تاسيس العالم لنكون قديسين وبلا لوم قدامه في المحبة"
  • ويؤكد لنا الكتاب المقدس أنه أعطانا النعمة قبل أن يخلقنا بل قبل الأزمنة الأزلية بحسب قول بولس الرسول (2تي1: 9): "النعمة التي اعطيت لنا في المسيح يسوع قبل الازمنة الازلية"
  • وهناك الكثير من الآيات الكتابية التي تؤكد حقيقة أنه بالحب خلق الله الإنسان.

(12) ونأتي إلى النقطة الثانية وهي أنه: بالخطية انفصل الإنسان عن الله:

  • يقول أشعياء النبي في (اش59: 2) "اثامكم صارت فاصلة بينكم و بين الهكم وخطاياكم سترت وجهه عنكم حتى لا يسمع"
  • وأيضا قال أشعياء النبي (اش64: 7) حجبت وجهك عنا واذبتنا بسبب اثامنا"
  • ويؤكد ذلك قول الرب في (حز39: 24) "كنجاستهم وكمعاصيهم فعلت معهم وحجبت وجهي عنهم"
  • من هذه الآيات نستطيع أن نرى كيف انفصل الانسان عن الله وصار في حالة عداوة مع الله، كما يتضح أيضا من الآيات التالية:
  • يقول الرب في (مز139: 22) "بغضا تاما ابغضتهم صاروا لي اعداء"
  • ويقول يعقوب الرسول: (يع4: 4)" اما تعلمون ان محبة العالم عداوة لله، فمن اراد ان يكون محبا للعالم فقد صار عدوا لله"
  • ويقول بولس الرسول: (رو 8 :  7) "لان اهتمام الجسد هو عداوة لله اذ ليس هو خاضعا لناموس الله لانه ايضا لا يستطيع"
  • مما تقدم نستطيع أن ندرك كيف أنه: بالخطية انفصل الإنسان عن الله وصار في حالة عداوة معه.

(13) ثم نتحدث عن النقطة الثالثة وهي: إتمام المصالحة بين الله والإنسان:

  • يقول بولس الرسول: (كو1: 19 - 22) "لانه فيه سر ان يحل كل الملء. وان يصالح به الكل لنفسه عاملا الصلح بدم صليبه بواسطته سواء كان ما على الارض ام ما في السماوات، وانتم الذين كنتم قبلا اجنبيين واعداء في الفكر في الاعمال الشريرة قد صالحكم الان في جسم بشريته بالموت ليحضركم قديسين وبلا لوم ولا شكوى امامه".
  • وقال أيضا في (رو5: 10 و11) "لأنه ان كنا ونحن اعداء قد صولحنا مع الله بموت ابنه فبالاولى كثيرا ونحن مصالحون نخلص بحياته، وليس ذلك فقط بل نفتخر ايضا بالله بربنا يسوع المسيح الذي نلنا به الان المصالحة"
  • ويقول كذلك في (2كو5: 17 - 20) "اذا ان كان احد في المسيح فهو خليقة جديدة الاشياء العتيقة قد مضت هوذا الكل قد صار جديدا. ولكن الكل من الله الذي صالحنا لنفسه بيسوع المسيح".

(14) كان هذا عن الموضوع الأول في المصالحة وهو: المصالحة بين الله والإنسان.

(15) ونأتي للموضوع الثاني في المصالحة وهو: المصالحة بين الإنسان وأخيه الإنسان.

وبداية نريد أن نوضح أسباب العداوة بين الإنسان وأخيه الإنسان:

الواقع أن هناك أسباب كثيرة منها:

  • الأنانية ومحبة الذات.
  • الكبرياء.
  • الحسد والغيرة.

(16) نبدأ بالحديث عن : الأنانية ومحبة الذات:

  • يقول بولس الرسول في (2تي3: 2) "لان الناس يكونون محبين لانفسهم".
  • ويوحنا الرسول يقول: (يو12: 25) "من يحب نفسه يهلكها ومن يبغض نفسه في هذا العالم يحفظها الى حياة ابدية"
  • "من لا يحب اخاه يبق في الموت" (1يو3: 14)

(17) أما بخصوص السبب الثاني للعداوة وهو الكبرياء:

  • يقول بولس الرسول: (2تي3: 2) "لان الناس يكونون .. متعظمين مستكبرين"
  • ويقول الرب في (مز101: 5) "الذي يغتاب صاحبه سرا هذا اقطعه، مستكبر العين ومنتفخ القلب لا احتمله"
  • ويقول يعقوب الرسول في (يع4: 6): "يقاوم الله المستكبرين واما المتواضعون فيعطيهم نعمة"

(18) السبب الثالث للعداوة بين الإنسان وأخيه الإنسان هو الحسد والغيرة وهما ثمر الكبرياء، والأمثلة في الكتاب المقدس لى ذلك كثيرة منها:

  • العداوة بين الأخوين قايين وهابيل: فقد حسد قايين أخاه هابيل لأن الله قبل ذبيحته بينما رفض تقدمة هابيل، فقام وقتله (تك4: 5 و8) "ولكن الى قايين وقربانه لم ينظر فاغتاظ قايين جدا وسقط وجهه ... وقام على هابيل اخيه وقتله"
  • ونذكر العداوة بين يوسف وإخوته بسبب الحسد والغيرة: (تك37: 4) "فلما راى اخوته ان اباهم احبه اكثر من جميع اخوته ابغضوه" [حسدا] ووصل بهم الأمر إلى أن باعوه وأُخِذ إلى أرض مصر.
  • ولا ننسى العداوة بين شاول الملك وداود الصبي بسبب الغيرة والحسد، فبعد قتل داود لجليات الجبار وغنوا قائلين: (1صم18: 7) "ضرب شاول الوفه وداود ربواته"، ووصل به الأمر إلى أنه حاول قتله (1صم18: 11) "فاشرع شاول الرمح وقال اضرب داود حتى الى الحائط"

