قناة الفادى الفضائية

(398) من أعظم؟.. ومن أشرف؟.. فمن تتبع؟.. (٥) موتيهما

معرفة الحق (398)

الجمعة 9 أغسطس 2019

من أعظم؟.. ومن أشرف؟.. فمن تتبع؟..

(٥) موتيهما

إعداد القمص زكريا بطرس

تقديم القس يوحنا

398ـ من أعظم؟ ومن أشرف؟ فمن تتبع؟ (5)

الجمعة 9/8/2019م

(تقديم: يوحنا)

(1) المضيف: مرحبا بكم أيها الأحباء المشاهدين في الحلقة (398) من "برنامج معرفة الحق" على الهواء مباشرة، من قناة الفادي الفضائية. ومعنا أبونا القمص زكريا بطرس.

أبونا: (1) مرحبا بك وأرحب بكل المشاهدين المحبوبين.

(2) المضيف: هل ترفع لنا طلبة في بداية البرنامج؟    

أبونا: بسم الآب والابن والروح القدس الإله الواحد آمين

إلهنا الحي أبونا الحنان، يامن بقدرتك خلقت الأكوان، ويا من بحكمتك أبدعت الإنسان، بسر فاق إدراك الأذهان. يا من أنت بذاتك حاضر في كل مكان، وبلاهوتك تملأ الكيان. المستور عن العيان. يا مانح الغفران. وواهب السلطان لنا بالإيمان. نعظمك ونمجدك الآن وكل أوان وإلى آخر الزمان. آمين.

أسألك يا سيدي أن تبارك حلقة هذا اليوم لتكون سبب بركة لكل من يشاهدنا. آمين.

(3) المضيف: هل تذكرنا بموضوع الحلقة السابقة؟

أبونا:

1-   نحن نتكلم في سلسلة: من أعظم؟ من أشرف؟ فمن نتبع؟

2-   وتكلمت في الحلقة الأخيرة عن: مفارقة مولد محمد والمسيح،

3-   وتساءلت عن محمد قائلا: إبن من هو؟

(4) المضيف: ففيما ستكلمنا اليوم؟

أبونا: سأتكلم عن: مفارقة موتيهما من واقع القرآن وكتب التراث.

(5) المضيف: ماذا قال القرآن عن موت المسيح؟

أبونا:

ذكر القرآن في 6 آيات من 4 سور أحاديث عن موت المسيح:

1-  آيتان في سورة النساء هما: 157 و158.

2-  وآيتان من سورة آل عمران هما: 54 و55.

3-  وآية من سورة مريم هي 33.

4-  وآية من سورة المائدة هي: 117.

(6) المضيف: هل يمكن أن تذكر هذه الآيات ليراها المشاهدون؟

أبونا:

بالتأكيد:

1-  (سورة النساء157 و158) "وَقَوْلِهِمْ إِنَّا قَتَلْنَا الْمَسِيحَ عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ رَسُولَ اللّهِ وَمَا قَتَلُوهُ وَمَا صَلَبُوهُ وَلَـكِن شُبِّهَ لَهُمْ وَإِنَّ الَّذِينَ اخْتَلَفُواْ فِيهِ لَفِي شَكٍّ مِّنْهُ مَا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ إِلاَّ اتِّبَاعَ الظَّنِّ وَمَا قَتَلُوهُ يَقِيناً بَل رَّفَعَهُ اللّهُ إِلَيْهِ وَكَانَ اللّهُ عَزِيزاً حَكِيماً"

2-  إ(سورة آل عمران 54 و55): "مكروا (أي اليهود) ومكر الله والله خير الماكرين. إِذْ قَالَ اللّهُ يَا عِيسَى إِنِّي مُتَوَفِّيكَ وَرَافِعُكَ إِلَيَّ وَمُطَهِّرُكَ مِنَ الَّذِينَ كَفَرُواْ وَجَاعِلُ الَّذِينَ اتَّبَعُوكَ فَوْقَ الَّذِينَ كَفَرُواْ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ ثُمَّ إِلَيَّ مَرْجِعُكُمْ فَأَحْكُمُ بَيْنَكُمْ فِيمَا كُنتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ"

3-  وفي (سورة مريم 33): "والسلام على يوم ولدت ويوم أموت ويوم أبعث حيا" ومن هذه الآية يتضح أيضا أن المسيح مات قبل أن يبعث حيا".

