قناة الفادى الفضائية

(365) حياة الصلاة ـ 9

حياتك الروحية (365)

الأربعاء 10 يوليو 2019

حياة الصلاة ـ الجزء التاسع

بعض جوانب الصلاة وكيفيتها

إعداد القمص زكريا بطرس

تقديم الأخت هدى

365ـ حياة الصلاة 9)

حلقة الأربعاء 10/7/2019م

(تقديم: هدى)

(1) المضيف: مرحبا بكم أيها الأحباء المشاهدين في الحلقة (365) من برنامج "حياتك الروحية" من قناة الفادي الفضائية، ومعنا القمص زكريا بطرس، مرحبا بك.

أبونا: مرحبا بك، ومرحبا بالمشاهدين الأحباء في كل العالم.

(2) المضيف: اعتدنا أن ترفعنا بالصلاة في البداية.          

أبونا: بسم الآب والابن والروح القدس الإله الواحد آمين.

إلهنا الحي وأبونا الحنان،

يامن بقدرتك خلقت الأكوان، بمليارات المجرات والشموس والأجرام،

ويا من بحكمتك أبدعت الإنسان بكل إتقان،

يا من أنت بذاتك حاضر في كل مكان،

وبلاهوتك تملأ الكيان.

يا من أنت مستور عن العيان.

وفائق عن إدراك الأذهان.

يا مانح الغفران.

وواهب السلطان لنا بالإيمان.

نعظمك ونمجدك الآن وكل أوان

وإلى آخر الزمان. آمين.

أسألك يا سيدي أن تبارك حلقة هذا اليوم لتكون سبب بركة لكل من يشاهدنا. آمين.

(3) المضيف: هل يمكن أن تذكرنا بموضوع الحلقة الماضية؟

أبونا:

لقد تكلمت عن حياة الصلاة وناقشت الجوانب التالية:

1-   معنى الصلاة ومفهومها.

2-   وأهمية الصلاة وضرورتها لحياة المؤمن.

3-   دوافع الصلاة.

4-   أهداف الصلاة.

5-   تركيز الصلاة

6-   أنواع الصلاة.

7-   شروط الصلاة.

(4) المضيف: وفيما ستكلمنا اليوم؟

أبونا:

اليوم سأتكلم عن بعض جوانب الصلاة وكيفيتها:

1-  في شفافية.

2-  في روح البنوة.

3-  تذكر إحساناته لك.

4-  في ثقة.

5-  جاذبية الله.

6-  شفاعة الروح القدس.

7-  تنقية الأفكار.

8-  الاختلاء بالرب.

(5) المضيف: ماذا تريد أن تقول عن الشفافية في الصلاة؟

أبونا:

الصلاة بشفافية:

1-  قل للرب كل ما في قلبك، فرغ قلبك أمامه: كل آلامك ليعزيك، وكل مشاكلك ليحلها لك، كل مسراتك ليضبطها، وكل أشواقك ليطهرها، وكل ما تحبه حتى يعطيك الغلبة عليها،

2-  واحكي له كل محارباتك ليحميك من السقوط، اكشف له عن جراح قلبك ليشفيك منها،

3-  خبِّـره بعجزك عن عمل الصلاح، وعن شهوتك لعمل الشر،

4-  حدثه عن حبك لذاتك الذي يجعلك غير منصف للآخرين،

5-  وكيف يجعلك الغرور غير مخلص.

6-  وكيف يدفعك الكبرياء لأن تموِّه على نفسك وعلى الآخرين.

7-  تحدث معه بلا تحفظ وبشفافية حتى تجده عونا لك في كل ظروفك.

(6) المضيف: وماذا عن العلاقة مع الله على أنها علاقة أب بأبنائه؟

أبونا:

1-  ينبغي أن لا نسمح لأي شيء يعقد علاقتنا مع الله، فعلاقتنا مع الله هي مثل علاقة الأبناء بأبيهم. كما يقول المزمور (مز103: 13) "كما يتراف الاب على البنين يتراف الرب على خائفيه".

