قناة الفادى الفضائية

(430) مفهوم الخلاص

حياتك الروحية (430)

الأربعاء 13 يناير 2021

مفاهيم إيمانية

[27] مفهوم الخلاص

  • خلاص نلناه. أو "نوال الخلاص".
  • وخلاص نحياه. أو "إتمام الخلاص".
  • وخلاص نترجاه. أو "كمال الخلاص".

إعداد وتقديم القمص زكريا بطرس

430ـ مفاهيم إيمانية (27)

حلقة الأربعاء 13/1/2021م

(1) مرحبا بكم أيها الأحباء المشاهدين في الحلقة (430) من "برنامج حياتك الروحية" على الهواء مباشرة، من قناة الفادي الفضائية.

(2) دعونا نرفع طلبة في بداية البرنامج: بسم الآب والابن والروح القدس الإله الواحد آمين

إلهنا الحي أبونا الحنان، ... نعظمك ونمجدك الآن وكل أوان وإلى آخر الزمان. آمين.

أسألك يا سيدي أن تبارك حلقة هذا اليوم لتكون سبب بركة لكل من يشاهدنا. آمين.

(3) نحن نتكلم في سلسلة متصلة عن: "مفاهيم إيمانية".

وقد تكلمنا عن:  

1- مدلول الخطية.

2- مدلول التوبة.

3- مدلول الإيمان.

4- مدلول المعمودية.

(4) واليوم نتكلم بنعمة الله عن مفهوم الخلاص.

  • إن الخلاص حياة تبدأ، وتستمر، حتى تكمل في الأبدية.
  • وفى هذا قال قداسة البابا الأنبا شنودة الثالث: "لابد أن طريق الخلاص يبدأ بالموت، ويستمر الخلاص بالموت، وأخر مرحلة للخلاص تأتى بالموت". (الخلاص فى المفهوم الأرثوذكسى – الانبا شنودة ص 41)
  • فالخلاص إذن ثلاث مراحل:
  • خلاص نلناه. أو "نوال الخلاص".
  • وخلاص نحياه. أو "إتمام الخلاص".
  • وخلاص نترجاه. أو "كمال الخلاص".

(5) المرحلة الأولى: "خلاص نلناه" أو "نوال الخلاص":

  • وهو ما قاله الرب للمرأة الخاطئة (لو7: 48 و50) "مغفورة لك خطاياك، إيمانك قد خلصك. أذهبى بسلام".
  • وهو الخطوة الأولى فى طريق الخلاص، ويحصل عليه الإنسان بالتوبة والإيمان والمعمودية. كما قال الرب: "من آمن وأعتمد خلص" (مر16: 16).
  • وينال المؤمن فى هذه المرحلة بركات ثلاث هى:
  • التبرير.
  • التجديد.
  • التبنى.
  • وسوف يأتي الكلام عنها لاحقا.

(6) المرحلة الثانية: خلاص نحياه. أو (إتمام الخلاص).

  • قال عنه معلمنا بولس الرسول: (فى2: 12) "تمموا خلاصكم بخوف ورعدة".
  • وهذه المرحلة تشمل مسيرة العمر كله.
  • فتستمر بالموت عن الذات والشهوات،
  • وتحتاج إلى العمل المشترك: عمل الله وعمل المؤمن.
  • وهذه هى حياة التقديس، وملكية الروح القدس على حياة المؤمن.

(7) المرحلة الثالثة: خلاص نترجاه، أو "كمال الخلاص".

  • قال عنه معلمنا بولس الرسول: (فى3: 20 ،21) "فأن سيرتنا نحن هى فى السموات التى منها ننتظر مخلصنا هو الرب يسوع المسيح الذى سيغير شكل جسد تواضعنا ليكون على صورة جسد مجده".
  • ويتم بالأنطلاق إلى الرب فى أجساد نورانية لملاقاته على سحب المجد.
  • لذلك نقول فى قانون الإيمان: "وننتظر قيامة الأموات وحياة الدهر الآتى آمين".

(8) وعن مراحل الخلاص الثلاثة هذه قال القديس أوغسطينوس: "أذا سألنى أحد عما إذا كنا قد خلصنا ... فأنا لا أستطيع أن أنكر ذلك ... ولكن إن سألنى عما إذا كنا قد خلصنا خلاصاً تاماً ... أجيب بأن الأمر ليس كذلك ... لأن الضعف البشرى لا زال موجوداً ويظل المتجدد يقاومه فى جهاد حسن ... ولكن هذا الضعف الذى نقاومة بين سقطة وقيام حتى الموت سينتهى بتجديد آخر ... لهذا فخلاص الإنسان قد حدث فعلاً ... ولكن يوجد خلاص آخر سوف يحصل عليه المؤمن أخيراً". ((N.P.F 1est ser vol. v p . 404

(9) ثانياً: التبرير: للتبرير إتجاهان: تبرير أمام الله، وتبرير أمام الناس.

