قناة الفادى الفضائية

(379) قبول المسيح فى فكر المتنيح البابا شنوده الثالث [12] معمودية الصغار ـ البنوة لله

حياتك الروحية (379)

الأربعاء 16 أكتوبر 2019

قبول المسيح فى فكر المتنيح البابا شنوده الثالث

[12] أ ـ معمودية الصغار ـ ب ـ البنوة لله

إعداد القمص زكريا بطرس

تقديم الأخت ريتا

379ـ دراسة عن قبول المسيح

في فكر المتنيح البابا شنودة الثالث (12)

(إجتماع صلاة)

حلقة الأربعاء 16/10/2019م

(تقديم: ريتا)

(1) المضيف: مرحبا بكم أيها الأحباء المشاهدين في الحلقة (379) من برنامج "حياتك الروحية" من قناة الفادي الفضائية، ومعنا القمص زكريا بطرس، مرحبا بك.

أبونا: مرحبا بك، ومرحبا بالمشاهدين الأحباء في كل العالم.

(2) المضيف: اعتدنا أن ترفعنا بالصلاة في البداية.          

أبونا: بسم الآب والابن والروح القدس الإله الواحد آمين.

إلهنا الحي وأبونا الحنان، يامن بقدرتك خلقت الأكوان، ويا من بحكمتك أبدعت الإنسان نعظمك ونمجدك الآن وكل أوان. وأسألك يا سيدي أن تبارك حلقة هذا اليوم لتكون سبب بركة لكل من يشاهدنا. آمين.

(3) المضيف: هل يمكن أن تذكرنا بموضوع الحلقة الماضية؟

أبونا:

موضوع الحلقة السابقة كان عن:

قبول المسيح ومعمودية الكبار

(4) المضيف: وفيما ستكلمنا اليوم؟

أبونا:

اليوم سأتكلم عن: قبول المسيح

1-   ومعمودية الصغار.

2-   والـبنـوة للــه.

(5) المضيف: لنبدأ بمعمودية الصغار فماذا تريد أن تقول؟

أبوا:

1-  بخصوص معمودية الأطفال فإنهم يعمدون على إيمان والديهم.

2-  ولكن يلزم أن يتابعوا بالتعليم حتى سن النضج، ليعيشوا في حياة الإيمان والتوبة.

3-  هكذا جاء في كتاب الأنوار في الأسرار للقس جراسيموس السرياني: [إن المطلوب من المعتمدين حين يبلغوا سن الرشد هو الإيمان والتوبة]

4-  ولهذا قال القديس كيرلس الأورشليمي: [كما أن القلم أو الرمح لا منفعة له بدون من يستعمله، كذلك نعمة العماد، تظل عاطلة منتظرة إيمان الإنسان]                                        (مجلة مرقس نوفمبر 1969)

5-  من هنا جاءت أهمية متابعة الأطفال المعمدين حتى يبلغوا سن النضج.

(6) المضيف: كيف كانت تتم هذه المتابعة؟

أبونا:

كانت تتم بطريقتين:

1-  الأشابين.

2-  فصول الموعوظين.

ولنبدأ بالحديث عن: الأشابين:

1- وهم الذين يتعهدون الأطفال بالتعليم والتربية الروحية ويقودونهم إلى حياة النعمة والتوبة والإيمان، وفي ذلك قال المتنيح القديس حبيب جرجس: [لما كان الأطفال لا يدركون ماهية الإيمان ولا يستطيعون إعلان إيمانهم، ولا يفقهون معنى المعمودية، ولا يمكن تلمذتهم، فلذلك رأت الكنيسة منذ القديم أن تعمدهم على إيمان والديهم، وتتعهد أشابينهم الذين يتكفلون بتربيتهم التربية المسيحية وتعليمهم حقائق الإيمان، ويتعهدون بذلك أمام الكنيسة] (أسرار الكنيسة السبعة ص57و58)

2- ولقد مارست الكنيسة تقليدا رائعا دام فيها حتى القرن الرابع عشر بشهادة مخطوطة لأحد علماء الكنيسة في ذلك القرن ويدعى يوحنا ابن أبي زكريا ابن سباع واسم المخطوطة (الجوهرة النفيسة في علوم الكنيسة). ومضمون هذا التقليد أن يحضر الإشبين الشخص الذي تعهده منذ الطفولية وكان ابنه الروحي، ويوقفه أمام الهيكل في الكنيسة عندما يبلغ سن الوعي والإدراك، ليعطي تقريرا عن متابعته له، وليعلن هذا الشخص جحده للشيطان إيمانه بالمسيح، أمام الكنيسة، فجاء فيها ما يلي:

3-  [وعلى الإشبين بعد المعمودية تعهد ابنه الروحي ... وافتقاده في كل وقت، وتعليمه الكتب، وملاحظته بعين الرعاية الأبوية الروحانية حتى يكبر سنه. وإذا كبر وأدرك، ونضج عقله، يوقفه على باب الهيكل الموضع الذي استلمه منه عندما كان طفلا، ويقول له: اعلم يا ولدي أنك لما كنت طفلا كنت عبدا للشيطان، وأراد والداك عتقك منه بالمعمودية المقدسة، وسألا مسكنتي أن أضمنك من كاهن الكنيسة، وأجحد عنك الشيطان الذي كنت أنت من أجناده قبل المعمودية، وقد جحدت عنك الشيطان واعترفت عنك بالمسيح له المجد، وقد أكلت من جسد المسيح وشربت من دمه وصرت هيكلا للروح القدس. وأنت الآن قائم أمام هيكل الله، الموضع الذي تسلمتك منه. فاعلم أن من جحد وآمن بالمسيح، وجب عليه ترك العظمة والبغض والحقد ... لأن هذه كلها أعمال الشيطان التي جحدتها عنك وأنت طفل. وأنت قد آمنت بالمسيح، ومن آمن بالمسيح وجب عليه الحب، والاتضاع والطهارة التي لا يعاين أحد الله إلا بها. ومن هنا تسلمتك، وهنا أسلمك لنفسك، ولا يعود الله يطالبني بشيء من جهتك، لأنك قد عرفت عقلك، وعلمت الجيد من الرديء. وسلام المسيح يثبت قلبك في الإيمان المستقيم إلى النفس الأخير آمين] (مخطوطة الجوهرة النفيسة في علوم الكنيسة).

(7) المضيف: وهل يوجد من أكد هذا الطقس الرائع؟

أبونا:

نعم. لقد أكد القديس حبيب جرجس هذا الطقس بقوله: [هذا الطقس لايزال جاريا في جميع الكنائس الكاثوليكية والأرثوذكسية والبروتستانتية. فقد جاء في الصلاة العامة للكنيسة الأسقفية: ... ينبغي أن هذا الطفل يعمد على يدكم (أيها الأشابين) معشر كفلائه إلى أن يبلغ، فيتعين عليه وفاء ذلك بأن يرفض الشيطان، وجميع أعماله، ويؤمن بكلمة الله المقدسة راسخا، ويحافظ على وصاياه مطيعا] (كتاب أسرار الكنيسة السبعة ص57)

(8) المضيف: وماذا تريد أن تقول عن فصول الموعوظين؟

أبونا:

[1] هذه الفصول كانت تشتمل على ثلاث فئات كما هو واضح من كتاب القديس كيرلس الأورشليمي:

1ـ موعوظون من أصل يهودي.

2ـ موعوظون من أصل وثني.

3ـ موعوظون هم أطفال المسيحيين المؤمنين] (كتاب كيرلس الأورشليمي ص21)

[2] وجاء في ذات الكتاب عن الأطفال أيضا ما يلي: [إن أطفال المؤمنين إذ ينالون المعمودية في الطفولة ينضمون إلى صفوف الموعوظين حالما يستطيعون التعلم] (كتاب كيرلس الأورشليمي ص22)

[3] وهكذا حرصت الكنيسة أنه من خلال الأشابين وفصول الموعوظين أن يتأهل الأطفال عند سن النضج أن يدركوا مفهوم الإيمان ويقدموا توبة واعية. ولعله من هنا جاءت فكرة مدارس التربية الكنسية للأطفال التي أسسها المتنيح الأرشيذياكون حبيب جرجس.

