قناة الفادى الفضائية

(419) تابع: معطلات التوبة

حياتك الروحية (419)

الأربعاء 21 أكتوبر 2020

مفاهيم روحية

(19) تابع معطلات التوبة

بقية معطلات التوبة وهى:

4- الحرمان.

5- الخوف من الفشل.

6- التأجيل.

إعداد وتقديم القمص زكريا بطرس

 

419ـ مفاهيم إيمانية (19)

[تابع] معطلات التوبة

حلقة الأربعاء 21/10/2020م

(1) مرحبا بكم أيها الأحباء المشاهدين في الحلقة (419) من "برنامج حياتك الروحية" على الهواء مباشرة، من قناة الفادي الفضائية.

(2) دعونا نرفع طلبة في بداية البرنامج: بسم الآب والابن والروح القدس الإله الواحد آمين

إلهنا الحي أبونا الحنان، ... نعظمك ونمجدك الآن وكل أوان وإلى آخر الزمان. آمين.

أسألك يا سيدي أن تبارك حلقة هذا اليوم لتكون سبب بركة لكل من يشاهدنا. آمين.

(3) نحن نتكلم في سلسلة متصلة عن: "مفاهيم إيمانية". والحلقات الأخيرة كانت عن معطلات طريق التوبة ومنها:

1- الذات.

2- صغر السن.

3- المشغولية.

(4) واليوم نتكلم عن: بقية معطلات التوبة وهي:

4- الحرمان.

5- الخوف من الفشل.

6- التأجيل.

(5) الحرمان كمعطل للتوبة:

  • ينظر البعض إلى حياة التوبة على أنها مجرد حرمان من متع الحياة وتقييد لحرية الإنسان.
  • والواقع أن ما يظنون أنه متعة الحياة ما هو إلا تخدير للضمير.
  • وما يتوهمون أنه حرية ما هو إلا قيود ذهبية تأسر الإنسان في عبودية مرة،
  • فالكتاب المقدس يقول: "كل من يعمل الخطية هو عبد للخطية." (يو34:8).
  • عزيزي لماذا تنظر إلى التوبة على إنها مجرد حرمان.
  • لماذا لا تنظر إلى المكاسب التي تحصل عليها بالتوية.
  • حقيقة بالتوبة ستحرم نفسك من المتعة الدنسة، لكي تسعد الروح بعمق الشركة الطاهرة.
  • في التوبة حرمان من مكاسب العالم الباطل، لتغتني النفس بكنوز النعمة.
  • فإذا نظرنا إلى حياة التوبة نظرة إيجابية، وجدنا فيها مكاسب لا تحصى.
  • يسهل من أجلها التخلي عن كل ملذات الخطية الوقتية.
  • لذلك يقول الكتاب عن موسى أنه "أبي (رفض) أن يدعى ابن ابنة فرعون، مفضلا بالأحرى أن يذل مع شعب الله على أن يكون له تمتع وقتي بالخطية. حاسبا عار المسيح غنى أعظم من خزائن مصر لأنه كان ينظر إلى المجازاة." (عب24:11-26).
  • وبولس الرسول يقول: "ما كان لي ربحا فهذا قد حسبته من أجل المسيح خسارة بل أنى أحسب كل شئ أيضاً خسارة من أجل فضل معرفة المسيح يسوع ربي الذي من أجله خسرت كل الأشياء وأنا احسبها نفاية لكي اربح المسيح وأوجد فيه." (فيلبى7:3-9).

(6) الخوف من الفشل كمعطل للتوبة:

  • عندما يفكر الإنسان تفكيراً جدياً في التوبة، يبذل الشيطان كل جهده ليعطله، فيهمس في أذنه قائلاً: "سوف تفشل وتسقط ولن تستطيع أن تحفظ نفسك طويلا، بل سوف ترجع إلى الخطية ثانية ويكون عقابك أشـر".
  • وقد يؤكد لك الأمر بأن يذكرك بعدة محاولات سابقة باءت بالفشل وانتهت بالسقوط.
  • وأمام هذه الأفكار الشيطانية ينخدع الإنسان ويرفض التوبة.
  • لذلك أريد أن أوضح لك بعض الأمور الهامة بخصوص هذا الموضوع:
  • البداية والكمال.
  • التعرض للسقوط.
  • حرب الصمود
  • شعار المجاهدين.
  • شفيع معين.
  • كم مرة أسقط والرب يغفر لي.
  • عدم الاستباحة.
  • الطبيعة الجديدة.