4-  وفي (سورة المائدة 117) "فلما توفيتني كنت أنت الرقيب عليهم".

(7) المضيف: وماذا قالت كتب التراث الإسلامي عن موت المسيح؟

أبونا:

قالت كتب التراث الكثير عن موت المسيح ولكني أكتفي بما يلي:

[1] يذكر الإمام جلال الدين السيوطي في تفسيره للقرآن (الدر المنثور ج2 ص728) "[وقولهم إنا قتلنا المسيح] أولئك هم أعداء الله اليهود افتخروا بقتل عيسى وزعموا أنهم قتلوه وصلبوه".

[2] ويذكر أبي حيان في (تفسير البحر المحيط لأبي حيان الأندلسي ج3 ص405) يقول: "قد اختُلف فيمن ألقي عليه الشبه اختلافاً كثيراً: فقيل اليهودي الذي دل عليه، وقيل خليفة قيصر الذي كان محبوساً عنده، وقيل واحد من اليهود دخل ليقتله، وقيل رقيب وكلته به اليهود، وقيل ألقى الشبه على كل الحواريين، وقيل ألقى الشبه على الوجه دون البدن ... الخ" وقال آخرون أنه سرجس، وقيل يهوذا الذي سلمه، والواقع أن يهوذا انتحر قبل صلب المسيح.

[وقرر قائلا]: "وهذا مما يمنع الوثوق بشيء من ذلك. ثم [أضاف قائلا]: "لهذا قال بعضهم: إن جاز أن يقال إنّ الله تعالى يلقي شبه إنسان على إنسان آخر فهذا يفتح باب السفسطة"

(8) المضيف: وهل من مزيد عما قالته كتب التراث الإسلامي عن موت المسيح؟

أبونا:

[3] الإمام فخر الدين الرازي في (التفسير الكبير ج11 ص79) بثير إشكالين على هذه الآية بقوله: "في الآية سؤالان:

1-السؤال الأول: قوله "شُبّهَ" مسند إلى ماذا [يعني يعود إلى من]؟ [وأضاف قائلا]: "إن جعلته مسنداً إلى المسيح فهو مشبّه به وليس بمشبه (بمعنى: شُبِّه لهم أن الذي قبضوا عليه هو المسيح، إذن فالمسيح مشبه به. ولكن من هو المقتول الذي شبه لهم؟). [ويكمل حديثه قائلا]: وإن أسندوا "شبه لهم" إلى المقتول، فالمقتول لم يجر له ذكر في الآية". ويتحدث فخر الدين الرازي عن الإشكال الثاني قائلا:

2-السؤال الثاني: أنه إن جاز أن يقال أن الله تعالى يلقي شبه إنسان على إنسان آخر، فهذا يفتح باب السفسطة، فإنا إذا رأينا زيداً فلعله ليس بزيد، ولكنه ألقى شبه زيد عليه، وعند ذلك لا يبقى النكاح [الزواج] والطلاق والمِلْكُ موثوقاً به، وهذا يفضي إلى القدح في التواتر [أي المسلمات] لأن خبر التواتر إنما يفيد العلم بشرط انتهائه في الآخر إلى المحسوس [أي الواقع]. فإذا قلنا أنه يجوز حصول مثل هذه الشبهة في المحسوسات توجه الطعن في التواتر [أي المسلمات] وذلك يوجب القدح في جميع الشرائع [لأنها مسلمات]. [وأضاف]: أن ذلك يوجب الطعن في نبوّة جميع الأنبياء عليهم الصلاة والسلام فهذا فرع يوجب الطعن في الأصول". (إذن هذه مصيبة)

[4] أما صاحب (تفسير البحر المحيط أبي حيان الأندلسي ج3/ص405) فقد قطع الشك باليقين إذ قال: "أمّا أن يُلقى شبهه على شخص آخر فذلك لم يصح عن رسول الله [أي لم يقل به محمد]"!

