قناة الفادى الفضائية

(366) حياة الصلاة ـ 10

حياتك الروحية (366)

الأربعاء 17 يوليو 2019

حياة الصلاة ـ الجزء العاشر

1-  الصلاة من القلب.

2-  والصلاة في بداية اليوم.

3-  الصلاة بتلقائية.

4-  الصلاة ولمسة الروح القدس.

5-  آداب الصلاة.

6-  التسليم الكامل لله.

7-  الثقة بالرب.

8-  شعور المصلي بالاحتياج.

9-  انتظار الرب.

إعداد القمص زكريا بطرس

تقديم الأخ حسين

366ـ حياة الصلاة (10)

حلقة الأربعاء 17/7/2019م

(تقديم: حسين)

(1) المضيف: مرحبا بكم أيها الأحباء المشاهدين في الحلقة (366) من برنامج "حياتك الروحية" من قناة الفادي الفضائية، ومعنا القمص زكريا بطرس، مرحبا بك.

أبونا: مرحبا بك، ومرحبا بالمشاهدين الأحباء في كل العالم.

(2) المضيف: اعتدنا أن ترفعنا بالصلاة في البداية.          

أبونا: بسم الآب والابن والروح القدس الإله الواحد آمين.

إلهنا الحي وأبونا الحنان،

يامن بقدرتك خلقت الأكوان، بمليارات المجرات والشموس والأجرام،

ويا من بحكمتك أبدعت الإنسان بكل إتقان،

بسر فاق إدراك الأذهان.

يا من أنت بذاتك حاضر في كل مكان،

وبلاهوتك تملأ الكيان.

المستور عن العيان.

والفائق عن الأذهان.

يا مانح الغفران.

وواهب السلطان لنا بالإيمان.

نعظمك ونمجدك الآن وكل أوان

وإلى آخر الزمان. آمين.

أسألك يا سيدي أن تبارك حلقة هذا اليوم لتكون سبب بركة لكل من يشاهدنا. آمين.

(3) المضيف: هل يمكن أن تذكرنا بموضوع الحلقة الماضية؟

أبونا:

موضوع الحلقة السابقة كان عن: بعض جوانب الصلاة وكيفيتها:

1-  في شفافية.

2-  في روح البنوة.

3-  تذكر إحساناته لك.

4-  في ثقة.

5-  جاذبية الله.

6-  شفاعة الروح القدس.

7-  تنقية الأفكار.

8-  الاختلاء بالرب.

(4) المضيف: وفيما ستكلمنا اليوم؟

أبونا:

اليوم سأتكلم عن:

1-  الصلاة من القلب.

2-  والصلاة في بداية اليوم.

3-  الصلاة بتلقائية.

4-  الصلاة ولمسة الروح القدس.

5-  آداب الصلاة.

6-  التسليم الكامل لله.

7-  الثقة بالرب.

8-  شعور المصلي بالاحتياج.

9-  انتظار الرب.

(5) المضيف: ماذا تريد أن تقول عن الصلاة من القلب؟

أبونا:

الصلاة من القلب:

1-  "فاجاب و قال لهم حسنا تنبا اشعياء عنكم انتم المرائين كما هو مكتوب هذا الشعب يكرمني بشفتيه و اما قلبه فمبتعد عني بعيدا، و باطلا يعبدونني" (مر7: 6)

2-  قال المسيح "الله روح و الذين يسجدون له فبالروح و الحق ينبغي ان يسجدوا" (يو4: 24)

3-  فالصلاة بجملتها هي عمل روحي موجهة إلى الروح الأسمي الذي يرى كل شيء وهو حاضر في كل شيء.

4-  قال القديس أوغسطينوس: ينبغي أن يكون الله أكثر توحدا بنفوسنا من أعمق أعماقها

5-   يضاف إلى هذا هيئة الجسد واختيار الكلمات التي تظهر مشاعر قلوبنا نحو الله

6-  عندما نقول من القلب فنعني أعماق كياننا الروحي.

7-  ما أبدع هذا التعبير: "الصلاة البسيطة النابعة من القلب الممتلئة بالإيمان تجذب انتباه الله. لكننا مع الأسف نتجاهل هذه الحقيقة ونحّول صلواتنا إلى عروض مسرحية. وفي بعض الأحيان ننطق بلغة متأنقة أمام أنفسنا وكأننا نريد أن نبهر الله بعباراتنا وكلماتنا وأن نظهر قديسين أمامه، في حين يريدنا الله أن نتحدث إليه من القلب ببساطة".