*****

أولا: البداية والكمال:

  • لا تظن يا عزيزي أن بداية التوبة هي قمة الكمال المسيحي،
  • فبالتوبة أنت دخلت في الطريق، ولا يمكن أن يكون الإنسان معصوماً من الخطية،
  • فلابد أن تعرف أن البداية شئ والكمال شئ آخر،
  • أنت قد بدأت فعلا ولكنك تسعى لكي تكون كاملاً.

ثانيا: التعرض للسقوط:

  • عندما تدخل طريق التوبة حديثاً، فاعلم أنك معرض للسقوط في الخطايا القديمة
  • وربما يحاربك الشيطان بأمور لم تسقط فيها من قبل.
  • وقد يسقط الإنسان التائب في بعض الخطايا، عن ضعف أو عن ضغط عنيف للشيطان، وليس معنى هذا أنه فقد حياة التوبة، ولكنها عثرات في الطريق، يقوم منها ليواصل مسيرته المقدسة "الصديق يسقط سبع مرات ويقوم" (أم16:24).

ثالثا: حرب الصمود:

  • إن الحرب بين التائب وبين الشيطان هي حرب صمود، فمن يصير إلى المنتهى فهذا يخلص.
  • إن كل قصد الشيطان هو أن يصل بك إلى اليأس بتوالي الفشل والسقوط، لكي ترجع عن الطريق
  • فثابر واثبت واصمد أمامه ولا تسلم نفسك لليأس.

رابعا: شعار المجاهدين:

  • ليكن شعارك دائما ما قاله النبي في القديم "لا تشمتي بي يا عدوتي فإن سقطت أقوم." (مى8:7). والعدوة هنا الحية القديمة أي الشيطان.
  • فليكن هذا شعارك في جهادك ضد الشيطان، إن سقطت قم فتخلص.

خامسا: شفيع معين:

  • في كل حروبك هذه تطلع إلى يسوع المسيح الذي يشفع في ضعفاتك ويعينك في صراعاتك
  • يقول معلمنا يوحنا الحبيب لأولاده المؤمنين "يا أولادي أكتب إليكم هذا لكي لا تخطئوا. وإن أخطأ أحد فلنا شفيع وهو كفارة لخطايانا. ليس لخطايانا فقط بل لخطايا كل العالم أيضاً." (1يو1:2).
  • هذا المحامى عنا، الذي يكفر خطايانا، هو نفسه يعين ضعفاتنا "لأنه فيما هو قد تألم مجرباً يقدر أن يعين المجربين." (عب18:2).
  • لا تنظر إلى يسوع على أنه يتربص لك فإذا أخطأت يهلكك بل أنظر إليه أنه معين، اسمع ما يقوله أشعياء النبي "السيد الرب يعينني لذلك لا أخجل". (أش7:50).
  • وبولس الرسول يقول "الروح أيضاً يعين ضعفاتنا" (رو26:8).

سادسا: كم مرة أسقط والرب يغفر لي:

  • سؤال يتردد كثيرا على ألسنة التائبين، إذ أنهم يخشون أن الرب يرفضهم لأنهم يسقطون كثيراً جداً في اليوم الواحد.
  • ويظنون أن الرب لا يمكن أن يغفر لهم كل هذه المرات المتكررة.
  • ولكن أريد أن أذكرك بسؤال سأله بطرس الرسول للرب يسوع قائلاً "كم مرة يخطئ إليَّ أخي وأنا أغفر له هل إلى سبع مرات، قال له يسوع "لا أقول لك إلى سبع مرات بل إلى سبعين مرة سبع مرات." (مت21:18،22).
  • فالرب يطالب الإنسان أن يغفر لأخيه 7 ×70 أي 490 مرة فكم بالحري يغفر الرب الإله للإنسان المخطئ.
  • يقول معلمنا بولس الرسول "حيث كثرت الخطية ازدادت النعمة جداً." (رو20:5).

سابعا: عدم الاستباحة:

  • ليس معنى هذا أن يستبيح الإنسان الخطية، فيخطئ لأن الرب يغفر!
  • حاشاَ فقد قال الرسول "أنبقي في الخطية لكي تكثر النعمة. حاشاَ نحن الذين متنا عن الخطية كيف نعيش فيها." (رو1:6،2).
  • وقد حذرنا أيضاً قائلاً "فإنكم إنما دعيتم للحرية. أيها الأخوة. غير أنه لا تصيروا الحرية فرصة للجسد." (غل13:5).
  • ومعلمنا بولس الرسول يحذر من نفس الأمر قائلا "كأحرار وليس كالذين الحرية عندهم سترة للشر." (1بط16:2).
  • فلا نتعمد الخطية في استباحة، ولكن إن سقطنا في الميدان عن ضعف أو لعدم الخبرة بخطط العدو، فإن يد الرب تمتد لتضمد الجراحات وتعين الساقطين، وتجدد الرجاء.

