قناة الفادى الفضائية

(445) الحاجة للثياب

حياتك الروحية (445)

الأربعاء 5 مايو 2021

اتباع المسيح

مرحلة الطفولة الروحية

[5] الحاجة للثياب

إعداد وتقديم القمص زكريا بطرس

445ـ إتباع المسيح (5)

الأربعاء 5/5/2021م

مراحل اتباع المسيح

[الطفولة الروحية ـ الحاجة للثياب]

(1) مرحبا بكم أيها الأحباء المشاهدين في الحلقة (445) من "برنامج حياتك الروحية" على الهواء مباشرة، من قناة الفادي الفضائية.

(2) دعونا نرفع طلبة في بداية البرنامج: بسم الآب والابن والروح القدس الإله الواحد آمين

إلهنا الحي أبونا الحنان، ... نعظمك ونمجدك الآن وكل أوان وإلى آخر الزمان. آمين.

أسألك يا سيدي أن تبارك حلقة هذا اليوم لتكون سبب بركة لكل من يشاهدنا. آمين.

(3) تكلمنا الحلقة السابقة عن مرحلة الطفولة الروحية مع الرب.

وقلت أنه من واقع الاحتياجات الجسدية للطفل حديث الولادة، نستطيع أن ندرك الاحتياجات الروحية للمؤمن المبتدئ مع المسيح. وذكرت أهم تلك الاحتياجات.

 (4) وتكلمت في الحلقة الماضية عن: الحاجة للتغذية بكلمة الله والصلاة.

(5) واليوم سأتكلم عن: حاجة المؤمن إلى الثياب.

******

(6) أولا: حاجة المؤمن إلى الثياب:

  • إن الطفل يكون في حاجة إلى ثياب لائقة بعد الولادة، إذ يولد عريانا.
  • لهذا يلبسونه الثياب اللازمة لتغطيىة جسمه وعورته.
  • هكذا حال المؤمن الذي ورث عري أبيه آدم، بعد أن أخطأ وكسر وصية الله، وأكل من الشجرة التي نهاه الرب أن يقترب منها.
  • فيولد الطفل حاملا خزي الخطية، كما قال داود النبي في: (مز51: 5) "هانذا بالاثم صورت وبالخطية حبلت بي امي"
  • وقد علق على ذلك القديس أوغسطينوس قائلا: "ليس أحد طاهرًا في عينيّ الله، ولا طفل ابن يومٍ واحدٍ على الأرض".
  • نقرأ ذلك بالتفصيل في: (تك3: 6- 11) "فرات المراة ان الشجرة جيدة للاكل وانها بهجة للعيون وان الشجرة شهية للنظر فاخذت من ثمرها واكلت واعطت رجلها ايضا معها فاكل. فانفتحت اعينهما وعلما انهما عريانان فخاطا اوراق تين وصنعا لانفسهما مازر. وسمعا صوت الرب الاله ماشيا في الجنة عند هبوب ريح النهار فاختبا ادم وامراته من وجه الرب الاله في وسط شجر الجنة. فنادى الرب الاله ادم وقال له اين انت. فقال سمعت صوتك في الجنة فخشيت لاني عريان فاختبات. فقال من اعلمك انك عريان هل اكلت من الشجرة التي اوصيتك ان لا تاكل منها؟".
  • وفي نهاية المشهد نقرأ في: (تك3: 21) "وصنع الرب الاله لادم وامراته اقمصة من جلد والبسهما".
  • وهنا يطرح سؤال نفسه بقوة: من أين أتى الله بالجلد الذي صنع منه هذه الأقمصة؟
  • لا يخفى على ذهن الفطن أن الله قدم ذبيحة كفر بها عن خطية آدم وحواء، رمزا للكفارة الحقيقية التي قدمها المسيح في ملء الزمان على الصليب، إذ أنه "مثل شاة سيق الى الذبح ومثل خروف صامت امام الذي يجزه هكذا لم يفتح فاه" (اع8: 32)

(7) ثوب الخلاص ورداء البر:

  • كما صنع الله أقمصة من جلد الذبيحة وألبسهما ليغطي خزي عورتيهما، هكذا ترك لنا المسيح ثيابه ورداءه على الصليب إذ نقرأ في: (مت27: 35) "اقتسموا ثيابي بينهم وعلى لباسي [ردائي] القوا قرعة"
  • هذا هو ما قيل عنه في: (اش61: 10) "فرحا افرح بالرب تبتهج نفسي بالهي لانه قد البسني ثياب الخلاص كساني رداء البر"
  • فعندما يغتسل المؤمن في جرن المعمودية يلبس ثيابا جديدة رمز إلى ثوب الخلاص ورداء البر الذي يكسو به المسيح كل مؤمن.