(9) المضيف: هل يمكن أن تثري الحلقة بالمزيد مما قالته كتب التراث الإسلامي عن موت المسيح؟

أبونا:

[1] يذكر الأمام الرازي في (التفسير الكبير جزء2 ص457) ثلاثة روايات عن موت المسيح:

  1. الرواية الأولى: "عن ابن عباس ومحمد ابن اسحق، تقول: أن معنى متوفيك أي مميتك"
  2. والرواية الثانية: "عن وهب: "توفي المسيح ثلاث ساعات"
  3. والرواية الثالثة: "عن ابن اسحق: "توفي المسيح سبع ساعات"

[2] ويذكر ابن كثير في كتابه: (تفسير القرآن العظيم ج 1 ص 367، نشر: دار الفكر بيروت) "عن إدريس أنه قال: "مات المسيح ثلاثة أيام ثم بعثه الله ورفعه"

[3] وأكد هذا الكلام بِنَصِّهِ أن "المسيح مات ثلاثة أيام ثم بعثه الله ورفعه" أئمة كثيرون منهم:

1- إبن هبة الله في كتابه:(تاريخ مدينة دمشق ج 47 ص 470)

2- بن منظور في كتابه: (مختصر تاريخ دمشق ج 6 ص 221)

3- جلال الدين السيوطي في كتابه: (الدر المنثور ج 2 ص 225)

4- بن محمد الشوكاني في كتابه: (فتح القدير الجامع بين فني الرواية والدراية من علم التفسير ج 1 ص 346)

(10) المضيف: هل تفهم علماء المسلمين قضية موت الناسوت لا موت لاهوت المسيح؟

أبونا:

نستطيع أن نعرف مدي تفهمهم لهذه القضية من أقوالهم التالية:

[1] قال الإمام البيضاوي: ( تفسير البيضاوي جزء 2 صفحة 128) "قال قوم صلب الناسوت وصعد اللاهوت"

[2] وذكر نفس القول: " صُلب الناسوت وصعد اللاهوت" كل من:

1-  عبد الرحمن النيسابوري في كتابه: (الغنية في أصول الدين ج 1 ص 84، دار النشر: مؤسسة الكتب الثقافية لبنان الطبعة الأولى)

2-   أحمد ابن تيمية في كتابه: (الجواب الصحيح لمن بدل دين المسيح ج 4 ص 261، دار النشر: مطبعة المدني مصر)

3-   محمد العمادي في كتابه: (إرشاد العقل السليم إلى مزايا القرآن الكريم ج 2 ص 252، نشر: دار إحياء التراث العربي بيروت)

4-   العلامة أبي الفضل الألوسي في كتابه: (روح المعاني في تفسير القرآن العظيم والسبع المثاني ج 6 ص 11، نشر: دار إحياء التراث العربي بيروت)

** ومع تحفظنا على هذا القول لأن لاهوته لم يفارق ناسوته لكن المهم أنهم فهموا أن اللاهوت لا يموت وأن الموت وقع على الناسوت فقط.

** ونلاحظ هذا الكم الكبير وغيره هو ما قيل عن موت المسيح في القرآن وكتب التراث الإسلامية.

(11) المضيف: وماذا قال القرآن عن موت محمد؟

أبونا:

1-  لم يذكر القرآن شيئا عن موت محمد على الإطلاق.