2-  [الترجمة التفسيرية]: "مِثْلَمَا يَعْطِفُ الأَبُ عَلَى بَنِيهِ يَعْطِفُ الرَّبُّ عَلَى أَتْقِيَائِهِ".

3-  ولهذا علمنا المسيح أننا عندما نصلي نخاطب الله قائلين: "أبانا الذي في السموات" (مت6: 9)

4-  وبولس الرسول يقول: "اذ لم تاخذوا روح العبودية ايضا للخوف بل اخذتم روح التبني الذي به نصرخ يا ابا الاب [الترجمة الأصلية: "Abba, Father"] (رو8: 15)

5-  وقال أيضا: "ثم بما انكم ابناء ارسل الله روح ابنه الى قلوبكم صارخا يا أبَّــا الاب" (غل4: 6)

6-  ويقول أشعياء النبي: "فانك انت ابونا وان لم يعرفنا ابراهيم وان لم يدرنا اسرائيل انت يا رب ابونا ولينا منذ الابد اسمك" (اش63: 16)

7-  ويقول أيضا: "والان يا رب انت ابونا نحن الطين وانت جابلنا وكلنا عمل يديك" (اش64: 8)

8-  وبولس الرسول يعود ويقول: "والله نفسه ابونا وربنا يسوع المسيح يهدي طريقنا اليكم" (1تس3: 11)

9-  ويقول أيضا: "وربنا نفسه يسوع المسيح والله ابونا الذي احبنا واعطانا عزاء ابديا ورجاء صالحا بالنعمة" (2تس2: 16)

10-     الله أبونا يعتني بنا ويحامي عنا ويحفظنا، فلنقترب إليه بثقة البنين لنتمتع بأبوته.

(7) المضيف: ماذا تقصد بقولك: تذكر إحساناته لك؟

أبونا:

1-  تذكر أنك تصلي إلى الله إله خلاصك الذي أنقذك من الهلاك:

2-  يقول داود النبي: "دربني في حقك وعلمني لانك انت اله خلاصي اياك انتظرت اليوم كله" (مز25: 5)

3-  وميخا النبي يقول: "ولكنني اراقب الرب اصبر لاله خلاصي يسمعني الهي" (مي7: 7)

4-  ويقول حبقوق النبي: "فاني ابتهج بالرب وافرح باله خلاصي" (حب3: 18)

5-  وتذكر أنك تصلي إلى الله الذي اختارك في المسيح يسوع قبل تأسيس العالم، وخطط لقصده المجيد في المسيح يسوع لخلاصنا الكامل النهائي.

6-  " كما اختارنا فيه قبل تاسيس العالم لنكون قديسين وبلا لوم قدامه في المحبة" (اف1: 4)

7-  "واذ كمل صار لجميع الذين يطيعونه سبب خلاص ابدي" (عب5: 9)

8-  "فمن ثم يقدر ان يخلص ايضا الى التمام الذين يتقدمون به الى الله اذ هو حي في كل حين ليشفع فيهم" (عب7: 25)

(8) المضيف: ماذا أيضا عن إحسانات الله؟

أبونا:

1-  الذي غفر كل خطاياك ومحى كل آثامك:

2-  في (مز103: 3) "الذي يغفر جميع ذنوبك الذي يشفي كل امراضك"

3-  وفي (ار33: 8) "وأطهرهم من كل اثمهم الذي اخطاوا به الي وأغفر كل ذنوبهم التي اخطاوا بها الي والتي عصوا بها عليَّ"

4-  وقال المسيح في (مت26: 28) "لان هذا هو دمي الذي للعهد الجديد الذي يسفك من اجل كثيرين لمغفرة الخطايا"

5-  وفي (لو23: 34) "قال يسوع يا ابتاه اغفر لهم لانهم لا يعلمون ماذا يفعلون"

6-  وفي (اع10: 43) "له يشهد جميع الانبياء ان كل من يؤمن به ينال باسمه غفران الخطايا"

7-  وقال بولس الرسول (اف1: 7) "الذي فيه لنا الفداء بدمه غفران الخطايا حسب غنى نعمته"