(6) المضيف: وماذا تريد أن تقول عن الصلاة في بداية اليوم؟

أبونا:

الصلاة في بداية اليوم:

1-  سلِّـم هذا اليوم في يد الله،

2-  اسأله أن يقود حياتك في هذا اليوم، قل له:

"أعطش لروحك قدني لعمق جديد * نهر لا يعبر خذني لحيث تريد"

3-  اُشكر الله على أنك مِـلْكٌ له، واطلب منه أن يسود على حياتك طول اليوم:

"سد يا يسوع في حياتي نفسي معاك مرتاحة

فيك بلاقي نجاتي   وفي قربك ألاقي الراحة

قرار: أنت مالك عمري     أنت سيد قلبي 

أنت وحدك ربي        وكل عمري ليك

+ ليك بأقدم عمري    بأهدى إليك أيامي

وحدك مالك أمري     دا أنت سر سلامي

+غالي يا ربي علىَّ     غالي عملك فيَّ

وحدك مالي كياني      كنزي وكل ماليَّ"

4-  اُشكر الله على أنه يعرف ما يُـكنَّه اليوم لك.

5-  اسأله أن يستخدمك في هذا اليوم لمجده.

6-  اسأله أن يطهرك من كل ما يعطل عمله فيك اليوم:

يسوع أنت تعلم   أن شهوات العالم       تخدعني

طهر قلبي  طهر فكري  أسمع صراخي   وأنقذني

دنست قلبي     دنست فكري     صلبتك بجرمي

أبعدتك     نسيتك     لم تعد أنت     الكل لي

طهرني، طهرني، يسوع أنت تعلم أني أحبك من قلبي"

7-  عش يومك بالإيمان واثقا أن روحه يملأك.

8-  ثق فيه وأطع صوته من خلال آيات الكتاب المقدس.

(7) المضيف: حدثنا عن الصلاة بتلقائية.

أبونا:

الصلاة بتلقائية:

1-  ما أجمل صلاة المؤمن الحديث قبل أن يحفظ اكليشيهات الصلاة

2-  فهو يصلي بتلقائية، ويخاطب الله كما يخاطب صديق له، يستخدم لغة عامية مفهومة غير معقدة،

3-  وقد يبكون وأحيانا، وقد يضحكون أحيانا أخرى، معبرين عن مشاعرهم ببساطة.

4-  يمكن الصلاة بالترنيم المناسبة لحالة المصلي.

5-  "اعبدوا الرب بفرح ادخلوا الى حضرته بترنم" (مز100: 2)

6-  "الرب الهك في وسطك جبار يخلص يبتهج بك فرحا يسكت في محبته يبتهج بك بترنم" (صف3: 17)

7-  [الترجمة التفسيرية]: فَالرَّبُّ إِلَهُكِ فِي وَسَطِكِ، جَبَّارٌ يُخَلِّصُ يُسَرُّ فَرَحاً بِكِ، وَيُجَدِّدُ بِمَحَبَّتِهِ حَيَاتَكِ، وَيَبْتَهِجُ بِكِ مُتَرَنِّماً".

(8) المضيف: وماذا عن الصلاة بإرشاد الروح القدس؟

أبونا:

الصلاة بإرشاد الروح القدس:

1-  عبر للرب عن جهلك واحتياجك أن يعلمك الروح القدس كيف تصلي.

2-  ربما تستطيع أن تنطق بكلمات الصلاة التي تنسجها،

3-  ولكن عندما يلمسها الروح القدس بلمسة النعمة يصبح لها أبعادا جديدة ومعاني أعمق، فتشبع بها روحك وتتعزى. ما أجمل كلمات هذه الترنيمة:

أنا محتاج لمسة روحك تغيرني

وانا محتاج يا يسوع دمك يطهرني

إن كنت ضعيف قويني

إن كنت حزين عزّيني

إن كنت خاطي ابرئني واشفيني

المسني بسلطانك

وريني مجد جلالك

أغمر قلبي بحنانك وارويني

(9) المضيف: وماذا تريد أن تقول عن آداب الصلاة؟

أبونا:

من آداب الصلاة:

1-  الصلاة ليست مجرد طلبات،

2-  وليست مجرد أن تسأل ما تريد،

3-  فالله ليس كبير خدم ليستجيب أوامرنا،

4-  يجب تجنب أي شئ لا يقودنا إلى الله،

5-  أو إلى الحديث معه بحرية وبساطة،

6-  فنسبحه ونمجده،

7-  ونعبر عن حبنا له من أجل صلاحه وكماله:

8-  "لان الرب صالح الى الابد رحمته وإلى دور فدور امانته" (مز100: 5)

9-  "سبحوا الرب لان الرب صالح رنموا لاسمه لان ذاك حلو" (مز135: 3)

10-    "ان كنتم قد ذقتم ان الرب صالح" (1بط2: 3)

صالح انت يا الله     صالح انت يا الله

لا انسى عطفك         واذكر فضلك

طول الحياة

(10) المضيف: وماذا عن التسليم الكامل لله؟

أبونا:

اعطي نفسك بالكامل لله:

1-  هناك كتب كثيرة تتكلم عن نظريات الصلاة، ولكنها قد تربكنا وتدخلنا في متاهات.