(10) مفهوم التبرير أمام الله: (رو5: 1) "إذ قد تبررنا بالإيمان لنا سلام مع الله".

  • فالتبرير هنا هو عدم حسبان الخطية على الإنسان وحسبانها على المسيح، وحسبان بر المسيح للإنسان، كما جاء بمجلة الكرازة "هذا التبرير يتضمن معنيين هاميين هما:

 أ- غفران الخطايا، وعدم إحتسابها علينا، إذ أحتسبت على المسيح الفادى بدلاً منا.

ب- إحتساب بر المسيح الكامل لنا. (مجلة الكرازة 14/1/1977).

  • ولهذا قال معلمنا بولس الرسول: (2كو5: 21) "جعل الذى لم يعرف خطية خطية لأجلنا لنصير نحن بر الله فيه".
  • وقد فسر هذه الآية القديس يوحنا ذهبى الفم قائلاً: "أن الرسول لم يقل: جعل البار خاطئاً ليصير الخطاة أبرار. ولكنه قال ما هو أسمىَّ من ذلك بكثير، إذ قال: جعل الذى لم يعرف خطية خطية لأجلنا لنصير نحن بر الله فيه".
  • وإنه لم يقل جعل الذى لم يخطئ، بل قال: الذى لم يعرف خطية.
  • ولم يقل جعله خاطئاً بل قال جعله خطية.
  • ولم يقل لنصير نحن أبراراً، بل قال: لنصير نحن براً، بل بر الله.
  • لأن هذا هو بر الله، إننا لم نتبرر بالأعمال بل بالنعمة، حتى إن جميع خطايانا قد محيت.
  • وهذا الأمر لا يدفعنا إلى الكبرياء، إذ أن الكل عطية مجانية من الله، وفى نفس الوقت يرينا عظمة ما حصلنا عليه". ((N.P. F 1est ser vol. xllP. 334

(11) مفهوم التبرير أمام الناس:

  • قال بولس الرسول في (رو4: 2) "إن كان إبراهيم قد تبرر بالأعمال فله فخر ولكن ليس لدى الله".
  • وهو أن يتبرر موقف المؤمن أمام من عرفوه: (مت5: 16) "فيروا أعمالكم الحسنة ويمجدوا أباكم الذى فى السموات".
  • ولذا قال يعقوب الرسول: (يع2: 18) " آرنى إيمانك بدون أعمالك وأنا أريك بأعمالى إيمانى".

(12) وسائل التبرير:

  • يحصل الإنسان على نعمة التبرير بالتوبة والإيمان والمعمودية، إذ قال الرب في (مر16: 16) "من آمن وأعتمد خلص ومن لم يؤمن يدن".
  • وقال معلمنا بطرس الرسول (أع2: 38) "توبوا وليعتمد كل واحد منكم على إسم يسوع المسيح لغفران الخطايا".
  • لذلك قال يوحنا ذهبى الفم: "الروح لم يعاقب الخطاة، بل بررهم، فهذا هو ما تمنحه المعمودية". ((Ibid p . 310
  • أرجو أن تعود إلى الحلقات السابقة وتراجع ما كتب عن المدلولات الهامة فيما يختص بالتوبة والإيمان والمعمودية.

صلاة

يارب نشكرك لأنك ألبستنا ثوب الخلاص ورداء البر. نشكرك لأنك تقبل أشر الخطاة الراجعين إليك فتنعم عليهم بالغفران، وتضيف إلى حسابهم كمال برك. أشكرك لأنك قبلت خاطئاً نظيرى. آمين.

(13) ثالثاً : التجديد:

للتجديد مجالان:

  • تجديد الطبيعة.
  • وتجديد الذهن.

(14) تجديد الطبيعة:

  • يقول معلمنا بولس الرسول: (2كو4: 17) "إذن إن كان أحد فى المسيح فهو خليقة جديدة، الأشياء العتيقة قد مضت، هوذا الكل قد صار جديدا".
  • ولقد قال الرب يسوع: (يو3: 6) "المولود من الجسد جسد هو، والمولود من الروح هو روح"
  • وقد كتب المتنيح الأنبا أغريغوريوس قائلاً: "ليست المعمودية إذن ماء على بسيط الحال يغطس فيه المسيحى، إنما هي مياه يرف عليها الروح القدس الذى يُستدعى بالصلوات، فيقوم بطريقة غير منظورة بعمل باطنى مستور فى طبيعة المؤمن المعتمد، ويمنحه طبيعة جديدة هى طبيعة المسيح". (كتاب القيم الروحية – سر المعمودية – الأنبا اغريغريوس ص 16، 17).

(15) تجديد الذهن:

  • يقول معلمنا بولس الرسول: في (رو12: 20) "تغيروا عن شكلكم بتجديد أذهانكم".
  • وقال أيضاً: في (كو3: 10) "قد لبستم الجديد الذى يتجدد للمعرفة حسب صورة خالقة".