(12) المضيف: وماذا قالت كتب التراث الإسلامي عن موت محمد؟

أبونا:

1-  ذُكرت روايات عن مرضه نتيجة أكله من الشاة المسمومة،

2-  وطلبه الذي رفض ليكتب لهم كلاما لا يضلوا بعده.

3-  وتركه ميتا ثلاثة أيام، ثم دفنه في بيت عائشة.

(13) المضيف: هل يمكن أن توثق لنا كلامك هذا بالدليل والبرهان؟

أبونا:

بالتأكيد:

1-  عن أكله من الشاة المسمومة: جاء في (الطبقات الكبرى ج 2 ص 202، المؤلف: بن سعد، نشر: دار صادر – بيروت) "تناول رسول الله الذراع فانتهش منها وتناول بشر بن البراء عظما آخر فانتهش منه فلما ازدرد رسول الله لقمته، ازدرد بشر بن البراء ما في فيه وأكل القوم منها فقال رسول الله ارفعوا أيديكم فإن كتف الشاة تخبرني أنها مسمومة ... فلم يقم بشر من مكانه حتى توفي ... فدعا رسول الله زينب بنت الحارث فقال: ما حملك على ما صنعت فقالت: نلتَ قومي ما نلت، قتلت أبي وعمي وزوجي، فقلت إن كان نبيا فستخبره الذراع وإن كان ملكا استرحنا منه. ورجعت اليهودية كما كانت، فدفعها رسول الله فقتلوها ... وعاش رسول الله بعد ذلك ثلاث سنين حتى كان وجعه الذي قبض فيه جعل يقول في مرضه ما زلت أجد من الأكلة التي أكلتها يوم خيبر حتى كان هذا أوان انقطاع أبهري وهو عرق في الظهر وتوفي رسول الله"

2-  عن مرضه: جاء في (شرح نهج البلاغة ج 10 ص 107، المؤلف: بن أبي الحديد المدائني نشر: دار الكتب العلمية بيروت، الطبعة الأولى) "انتقل إلى بيت عائشة يعلله النساء والرجال، أما النساء فأزواجه وبنته، وأما الرجال فعلي رضي الله عنه والعباس والحسن والحسين.

3-  وعن طلبه قرطاسا ليكتب له كتابا لا يضلوا بعده:

  • جاء في المرجع السابق (شرح نهج البلاغة ج 10 ص 107) "ثم حدث الاختلاف بين المسلمين أيام مرضه، فأول ذلك التنازع الواقع يوم قال صلى الله عليه وسلم: 'ائتوني بدواة وقرطاس".
  • وجاء في (المصنف ج 5 ص 438، المؤلف: عبد الرزاق بن همام الصنعاني، نشر: المكتب الإسلامي بيروت الطبعة الثانية) "لما احتضر رسول الله وفي البيت رجال فيهم عمر بن الخطاب فقال النبي هل أكتب لكم كتابا لا تضلوا بعده؟ فقال عمر إن رسول الله قد غلب عليه الوجع .. فلما أكثروا اللغو والاختلاف عند رسول الله قال: قوموا. فكان بن عباس يقول إن الرزية كل الرزية ما حال بين رسول الله وبين أن يكتب لهم ذلك الكتاب"

4-  وعن تركه 3 أيام ميتا لا يدفن: جاء في (المعرفة والتاريخ ج 3 ص 289، اسم المؤلف: بن سفيان الفسوي، نشر: دار الكتب العلمية بيروت) "اشتكى رسول الله ثلاثة عشر يوما ... توفي يوم الاثنين ودفن ليلة الأربعاء، مكث ثلاثة أيام لا يدفن"

(14) المضيف: هل لك تعليق على ذلك؟

أبونا:

1-  يا لها من مفارقة عما قيل عن موت المسيح في القرآن وفي كتب الترات من كرامة وتبجيل حتى أنهم يرفِّعون المسيح عن أن يقتل بل يذكرون بكل فخر أن الله رفعه إلى السماء.