9-  ولكن ببساطة ليكن هدفك أن تعطي نفسك بالكامل لله: وقل له:

"سيدي نفسي لديك     عند موطئ قدميك"

"وحياتي في يديك      فهي منك وإليك"

2-  وتعيش وكأنه لا يوجد غيرك وهو في الوجود،

3-  ركز فكرك فيه واخضع أفكارك لسلطانه،

4-  "هادمين ظنونا وكل علو يرتفع ضد معرفة الله ومستاسرين كل فكر الى طاعة المسيح" (2كو10: 5)

5-  ضع كل فكر غريب يهاجمك تحت أقدام المسيح بالصلاة.

6-  ما أجمل قول المرنم:

إخلع عنك أعباءك وأحزانك والقها تحت أقدام المسيح

إخلع عنك مخاوفك وآلامك  وارتدِ ثوب البر  فتستريح

(11) المضيف: وماذا عن الثقة بالرب؟

أبونا:

1-  الواقع أن أساس الصلاة هو الثقة في الرب.

2-  و كل ما تطلبونه في الصلاة مؤمنين تنالونه (مت  21 :  22)

3-  "ان كان احدكم تعوزه حكمة فليطلب من الله الذي يعطي الجميع بسخاء و لا يعير فسيعطى له. و لكن ليطلب بايمان غير مرتاب البتة لان المرتاب يشبه موجا من البحر تخبطه الريح و تدفعه. فلا يظن ذلك الانسان انه ينال شيئا من عند الرب. (يع  1 : 5- 7)

1-  معترفين بعجزنا ومؤمنين بقوة الرب،

2-  فنسأله المعونة، ونطلب منه الإرشاد.

3-  الصلاة هي المصل المضاد لمرض الثقة في الذات.

4-  الله لا يبحث عن أناس يعملون له، بقدر ما يبحث عن أناس يسمحون له أن يعمل فيهم لخيرهم: "لأَنَّ ابْنَ الإِنْسَانِ أَيْضاًلَمْ يَأْتِ لِيُخْدَمَ بَلْ لِيَخْدِمَ وَلِيَبْذِلَ نَفْسَهُ فِدْيَةًعَنْ كَثِيرِينَ» (مر  10 :  45)

5-  وصية الكتاب هي أن نكف عن الاعتماد على ذراعنا ونرفع راية "طلب المعونة من الرب".

(12) المضيف: وماذا عن شعور المصلي بالاحتياج؟

أبونا:

1-  حقيقةً الصلاة هي حركة مفعمة بالثقة والامتنان والعشق المقدس،

2-  كما أن فيها شعور بالأسى الذي يضعنا أمام الله،

3-  فاجابت حنة و قالت لا يا سيدي اني امراة حزينة الروح و لم اشرب خمرا و لا مسكرا بل اسكب نفسي امام الرب (1صم  1 :  15)

4-  لماذا انت منحنية يا نفسي و لماذا تئنين في ترجي الله لاني بعد احمده خلاص وجهي و الهي (مز  42 :  11)

5-  لنرى أنفسنا في ضوء الحق الإلهي،

6-  فيحثنا على أن نطلب منه الرحمة، والقوة الروحية، والمعونة المادية التي نحتاجها.

7-  مَـنْ لا يطلب شيئا في الصلاة فهو لا يعرف حقيقة نفسه المحتاجة، ولا يعرف حقيقة الله الذي يسر بالعطاء.

8-  لهذا قال السيد المسيح لتلاميذه: "الى الان لم تطلبوا شيئا باسمي اطلبوا تاخذوا ليكون فرحكم كاملا" (يو16: 24)

(13) المضيف: وماذا عن انتظار الرب؟

أبونا:

1-  الذين يتعاملون مع الله سيجدون أنه ليس عبثا أن يثقوا فيه، لأنه طيب لجميع منتظريه.

2-  "طيب هو الرب للذين يترجونه للنفس التي تطلبه" (مراثي 3: 25)

3-  ففيما نحن ننتظر الرب بالإيمان فإننا نسعى إليه بالصلاة،

4-  إن سعينا لنجده، فهو يساعدنا على المثابرة في إنتظاره.