(16) وسائل التجديد:

  • المعمودية: لتجديد الطبيعة: قال معلمنا بولس الرسول: في (رو6: 4) "فدفنا معه بالمعمودية للموت حتى كما أقيم المسيح من الأموات بمجد الآب، هكذا نسلك نحن أيضاً فى جدة الحياة".
  • التوبة: لتجديد الذهن: قال المتنيخ البابا شودة الثالث: "هل الإيمان والمعمودية يجعلانك لا تخطئ بعدهما أبداً؟ كلا بلا شك. أما عن خطاياك بعد المعمودية فينصحك بخصوصها يوحنا الرسول قائلاً: في (1يو1: 9) "إن أعترفنا بخطايانا فهو أمين وعادل حتى يغفر لنا خطايانا ويطهرنا من كل إثم، من أجل هذا وضعت لنا الكنيسة المقدسة سر التوبة". (الخلاص فى المفهوم الأرثوذكسى ص 53 ، 54)
  • ولقد قال جراسيموس مسرة: "التوبة من حيث هى سر هى عمل مقدس به يصفح راعى الكنيسة الروحى بقوة الروح القدس، للمسيحى التائب المعترف عن جميع خطاياه التى فعلها بعد المعمودية وأعترف بها فيتجدد تبريره، ويتقدس، كما كان فى الساعة التى خرج فيها من المعمودية، ولذا يسمِّي آباء الكنيسة ومعلموها الأقدمون سر التوبة بالأسماء التالية:
  • حلا للخطايا تر(تليانوس فى التوبة 9 ، 10)
  • أعتراف (ابريناوس ضد الهرطقات 1 : 43)
  • مصالحة (اوغسطينوس فى ملك الله 20 : 29)
  • معمودية ثانية (مجمع قرطاجنه قانون 11)
  • ميناء ثانية بعد الغرق (ترتليانوس فى التوبة 4) [الأنوار فى الأسرار ص 193]

صلاة :

من الأعماق أشكرك يامن باركت طبيعتى فيك ، وأحمد فضلك من أجل عنايتك الفائقة بى . آمين .

(17) وللموضوع بقية نستكمله في الحلقات التالية بمشيئة الرب. آمين.

******

(18) والآن نستمع لبعض اختبارات العابرين لنرى عمل الله في النفوس. وليكن هذا تشجيعا للكثيرن الذين لم يتخذوا بعد قرار العبور.

(تعرض على الشاشة بعض الاختبارات)

المداخلات

(19) نشكر الله على هذه الاختبارات. أما الآن فنأخذ بعض المداخلات، فإنه  يسعدني سماع مداخلاتكم وتعليقاتكم. خاصة العابرين ليشاركونا باختباراتهم.

الختام

(20) شكرا جزيلا لله، وشكرا لكم جميعا أيها الأحباء المشاهدين ولنرفع صلاة في الختام.

(21) البركة الختامية:

1- والآن محبة الله الآب ونعمة الابن الوحيد وشركة الروح القدس تكون مع جميعكم.

2- وإلى اللقاء في برامج القناة اليومية. سلام معكم. آمين.

إقرأ 152 مرات

شاهد الفيديو

أضف تعليق

يتم مراجعة التعليقات من قبل ادارة الموقع قبل نشرها و لا يسمح بنشر التعليقات التى تحتوى على اهانات لاشخاص او شعوب بعينها او التعرض لمعتقداتهم بالفاظ نابية بعيد عن النقد الموضوعى


كود امني
تحديث

Youtube مباشر

شاهد البث المباشر

شارك فى الحدمة


Currency/العملة:
Amount/المبلغ:

بحث الحلقات

تاريخ الحلقة

عنوان الحلقة

البرنامج

النشرة البريدية

سجل معنا لاستلام نشرة اخبار الموقع

ترددات القناة

Nile Sat

Frequency: 11096 MHz

Polarity: Horizontal

Symbol Rate: 27500 - FEC: 5/6

 

Galaxy 19

Frequency: 12152 MHz

Polarity: Horizontal

Symbol Rate: 20000 - FEC: 3/4

 

HotBird

Frequency: 10949 MHz

Polarity: Vertical

Symbol Rate: 27500 - FEC: 3/4

 

Optus D2

Downlink: 12734 MHz

Polarity: Vertical

Symbol Rate: 22500 - FEC: 3/4

احدث التعليقات

  • حلقه رائعة ربنا يبارك حياتك أبونا الغالي ارجوك يا ابونا صلي من أجلي للمحاربات الروحية ارجو اعادة تنزيل ...
     
  • هناك خطء املائي في شهادة الوفاة وهو رقم 51 المفروض 15 قرن من الزمان وليس واحد وخمسون .
     
  • هناك نظريات كتير تقول أن محمد لم يكن موجودا بالأساس لأن مفيش أي دليل علي وجوده حتي سنة ٦٩٠ و أول دليل ...
     
  • رينا معاكو
     
  • يرجى ارسال مواعيد بث حلقات الاب زكريا ..لكي يتنسى لي متابعنها . يرجى ارسال مواعيد البث على الايميل ...