(9) المضيف: ومذا تريد أن تقول عن قبول المسيح والـبنـوة للــه؟

أبونا:

قد يتساءل البعض، متى نحصل على البنوة لله؟ 

هل عند قبول المسيح؟ أم عند المعمودية؟

1- الواقع أن نعمة البنوة لله ننالها عند المعمودية بلا شك. وهذا ما وضحه المتنيح الأرشيذياكون حبيب جرجس بقوله: [إن المعمودية تمنح الإنسان نعمة التبني حسب قول بولس الرسول "لأنكم جميعا أبناء الله بالإيمان بالمسيح يسوع، لأن كلكم الذين اعتمدتم بالمسيح، قد لبستم المسيح ..." (غل3: 26ـ 29)] (أسرار الكنيسة السبعة ص 39)

2- ولكن عندما ينسى نذوره في المعمودية، ينسى أيضا بنوته لله، كما وضح قداسة البابا شنوده الثالث قائلا: [وشيئا فشيئا نسيت نذورك، ونسيت بنوتك لله، وتركت نقاوتك، وانفصلت عن الله]  (الرجوع إلى الله ص 48)

3- والمعمد الذي يعيش عبدا للخطية كيف يستطيع أن يدعي أنه ابن لله، هذا ما أشار إليه قداسة البابا قائلا: [إن الله روح (يو4: 24) والمولود من الروح هو روح (يو3: 6) فإن كنت أيها الأخ إنسانا جسدانياً، تسلك حسب الجسد وليس حسب الروح، فكيف تكون ابنا لله الذي هو روح؟! وكيف تكون مولودا من الروح؟! إن الذي يعيش في الخطية، لا يستطيع مطلقا أن يقول إنه ابن لله، بل لا يستطيع أن يدعي أنه يعرف الله، مجرد معرفة. وهذا يوضحه الرسول في عبارته المخيفة التي يقول فيها: "كل من يخطئ، لم يبصره ولا عرفه" (1يو3: 6)]

4-  وعندما يبتعد المعمد عن الله، ويعيش في خطاياه، كما فعل الابن الضال. فإنه يفقد بنوته ويترجى أن يقبله أبوه كأجير. "ولست مستحقا بعد أن أدعى لك ابنا، اجعلني كأحد أجراك" (لو15: 19). ولكنه عندما رجع تائبا ومعترفا لم يسمح له أبوه أن يكمل كلامه بل عندما قال "لست مستحقا بعد أن أدعى لك ابنا". قاطعه حتى لا يقول "اجعلني كأحد أجراك" بل أمر عبيده أن يخرجوا الحلة الأولى ويلبسوه (هذه هي حلة البنوة الأولى) ولهذا قال الأب "لأن ابني هذا كان ميتا فعاش وكان ضالا فوجد" (لو15: 24). وبهذا استعاد الابن الضال بنوته بالتوبة والعودة إلى بيت أبيه.

(10) المضيف: هل عندما يعود الضال بالتوبة يسترد بنوته بالفعل؟

أبونا:

1-  قد وضح ذلك نيافة الأنبا موسى أسقف الشباب بقوله: [كنا أسرى أذلاء للشيطان، فصرنا بالتوبة بنين لله]  (كتاب كيف نخدم الشباب ص 74)

2-  وقد أكد هذا المعنى المتنيح حبيب جرجس عندما تكلم عن نتائج سر التوبة قائلا:

[نتائج سر التوبة هي: ...  الحصول على رتبة البنوة التي فقدها الخاطي بخطيته (لو15: 17ـ24)] (أسرار الكنيسة السبعة ص 116)

6- وهذه الحقيقة تتمشى مع تعريف مجمع قرطاجنه للتوبة فقد دعاها "معمودية ثانية" (أسرار الكنيسة السبعة ص 103)

(11) المضيف: وماذا يعني تعريف التوبة؟

أبونا:

1-  عرفت التوبة هنا بأنها: "معمودية ثانية"؟

2-  ألا يعني ذلك أن سر التوبة يعيد للإنسان بركات المعمودية التي فقدها بالخطية؟

3-  ومن هذه البركات بالطبع بركة التبني.

4-  والتوبة كما عرفها قداسة البابا شنوده الثالث هي عودة الصلة مع الله بقوله: [إن كانت الخطية هي الانفصال عن الله، فالعلاج الوحيد هو... الرجوع إلى الله] (الرجوع إلى الله ص35)

5-  وفي الرجوع إلى الله، نبَّر قداسة البابا أن يـذْكر التائب نذوره في المعمودية، فقال:    [ينبغي أن تذكر نذورك التي نذرتها لله في المعمودية ... حينما نذرت أن تجحد الشيطان وكل أعماله الردية، وكل شروره وكل حيله] (الرجوع إلى الله ص 48)