5-  وللذين يسعون إليه وينتظرونه سوف يُظْهِر لهم عظم عطفه وحنانه.

6-  إنه حسن أن نرجو وننتظر خلاص الرب.

7-  "جيد ان ينتظر الانسان ويتوقع بسكوت خلاص الرب" (مراثي 3: 26)

8-  ينبغي أن يكون لنا رجاء رغم المشاكل التي تواجهنا، وأن ننتظر بهدوء وسكون رغم طول الانتظار.

9-  عندما نتذكر قول المسيح: (مت26: 42) "أيها الآب لتكن مشيئتك" نتأكد أن النهاية ستكون سعيدة.

(14) المضيف: وماذا بعد هذا؟

أبونا:

في الحلقات القادمة بمشيئة الرب نتكلم على بقية مواضيع حياة الصلاة وكيفيتها.

إختبارات العابرين والعابرات

(15) المضيف: هل نستطيع أن نستمع لبعض اختبارات العابرين لنرى عمل الله في النفوس؟

أبونا:

1- بكل سرور.

2- وليكن هذا تشجيعا للكثيرن الذين لم يتخذوا بعد قرار العبور.

 (تعرض على الشاشة بعض الاختبارات)

المداخلات

(16) المضيف: شكرا جزيلا على هذا لشرح الواضح. هل يمكن أن نأخذ بعض المداخلات؟

أبونا: يسعدني سماع مداخلاتكم وتعليقاتكم.

ختام

(17) المضيف: شكرا أبونا، وشكرا لكم جميعا أيها الأحباء المشاهدين لتواجدكم معنا في هذا البرنامج، وإلى اللقاء في حلقات قادمة. هل يمكن أن تباركنا بصلاة ختامية؟

أبونا: أولا: الصلوات الختامية:

(1) شكرا لك يا رب لأجل كل ما كلمتنا عنه.

(2) اذكر كل المشاركين والمشاهدين أن تباركهم.

(3) واذكر قناة الفادي لتبارك خدمتها والفريق العامل فيها.

(4) واذكر المعضدين للقناة لتعوضهم بكل بركة روحية.

(5) اذكر يارب كل الذين طلبوا منا أن نصلي من أجلهم: [الأسماء المكتوبة ..] آمين.

ثانيا: البركة الختامية:

(1) والآن محبة الله الآب ونعمة الابن الوحيد وشركة الروح القدس تكون مع جميعكم.

(2) وإلى اللقاء في برامج القناة اليومية. سلام معكم. آمين.

 

إقرأ 225 مرات

شاهد الفيديو

أضف تعليق

يتم مراجعة التعليقات من قبل ادارة الموقع قبل نشرها و لا يسمح بنشر التعليقات التى تحتوى على اهانات لاشخاص او شعوب بعينها او التعرض لمعتقداتهم بالفاظ نابية بعيد عن النقد الموضوعى


كود امني
تحديث

Youtube مباشر

شاهد البث المباشر

شارك فى الحدمة


Currency/العملة:
Amount/المبلغ:

بحث الحلقات

تاريخ الحلقة

عنوان الحلقة

البرنامج

النشرة البريدية

سجل معنا لاستلام نشرة اخبار الموقع

ترددات القناة

Nile Sat

Frequency: 11096 MHz

Polarity: Horizontal

Symbol Rate: 27500 - FEC: 5/6

 

Galaxy 19

Frequency: 12152 MHz

Polarity: Horizontal

Symbol Rate: 20000 - FEC: 3/4

 

HotBird

Frequency: 10949 MHz

Polarity: Vertical

Symbol Rate: 27500 - FEC: 3/4

 

Optus D2

Downlink: 12734 MHz

Polarity: Vertical

Symbol Rate: 22500 - FEC: 3/4

احدث التعليقات

  • حلقه رائعة ربنا يبارك حياتك أبونا الغالي ارجوك يا ابونا صلي من أجلي للمحاربات الروحية ارجو اعادة تنزيل ...
     
  • هناك خطء املائي في شهادة الوفاة وهو رقم 51 المفروض 15 قرن من الزمان وليس واحد وخمسون .
     
  • هناك نظريات كتير تقول أن محمد لم يكن موجودا بالأساس لأن مفيش أي دليل علي وجوده حتي سنة ٦٩٠ و أول دليل ...
     
  • رينا معاكو
     
  • يرجى ارسال مواعيد بث حلقات الاب زكريا ..لكي يتنسى لي متابعنها . يرجى ارسال مواعيد البث على الايميل ...