2-  أما موت محمد فتوضح كتب التراث المهانة والاحتقار أن يموت مسموما، وأن يترك بلا دفن ثلاثة أيام حتى تفنت جثته ورعى فيها الدود أمام أعينهم.

3-  ألا تفكر عزيزي المسلم من هو أعظم؟ ومن أشرف؟ ومن تتبع؟ محمد أم المسيح؟

إختبارات العابرين والعابرات

(15) المضيف: هل نستطيع أن نستمع لبعض اختبارات العابرين لنرى عمل الله في النفوس؟

أبونا:

1- بكل سرور.

2- وليكن هذا تشجيعا للكثيرن الذين لم يتخذوا بعد قرار العبور.

(تعرض على الشاشة بعض الاختبارات)

المداخلات

(16) المضيف: نشكر الله على هذه الإيضاحات. أما الآن هل يمكن أن نأخذ بعض المداخلات؟

أبونا: يسعدني سماع مداخلاتكم وتعليقاتكم. خاصة العابرين ليشاركونا باختباراتهم.

الختام

(17) المضيف: 1ـ شكرا جزيلا لله، 2ـ وشكرا لكم جميعا أيها الأحباء المشاهدين 3ـ هل تتفضل بالصلاة في الختام؟

أبونا: أولا: الصلوات الختامية:

(1) شكرا لك يا رب لأجل كل ما كلمتنا عنه.

(2) اذكر كل المشاركين والمشاهدين أن تباركهم.

(3) واذكر قناة الفادي لتبارك خدمتها والفريق العامل فيها.

(4) واذكر المعضدين للقناة لتعوضهم بكل بركة روحية.

(5) اذكر يارب كل الذين طلبوا منا أن نصلي من أجلهم: [الأسماء المكتوبة ..] آمين.

ثانيا: البركة الختامية:

(1) والآن محبة الله الآب ونعمة الابن الوحيد وشركة الروح القدس تكون مع جميعكم.

(2) وإلى اللقاء في برامج القناة اليومية. سلام معكم. آمين.

 

 

إقرأ 73 مرات

شاهد الفيديو

أضف تعليق

يتم مراجعة التعليقات من قبل ادارة الموقع قبل نشرها و لا يسمح بنشر التعليقات التى تحتوى على اهانات لاشخاص او شعوب بعينها او التعرض لمعتقداتهم بالفاظ نابية بعيد عن النقد الموضوعى


كود امني
تحديث

Youtube مباشر

شاهد البث المباشر

شارك فى الحدمة


Currency/العملة:
Amount/المبلغ:

بحث الحلقات

تاريخ الحلقة

عنوان الحلقة

البرنامج

النشرة البريدية

سجل معنا لاستلام نشرة اخبار الموقع

ترددات القناة

Nile Sat

Frequency: 11096 MHz

Polarity: Horizontal

Symbol Rate: 27500 - FEC: 5/6

 

Galaxy 19

Frequency: 12152 MHz

Polarity: Horizontal

Symbol Rate: 20000 - FEC: 3/4

 

HotBird

Frequency: 10949 MHz

Polarity: Vertical

Symbol Rate: 27500 - FEC: 3/4

 

Optus D2

Downlink: 12734 MHz

Polarity: Vertical

Symbol Rate: 22500 - FEC: 3/4

احدث التعليقات

  • Fantastic post however I was wondering if you could write a litte more on this topic? I'd be very ...
     
  • I'm truly enjoying the design and layout of your blog. It's a very easy on the eyes which makes it ...
     
  • أنت رائع أخي المبارك جعفر. بركة الرب ونعمته تبقى معك إلى الأبد
     
  • الإسلام هو الدين الوحيد الذي نشر بالسيف بسبب عجز محمد عن إقناع الآخرين بالحجة والعقل والمنطق السليم
     
  • طالما أن خديجة كانت تعرف أن الملاك يهرب من رؤية وجهها, فلماذا لم تكشف عن وجهها منذ البداية, بدل أن ...