قناة الفادى الفضائية

(589) سمو الأفكار

حياتك الروحية (589)

الأربعاء 6 مارس 2024

عظات سفر الروؤيا

تابع عظة [5]

ثانياً: سمو الأفكار

ثالثاً: عمق الإختبار

إعداد وتقديم القمص زكريا بطرس

589- نشيد الأناشيد عظة (5)

(6/3/2024م)

(1) مرحبا بكم أيها الأحباء المشاهدين في الحلقة (589) من "برنامج حياتك الروحية" على الهواء مباشرة، من قناة الفادي الفضائية.

(2) دعونا نرفع طلبة للدخول في حضرة الرب:

بسم الآب والابن والروح القدس الإله الواحد آمين.

إلهنا الحي المحب وأبونا الطيب الحنان أسألك أن تبارك حلقة هذا اليوم لتكون سبب بركة لكل من يشاهدنا. ولك كل المجد. آمين.

(3) أحبائي لقد تكلمت في الحلقة الماضية عن الآية الأولى من الإصحاح الأول من سفر نشيد الأناشيد، التي تقول: (نش 1: 1) "نشيد الأناشيد الذي لسليمان"

(5) وقلت: لنا في ذلك ثلاثة تأملاتٌ بنعمة الله:

1ـ أغاني الأشعار.  

2ـ سمو الأفكار.

3ـ عمق الاختبار.

(4) وقد تكلمت في الحلقة الماضية عن النقطة الأولى وهي: أغاني الأشعار وقلت أن سفر النشيد هو من أغاني الشعر السامية والراقية.

() ونأتي اليوم للحديث عن النقطة الثانية وهي: سمو الأفكار.

*******

ثانيا: سمو الأفكار:

  • تقول الآية الأولى في هذا الاصحاح: "نشيد الأناشيد الذي لسليمان" وهي موضوع تأملنا في هذه الحلقة.
  • فكلمة أناشيد تعني كثرة من الأناشيد، وليس مجرد نشيد واحد.
  • والواقع أنه كان لسليمان 1005 نشيدا كما ذكر في سفر (1مل4: 32) "كانت نشائده ألفا وخمسا"
  • ولكن سفر نشيد الأناشيد هذا هو أسمى هذه الأناشيد جميعا فكرا وروحا.
  • إنه نشيد العشق الإلهي. إنه قدس أقداس العلاقة مع الله.
  1. والواقع أنه بكل أسف شديد توجد في ثقافتنا أناشيد وأغاني كثيرة لا معنى لها، أو أنها تهيج الغرائز البهيمية، وهي ما يطلق عليها إسم "الأغاني الهابطة"
  2. ورغم أني غير متتبع للأغاني الدنيوية الموجودة على الساحة، ولست مغرما بها.
  3. ولكن أحيانا تخترق آذاني مقاطع مما كانت تنعق به الميكروفونات في شوارع المحروسة مثل:
  4. نار ياحبيبي نار: في بعدك نار، وفي قربك دمار، والعيشة معاك يا حبيبي مرار في مرار! وغيرها من الأغاني الهابطة.
  5. هذا ما وصل إليه مستوى الأغاني والأناشيد،
  6. ولكن الأناشيد الروحية شيء مختلف تماما يتميز بسمو الأفكار الروحية. منها ما يتغنى بالسلام القلبي، ومنها ما يتأمل في غنى نعمة الله، وبركاته، وخلاصه، وغفرانه .. إلخ
  • ومنها ما يرتفع بالفكر الروحي إلى أناشيد الحب والهيام أو العشق الإلهي،
  • ولداود النبي أغنية من هذا النوع في (مز73: 25) "من لي في السماء ومعك لا أريد شيئا في الأرض"
  • ومن ترانيم الحب الإلهي ترنيمة تقول كلماتها: سباني بحبه سبيا عجيب فما عدت عنه أطيق انفصال، عزيز على وأغلى حبيب يشاركني ظرفي في كل حال.
  • وأخرى تقول: حب سما فوق كل حب، حب دنا مني يصب، هل يا ترى يوجد حب أعظم من إله أحب؟ أحبني وانا خاطي، أحبني وأنا عاتي، أحبني فيي مماتي، أحبني لذاتي.
  • وثالثة تقول: وحدك يا يسوع، وليس سواك، أحبك وحدك ولا حدش وياك، ولا حدش وياك.
  • عزيزي المشاهد هل ارتقى فكرك إلى مستوى الأمور الروحية، إلى الحب الإلهي الفائق؟ إلى أناشيد العشق المقدس؟
  • إن لم تكن تستمتع بذلك حتى الآن فهل تريد أن تختبر ذلك الآن؟ قل له المس يارب قلبي حتى يرتفع فكري إلى مستوى حبك، فأحبك، وأسبى في حبك. ثق أن الله يحب أن يسكب حبه في قلبك ويمتعك بهذه الشركة المقدسة. هل تثق في الرب وأنه يستطيع أن يستجيب لك الآن؟
  • أحبائي المشاهدين لقد تأملت معكم في هذه الآية الأولى من سفر النشيد القائلة: "نشيد الأناشيد لسليمان"
  • وكان تأملنا الأول عن: أغاني الأشعار، وكان التأمل الثاني عن: سمو الأفكار. ونأتي الآن إلى التأمل الثالث:

ثالثا: عمق الاختبار:

  • تقول الآية:"نشيد الأناشيد الذي لسليمان" أي أن سليمان هو كاتب هذا النشيد السامي.
  1. وكلنا يعلم من هو سليمان؟ إنه سليمان الملك، وهو سليمان النبي، وكذلك هو سليمان الحكيم.
  2. ولكن ما أريد أن أضيفه إلى كل هذه الألقاب هو لقب: "سليمان محبوبَ الرب": هذا ما جاء في سفر (2صم12: 24و25) إذ يقول: "والرب أحبه، [ويضيف قائلا]: "وأرسل بيد ناثان النبي ودعا اسمه "يديديا" وهي كلمة باللغة العبرية وتعني بالعربية [محبوب يهوه] أي محبوب الرب.
  3. فسليمان كان محبوبا من الرب، وكان هو نفسه محبا للرب أي كان يبادل الرب حبا بحب، كما جاء في سفر (1مل3: 3) "وأحب سليمان الرب"
  4. وهنا يكمن سر الاختبار، بل عمق الاختبار الروحي، فقد كان الحب المتبادل هو شرارةَ العشق الإلهي الذي أنتج هذا النشيد السامي.
  • هل تتمتع باختبار الحب مع الله؟
  • وقد يسأل واحد قائلا: كيف يكون لي إختبار حب مع الله؟ هذا سؤال رائع.

وللإجابة عليه أقول:

1ـ هل تثق أن الله يحبك؟ قد تقول أنا لا أستحق حبه، فأنا لست قديسا، ولي أخطائي الكثيرة، فكيف يحبني رغم عدم استحقاقي؟ وهذا أيضا سؤال جوهري،

2ـ والواقع أن الله يحب الإنسان ليس لأن الإنسان يستحق الحب، أو لأنه قديس، ولكن الكتاب المقدس يوضح أن الله يحب الإنسان الخاطي بالرغم من خطيته لأن طبيعة الله هي الحب الخالص، فعندما أراد الكتاب المقدس أن يعرف الله قال في (1يو4: 8) "الله محبة"،

  • فالله بمحبته يفيض بهذا الحب ليغمر الإنسان مهما كانت خطيته، فقد جاء في سفر (هو14: 4) "أحبهم فضلا"
  • ومعنى أحبهم فضلا: أي أننا لا نستحق الحب، فالله يحبنا لا لأي شيء فعلناه، أو لأجل قداسة فينا لنستحق المحبة، كلا، ولكن محبة الله هي فضل منه، فهو يحب من لا يستحق الحب.
  • وسبب آخر لمحبته هذه علاوة على طبيعته المحبة، السبب الآخر هو أن كل البشر صنعة يدية، ولذلك فهو يقدر قيمة كل نفس في ذاتها، ولهذا فهو لا يفرط في أي إنسان، فقد خلق البشر نتيجة الحب، ومحبة الله لا تسقط أبدا.
  • دعوني أعطي مثالا للتوضيح:
  1. يلاحظ أن الطفل الوليد الرضيع، يرتبط بأمه أكثر من أبيه، لأنه يستشعر حبها الخالص له، منذ أن كان في الرحم يسمع موسيقى نبضِ قلبها.
  2. وأثناء الرضاعة يشبع برائحتها المحببة لأنفه، وتغذيه بالطعام والشراب، وتسهر حتى ينام، وتحنو عليه في مرضه، وتبذل كل عناية فائقة به.
  3. لهذا يصدح بأنشودة العشق البنوي في مناغاة لا يفهما سواها.
  4. أو على رأي المثل الشعبي: "إبن بطني أفهم رطنه ويفهم رطني"
  5. هذه العلاقة الحبية الخالصة هي ما شبه الرب نفسه بها قائلا: في سفر (اش66: 13) "كانسان تعزيه امه هكذا اعزيكم انا"
  6. ويقول أيضا في سفر (اش49: 15) "هل تنسى المراة رضيعَها فلا ترحم ابن بطنها حتى هؤلاء ينسين وانا لا انساك"
  7. كم أشكر الله من أجل محبته الفائقة التي بها أحبنا ونحن بعد خطاة.
  8. لهذا "فنحن نحبه لأنه هو أحبنا أولا" هذا ما قاله الكتاب المقدس في رسالة (1يو4: 19)
  • دعوني أطرح بعض التساؤلات يا أحبائي المشاهدين:
  1. هل أنت الآن متأكد من محبة الله لك؟ بحسب كلامه الصادق؟
  2. وهل تبادله حبا بحب؟
  3. وإن كنت فعلا تحبه فهل يلهج قلبك بتسبيحه ولسانك بالترنم له؟ وهل يهتف فمك له بأناشيد الفرح والتهليل؟
  4. ما أروع تعبير القديس مقاريوس الكبير الذي قال: "إذا تلامست النعمة مع قلب إنسان حببت له الترنيم".
  5. وما أجمل كلمات داود النبي القائل في مزمور (مز89: 15): "طوبى للشعب العارفين الهتاف يا رب بنور وجهك يسلكون"
  • في نهاية هذه العظة أحب أن ألخص ما تكلمنا عنه:

1ـ أغاني الأشعار [علامة الفرح]

2ـ سمو الأفكار [العشق الإلهي]

3ـ عمق الاختبار[الحب المتبادل]

  • عزيزي المشاهد:

1ـ المسيح يحبك ودليل حبه أنه فداك بالصليب.

2ـ فهل تحبه؟ أتريد أن تختبر الحياة معه؟

3ـ اطلب الآن وقل له: يا من تحبني، المس قلبي فأختبر الشركة الحبية معك آمين. ولربنا المجد الدائم آمين.

إلى اللقاء أيها الأحباء في حلقاتنا القادمة بمشيئة الرب. سلام. والرب معكم آمين.

******

(8) ونأتي الآن إلى تمجيد الله من خلال الاستماع إلى اختبارات بعض العابرين.

  • إختبارات العابرين والعابرات

(9) تفضل عزيزي المخرج أرنا عمل الله.

  • (تعرض على الشاشة بعض الاختبارات)
  • المداخلات

(10) والآن إلى الفقرة المحببة لنفسي وهي مداخلاتكم.

والفرصة متاحة لمن يريد أن يشارك بالصلاة لأن اليوم موعد إجتماع الصلاة الشهري.

(فرصة للصلوات)

(11) ما هو الأمر الذي تكلم به الروح القدس إليك من خلال هذه الحقائق؟

  • الختام

(12) شكرا جزيلا لله، وشكرا لكم جميعا أيها الأحباء المشاهدين ولنرفع صلاة في الختام.

(13) البركة الختامية:

محبة الله الآب ونعمة الابن الوحيد وشركة الروح القدس تكون مع جميعكم. آمين.

إقرأ 157 مرات
أضف تعليق
يتم مراجعة التعليقات من قبل ادارة الموقع قبل نشرها و لا يسمح بنشر التعليقات التى تحتوى على اهانات لاشخاص او شعوب بعينها او التعرض لمعتقداتهم بالفاظ نابية بعيد عن النقد الموضوعى


Youtube مباشر

شاهد البث المباشر

شارك فى الحدمة


Currency/العملة:
Amount/المبلغ:

بحث الحلقات

تاريخ الحلقة

عنوان الحلقة

البرنامج

النشرة البريدية

سجل معنا لاستلام نشرة اخبار الموقع

ترددات القناة

Nile Sat

Frequency: 11096 MHz

Polarity: Horizontal

Symbol Rate: 27500 - FEC: 5/6

 

Galaxy 19

Frequency: 12152 MHz

Polarity: Horizontal

Symbol Rate: 20000 - FEC: 3/4

 

HotBird

Frequency: 10949 MHz

Polarity: Vertical

Symbol Rate: 27500 - FEC: 3/4

 

Optus D2

Downlink: 12734 MHz

Polarity: Vertical

Symbol Rate: 22500 - FEC: 3/4

احدث التعليقات

  • حلقه رائعة ربنا يبارك حياتك أبونا الغالي ارجوك يا ابونا صلي من أجلي للمحاربات الروحية ارجو اعادة تنزيل ...
     
  • هناك خطء املائي في شهادة الوفاة وهو رقم 51 المفروض 15 قرن من الزمان وليس واحد وخمسون .
     
  • هناك نظريات كتير تقول أن محمد لم يكن موجودا بالأساس لأن مفيش أي دليل علي وجوده حتي سنة ٦٩٠ و أول دليل ...
     
  • رينا معاكو
     
  • يرجى ارسال مواعيد بث حلقات الاب زكريا ..لكي يتنسى لي متابعنها . يرجى ارسال مواعيد البث على الايميل ...