(19) كانت هذه عن أسباب العداوة بين الإنسان وأخيه الإنسان فما هو العلاج؟

(20) هذا يأتي بنا إلى النقطة الجوهرية وهي: المصالحة بين الإنسان وأخيه الإنسان:

  • وأهم علاج هو قبول المسيح في القلب ليغير حياة الإنسان فيتحول بعمل النعمة من الأنانية ومحبة الذات والكبرياء إلى محبة الآخرين في اتضاع.
  • إذ يقول السيد المسيح (رؤ3: 20): "هنذا واقف على الباب واقرع ان سمع احد صوتي وفتح الباب ادخل اليه واتعشى معه وهو معي"
  • وعن أهمية المصالحة بين الإنسان وأخيه الإنسان قال السيد المسيح (مت5: 24): إذا قدمت قربانك الى المذبح وهناك تذكرت ان لاخيك شيئا عليك فاترك هناك قربانك قدام المذبح واذهب اولا اصطلح مع اخيك وحينئذ تعال وقدم قربانك"
  • وقال يوحنا الرسول: (1يو4: 20) ان قال احد اني احب الله وابغض اخاه فهو كاذب لان من لا يحب اخاه الذي ابصره كيف يقدر ان يحب الله الذي لم يبصره"

(21) تكلمنا أيها الأحباء عن سلام المصالحة وأبعاده:

  • المصالحة بين الله والإنسان.
  • المصالحة بين الإنسان وأخيه الإنسان.

(22) وسوف نرجئ الحديث عن: المصالحة بين الشعوب بعضها وبعض إلى الحلقة القادمة بمشيئة الرب.

(23) وصلاتي وطلبتي أن يكشف الرب عن العيون المعصوبة لتبصر الحقيقة ويطلبوا الخلاص من هذا الظلام قبل فوات الأوان.

إختبارات العابرين والعابرات

(24) نأتي الآن إلى تمجيد الله من خلال الاستماع إلى اختبارات العابرين.

تفضل عزيزي المخرج أرنا عمل الله.

(تعرض على الشاشة بعض الاختبارات)

المداخلات

(25) نمجد الله في خلاص الكثيرين والكثيرات،

ويسعدنا الآن إلى مداخلاتكم التي يسعدني سماعها.

ختام

(26) شكرا جزيلا لله، وشكرا لكم جميعا أيها الأحباء المشاهدين ولنرفع صلاة في الختام.

أبونا: أولا: الصلوات الختامية:

1- شكرا لك يا رب لأجل كل ما كلمتنا عنه.

2- اذكر كل المشاركين والمشاهدين أن تباركهم.

3- واذكر قناة الفادي لتبارك خدمتها والفريق العامل فيها.

4- واذكر المعضدين للقناة لتعوضهم بكل بركة روحية.

5- اذكر يارب كل الذين طلبوا منا أن نصلي من أجلهم: [الأسماء المكتوبة ..] آمين.

ثانيا: البركة الختامية:

1- والآن محبة الله الآب ونعمة الابن الوحيد وشركة الروح القدس تكون مع جميعكم.

2- وإلى اللقاء في برامج القناة اليومية. سلام معكم. آمين.

 

إقرأ 48 مرات

شاهد الفيديو

أضف تعليق

يتم مراجعة التعليقات من قبل ادارة الموقع قبل نشرها و لا يسمح بنشر التعليقات التى تحتوى على اهانات لاشخاص او شعوب بعينها او التعرض لمعتقداتهم بالفاظ نابية بعيد عن النقد الموضوعى


كود امني
تحديث

Youtube مباشر

شاهد البث المباشر

شارك فى الحدمة


Currency/العملة:
Amount/المبلغ:

بحث الحلقات

تاريخ الحلقة

عنوان الحلقة

البرنامج

النشرة البريدية

سجل معنا لاستلام نشرة اخبار الموقع

ترددات القناة

Nile Sat

Frequency: 11096 MHz

Polarity: Horizontal

Symbol Rate: 27500 - FEC: 5/6

 

Galaxy 19

Frequency: 12152 MHz

Polarity: Horizontal

Symbol Rate: 20000 - FEC: 3/4

 

HotBird

Frequency: 10949 MHz

Polarity: Vertical

Symbol Rate: 27500 - FEC: 3/4

 

Optus D2

Downlink: 12734 MHz

Polarity: Vertical

Symbol Rate: 22500 - FEC: 3/4

احدث التعليقات

  • حلقه رائعة ربنا يبارك حياتك أبونا الغالي ارجوك يا ابونا صلي من أجلي للمحاربات الروحية ارجو اعادة تنزيل ...
     
  • هناك خطء املائي في شهادة الوفاة وهو رقم 51 المفروض 15 قرن من الزمان وليس واحد وخمسون .
     
  • هناك نظريات كتير تقول أن محمد لم يكن موجودا بالأساس لأن مفيش أي دليل علي وجوده حتي سنة ٦٩٠ و أول دليل ...
     
  • رينا معاكو
     
  • يرجى ارسال مواعيد بث حلقات الاب زكريا ..لكي يتنسى لي متابعنها . يرجى ارسال مواعيد البث على الايميل ...