6-  وعندما يذكر التائب نذوره في المعمودية، سوف يذكر بالتأكيد البركات التي حصل عليها بالمعمودية خاصة البنوة، ويطلب من الرب أن يعيدها إليه. وهذا ما وضحه قداسة البابا الأنبا شنوده الثالث بقوله: [اسكب نفسك أمام الله وقل له: أنا يارب أريدك. أريد أن أرجع إليك. فانتشلني مما أنا فيه، واجذبني إليك مرة أخرى. أنا بدونك لا شيء. لقد فقدت حياتي حينما فقدتك. الق نفسك أمام الله، وصارع معه. وقل له: سوف لا أقوم من ههنا، إلا وقد أخذت منك بركة خاصة، وشعرت أنك أرجعتني إليك وحسبتني من أولادك] (الرجوع إلى الله ص 53)

إختبارات العابرين والعابرات

(12) المضيف: هل نستطيع أن نستمع لبعض اختبارات العابرين لنرى عمل الله في النفوس؟

أبونا:

1- بكل سرور.

2- وليكن هذا تشجيعا للكثيرن الذين لم يتخذوا بعد قرار العبور.

 (تعرض على الشاشة بعض الاختبارات)

المداخلات

(13) المضيف: شكرا جزيلا على هذا لشرح الواضح. هل يمكن أن نأخذ بعض المشاركات بالصلاة؟

أبونا:

1-  يسعدني سماع صلواتكم.

ختام

(14) المضيف: شكرا أبونا، وشكرا لكم جميعا أيها الأحباء المشاهدين لتواجدكم معنا في هذا البرنامج، وإلى اللقاء في حلقات قادمة. هل يمكن أن تباركنا بصلاة ختامية؟

أبونا: أولا: الصلوات الختامية:

(1) شكرا لك يا رب لأجل كل ما كلمتنا عنه.

(2) اذكر كل المشاركين والمشاهدين أن تباركهم.

(3) واذكر قناة الفادي لتبارك خدمتها والفريق العامل فيها.

(4) واذكر المعضدين للقناة لتعوضهم بكل بركة روحية.

(5) اذكر يارب كل الذين طلبوا منا أن نصلي من أجلهم: [الأسماء المكتوبة ..] آمين.

ثانيا: البركة الختامية:

(1) والآن محبة الله الآب ونعمة الابن الوحيد وشركة الروح القدس تكون مع جميعكم.

(2) وإلى اللقاء في برامج القناة اليومية. سلام معكم. آمين.

 

 

إقرأ 40 مرات

شاهد الفيديو

أضف تعليق

يتم مراجعة التعليقات من قبل ادارة الموقع قبل نشرها و لا يسمح بنشر التعليقات التى تحتوى على اهانات لاشخاص او شعوب بعينها او التعرض لمعتقداتهم بالفاظ نابية بعيد عن النقد الموضوعى


كود امني
تحديث

Youtube مباشر

شاهد البث المباشر

شارك فى الحدمة


Currency/العملة:
Amount/المبلغ:

بحث الحلقات

تاريخ الحلقة

عنوان الحلقة

البرنامج

النشرة البريدية

سجل معنا لاستلام نشرة اخبار الموقع

ترددات القناة

Nile Sat

Frequency: 11096 MHz

Polarity: Horizontal

Symbol Rate: 27500 - FEC: 5/6

 

Galaxy 19

Frequency: 12152 MHz

Polarity: Horizontal

Symbol Rate: 20000 - FEC: 3/4

 

HotBird

Frequency: 10949 MHz

Polarity: Vertical

Symbol Rate: 27500 - FEC: 3/4

 

Optus D2

Downlink: 12734 MHz

Polarity: Vertical

Symbol Rate: 22500 - FEC: 3/4

احدث التعليقات

  • حلقه رائعة ربنا يبارك حياتك أبونا الغالي ارجوك يا ابونا صلي من أجلي للمحاربات الروحية ارجو اعادة تنزيل ...
     
  • هناك خطء املائي في شهادة الوفاة وهو رقم 51 المفروض 15 قرن من الزمان وليس واحد وخمسون .
     
  • هناك نظريات كتير تقول أن محمد لم يكن موجودا بالأساس لأن مفيش أي دليل علي وجوده حتي سنة ٦٩٠ و أول دليل ...
     
  • رينا معاكو
     
  • يرجى ارسال مواعيد بث حلقات الاب زكريا ..لكي يتنسى لي متابعنها . يرجى ارسال مواعيد البث على الايميل ...