(8) ثوب الخلاص؟

الخلاص ثلاثي الأبعاد: خلاص نلناه، وخلاص نحياه، وخلاص نترجاه.

  • الخلاص الذي نلناه: هو الخلاص من عقوبة الخطية بموت المسيح عنا على الصليب فحمل عقوبة خطايانا وألبسنا ثوب الخلاص أي البراءة من عقوبة الخطية.
  • والخلاص الذي نحياه: هو الخلاص من سلطان الخطية بقوة الروح القدس العامل فينا، فيلبسنا ثوب الخلاص أي التحرير من سلطان الخطية.
  • والخلاص الذي نترجاه: يوم أن يأتي المسيح في مجيئه الثاني فيلبسنا الأجساد النورانية أي الخلاص من جسد الخطية.

(9) رداء البر للتبرير:

وسوف نناقش الأبعاد التالية:

  • مفهوم التبرير.
  • واهب التبرير.
  • طلب التبرير.
  • لبس رداء التبرير.
  • إمتيازات التبرير.

******

(10) أولا: مفهوم التبرير:

  • هو براءة المدان بسبب تغطيته ببر المسيح.
  • معادلة التبرير الصعبة:
  • كيف يتبرر الخاطي وهو مدان أمام العدل الإلهي؟
  • يرينا داود النبي كيف التقى العدل والرحمة في شخص المصلوب يسوع الذي حمل حكم العدل في نفسه وأعطانا رحمته التي بررتنا: في (مز85: 10 و11) "الرحمة والحق التقيا البر والسلام تلاثما. الحق من الارض ينبت والبر من السماء يطلع"

(11) ثانيا: واهب البر: الآيات التالية ترينا أن المسيح هو واهب البر:

  • في (مز23: 3) "يرد نفسي يهديني الى سبل البر من اجل اسمه"
  • في (ملا4: 2) "ولكم ايها المتقون اسمي تشرق شمس البر والشفاء في اجنحتها ..."
  • في (رو5: 17) "لانه ان كان بخطية الواحد قد ملك الموت بالواحد فبالاولى كثيرا الذين ينالون فيض النعمة وعطية البر سيملكون في الحياة بالواحد يسوع المسيح"
  • في (في1: 11) "مملوئين من ثمر البر الذي بيسوع المسيح لمجد الله و حمده"
  • في رسالة (في3: 9) "وأوْجد فيه وليس لي بري الذي من الناموس بل الذي بايمان المسيح البر الذي من الله بالايمان"

(12) ثالثا: طلب البر: على الإنسان الذي يريد أن يتبر أن يطلب بر المسيح.

  • في (صف2: 3) "اطلبوا الرب يا جميع بائسي الارض الذين فعلوا حكمه اطلبوا البر اطلبوا التواضع لعلكم تسترون في يوم سخط الرب"
  • في (مت5: 6) "طوبى للجياع والعطاش الى البر لانهم يشبعون"
  • في (رو10: 6) "واما البر الذي بالايمان فيقول هكذا لا تقل في قلبك من يصعد الى السماء اي ليحدر المسيح"
  • في (1تي6: 11) "واما انت يا انسان الله فاهرب من هذا واتبع البر والتقوى والايمان والمحبة والصبر والوداعة"
  • في (2تي2: 22) "اما الشهوات الشبابية فاهرب منها واتبع البر والايمان والمحبة والسلام مع الذين يدعون الرب من قلب نقي"
  • في (عب5: 13) "لان كل من يتناول اللبن هو عديم الخبرة في كلام البر لانه طفل"

(13) رابعا: لبس رداء البر:

  • في (اي29: 14) "لبَسْت البر فكساني كجبة وعمامة كان عدلي"
  • في (اف4: 24) "وتلبسوا الانسان الجديد المخلوق بحسب الله في البر وقداسة الحق"
  • في (اف6: 14) "فاثبتوا ممنطقين احقاءكم بالحق ولابسين درع البر"

(14) خامسا: إمتيازات البر:

  • في (مز17: 15) "اما انا فبالبر انظر وجهك اشبع اذا استيقظت بشبهك"
  • في (ام10: 2) "كنوز الشر لا تنفع اما البر فينجي من الموت"
  • في (ام12: 28) "في سبيل البر حياة وفي طريق مسلكه لا موت"
  • في (ام14: 34) "البر يرفع شان الامة وعار الشعوب الخطية"
  • في (اش51: 7) "اسمعوا لي يا عارفي البر، الشعب الذي شريعتي في قلبه لا تخافوا من تعيير الناس ومن شتائمهم لا ترتاعوا"
  • في (دا12: 3) "والفاهمون يضيئون كضياء الجلد والذين ردوا كثيرين الى البر كالكواكب الى ابد الدهور"
  • في (مت5: 10) "طوبى للمطرودين من اجل البر لان لهم ملكوت السماوات"
  • في (رو5: 21) "حتى كما ملكت الخطية في الموت هكذا تملك النعمة بالبر للحياة الابدية بيسوع المسيح ربنا"
  • في (2تي4: 8) "واخيرا قد وضع لي اكليل البر الذي يهبه لي في ذلك اليوم الرب الديان العادل وليس لي فقط بل لجميع الذين يحبون ظهوره ايضا"
  • في (يع3: 18) "وثمر البر يزرع في السلام من الذين يفعلون السلام"

** فهل تثق أنك تلبس ثوب الخلاص وتكتسي برداء بر المسيح؟

** إن لم تكن قد حصلت على هذه النعم، اطلبها الآن بثقة، كعربون حتى المعمودية.

******

(15) ونأتي الآن إلى تمجيد الله من خلال الاستماع إلى اختبارات بعض العابرين.

إختبارات العابرين والعابرات

(16) تفضل عزيزي المخرج أرنا عمل الله.

(تعرض على الشاشة بعض الاختبارات)

المداخلات

(17) والآن إلى الفقرة المحببة لنفسي وهي مداخلاتكم.

الختام

(18) شكرا جزيلا لله، وشكرا لكم جميعا أيها الأحباء المشاهدين ولنرفع صلاة في الختام.

(19) البركة الختامية:

1- والآن محبة الله الآب ونعمة الابن الوحيد وشركة الروح القدس تكون مع جميعكم. آمين.

 

 

 

 

 

إقرأ 80 مرات

شاهد الفيديو

أضف تعليق

يتم مراجعة التعليقات من قبل ادارة الموقع قبل نشرها و لا يسمح بنشر التعليقات التى تحتوى على اهانات لاشخاص او شعوب بعينها او التعرض لمعتقداتهم بالفاظ نابية بعيد عن النقد الموضوعى


كود امني
تحديث

Youtube مباشر

شاهد البث المباشر

شارك فى الحدمة


Currency/العملة:
Amount/المبلغ:

بحث الحلقات

تاريخ الحلقة

عنوان الحلقة

البرنامج

النشرة البريدية

سجل معنا لاستلام نشرة اخبار الموقع

ترددات القناة

Nile Sat

Frequency: 11096 MHz

Polarity: Horizontal

Symbol Rate: 27500 - FEC: 5/6

 

Galaxy 19

Frequency: 12152 MHz

Polarity: Horizontal

Symbol Rate: 20000 - FEC: 3/4

 

HotBird

Frequency: 10949 MHz

Polarity: Vertical

Symbol Rate: 27500 - FEC: 3/4

 

Optus D2

Downlink: 12734 MHz

Polarity: Vertical

Symbol Rate: 22500 - FEC: 3/4

احدث التعليقات

  • حلقه رائعة ربنا يبارك حياتك أبونا الغالي ارجوك يا ابونا صلي من أجلي للمحاربات الروحية ارجو اعادة تنزيل ...
     
  • هناك خطء املائي في شهادة الوفاة وهو رقم 51 المفروض 15 قرن من الزمان وليس واحد وخمسون .
     
  • هناك نظريات كتير تقول أن محمد لم يكن موجودا بالأساس لأن مفيش أي دليل علي وجوده حتي سنة ٦٩٠ و أول دليل ...
     
  • رينا معاكو
     
  • يرجى ارسال مواعيد بث حلقات الاب زكريا ..لكي يتنسى لي متابعنها . يرجى ارسال مواعيد البث على الايميل ...