ثامنا: الطبيعة الجديدة:

  • والمؤمن لا يمكن أن يستبيح الخطية .
  • لأنه أصبح خليقة جديدة عندما قبل المسيح: "اذن ان كان احد في المسيح فهو خليقة جديدة الاشياء العتيقة قد مضت هوذا الكل قد صار جديدا (2كو5: 17)

****

(7) معطل آخر للتوبة هو: التأجيل:

  • يعمل الشيطان على إقناع الإنسان بتأجيل التوبة في كل مرة يحاول فيها أن يتوب.
  • فاحذر من هذا الفخ المخفي وهذه الحيلة الخبيثة. واسمع قول الكتاب "اليوم أن سمعتم صوته فلا تقسوا قلوبكم." (عب7:4).
  • لا تؤجل توبتك للغد فربما ترحل اليوم
  • وربما يأتي الغد وتجد نفسك مشغولا ومرتبكا بأمور كثيرة
  • وربما في الغد يتقسى قلبك وتضيع تأثيرات الروح
  • إن افضل وقت للتوبة هو الآن "هوذا الآن وقت مقبول. هوذا الآن يوم خلاص. وفي وقت مقبول سمعتك وفي يوم خلاص أعنتك." (2كو2:6).
  • ليعطك الرب نعمة الآن لتتوب. آمين.

******

(8) والآن نستمع لبعض اختبارات العابرين لنرى عمل الله في النفوس. وليكن هذا تشجيعا للكثيرن الذين لم يتخذوا بعد قرار العبور.

(تعرض على الشاشة بعض الاختبارات)

المداخلات

(9) نشكر الله على هذه الاختبارات. أما الآن فنأخذ بعض المداخلات، فإنه  يسعدني سماع مداخلاتكم وتعليقاتكم. خاصة العابرين ليشاركونا باختباراتهم.

الختام

(9) شكرا جزيلا لله، وشكرا لكم جميعا أيها الأحباء المشاهدين ولنرفع صلاة في الختام.

(10) البركة الختامية:

1- والآن محبة الله الآب ونعمة الابن الوحيد وشركة الروح القدس تكون مع جميعكم.

2- وإلى اللقاء في برامج القناة اليومية. سلام معكم. آمين.

 

 

إقرأ 54 مرات

شاهد الفيديو

أضف تعليق

يتم مراجعة التعليقات من قبل ادارة الموقع قبل نشرها و لا يسمح بنشر التعليقات التى تحتوى على اهانات لاشخاص او شعوب بعينها او التعرض لمعتقداتهم بالفاظ نابية بعيد عن النقد الموضوعى


كود امني
تحديث

Youtube مباشر

شاهد البث المباشر

شارك فى الحدمة


Currency/العملة:
Amount/المبلغ:

بحث الحلقات

تاريخ الحلقة

عنوان الحلقة

البرنامج

النشرة البريدية

سجل معنا لاستلام نشرة اخبار الموقع

ترددات القناة

Nile Sat

Frequency: 11096 MHz

Polarity: Horizontal

Symbol Rate: 27500 - FEC: 5/6

 

Galaxy 19

Frequency: 12152 MHz

Polarity: Horizontal

Symbol Rate: 20000 - FEC: 3/4

 

HotBird

Frequency: 10949 MHz

Polarity: Vertical

Symbol Rate: 27500 - FEC: 3/4

 

Optus D2

Downlink: 12734 MHz

Polarity: Vertical

Symbol Rate: 22500 - FEC: 3/4

احدث التعليقات

  • حلقه رائعة ربنا يبارك حياتك أبونا الغالي ارجوك يا ابونا صلي من أجلي للمحاربات الروحية ارجو اعادة تنزيل ...
     
  • هناك خطء املائي في شهادة الوفاة وهو رقم 51 المفروض 15 قرن من الزمان وليس واحد وخمسون .
     
  • هناك نظريات كتير تقول أن محمد لم يكن موجودا بالأساس لأن مفيش أي دليل علي وجوده حتي سنة ٦٩٠ و أول دليل ...
     
  • رينا معاكو
     
  • يرجى ارسال مواعيد بث حلقات الاب زكريا ..لكي يتنسى لي متابعنها . يرجى ارسال مواعيد البث على الايميل ...