8-  ويوحنا الرسول يقول: (1يو1: 9) "ان اعترفنا بخطايانا فهو امين وعادل حتى يغفر لنا خطايانا و يطهرنا من كل اثم"

9-  ما أعظم الفرق في صلاتك عندما تصلي من هذا المنطلق، فلا تعود تأتي إلى الله فى شك أو عدم يقين وتساؤلات إن كان الله سوف يقبلك أم لا:

(9) المضيف: ماذا عن الصلاة في ثقة؟

أبونا:

1-  الواقع إن لم تكن عندك ثقة في محبة الرب واستجابته لطلباتك فلن تنال شيئا.

2-  يقول بولس الرسول: (عب4: 16) "فلنتقدم بثقة الى عرش النعمة لكي ننال رحمة ونجد نعمة عونا في حينه"

3-  ويقول أيضا: (عب11: 1) "واما الايمان فهو الثقة بما يرجى والايقان بامور لا ترى"

4-  ويوحنا الرسول يقول: (1يو5: 14) "وهذه هي الثقة التي لنا عنده انه ان طلبنا شيئا حسب مشيئته يسمع لنا"

5-  ويعود بولس الرسول قائلا: (2كو3: 4) "ولكن لنا ثقة مثل هذه بالمسيح لدى الله"

6-  ويضيف قائلا: (اف3: 12) "الذي به لنا جراءة و قدوم بايمانه عن ثقة"

(10) المضيف: وماذا عن جاذبية الله؟

أبونا:

1-  تذكر بل وتحقق أنك تصلي لأن الله صنع لك كل شئ وجذبك لنفسه من خلال المسيح يسوع.

2-  يقول بولس الرسول: "الذي لم يشفق على ابنه بل بذله لاجلنا اجمعين كيف لا يهبنا ايضا معه كل شيء" (رو8: 32)

3-  والسيد المسيح نفسه قال: "وانا ان ارتفعت عن الارض اجذب الي الجميع" (يو12: 32)

4-  وقال الرب على لسان هوشع في العهد القديم: "كنت اجذبهم بحبال البشر بربط المحبة وكنت لهم كمن يرفع النير عن اعناقهم ومددت اليه [إلى إسرائيل] مطعما اياه" (هو11: 4)

5-  هذه هي جاذبية الله.

(11) المضيف: وماذا عن شفاعة الروح القدس؟

أبونا:

1-  الصلاة عمل طبيعي في حياة المؤمن إذ قد غرس الروح القدس في قلبه هذه الغريزة الروحية.

2-  فبولس الرسول يقول: ثم بما انكم ابناء ارسل الله روح ابنه الى قلوبكم صارخا يا ابا الاب (غل4: 6)

3-  ويقول أيضا: "وكذلك الروح ايضا يعين ضعفاتنا لاننا لسنا نعلم ما نصلي لاجله كما ينبغي ولكن الروح نفسه يشفع فينا بانات لا ينطق بها" (رو8: 26)

(12) المضيف: وماذا عن تنقية الأفكار من خلال الصلاة؟

أبونا:

1-  الواقع أن المؤمن يعيش حالة صراع مع الشيطان ومع طبيعتنا القديمة الخاطئة.

2-  يقول بولس الرسول: "فان مصارعتنا ليست مع دم و لحم بل مع الرؤساء مع السلاطين مع ولاة العالم على ظلمة هذا الدهر مع اجناد الشر الروحية في السماويات" (اف6: 12)

3-  ويقول أيضا: "لأن الجسد يشتهي ضد الروح والروح ضد الجسد وهذان يقاوم احدهما الاخر حتى تفعلون ما لا تريدون" (غل5: 17)

4-  مما قد يُصاب المؤمن بالاضطراب والحيرة.

5-  ولكن من خلال الصلاة فإن الله ينقي المؤمن من أفكار الشيطان وأعمال العتيق: "

6-  فالسيد المسيح يقول: "كل غصن في لا ياتي بثمر ينزعه و كل ما ياتي بثمر ينقيه لياتي بثمر اكثر" (يو15: 2)

(13) المضيف: وماذا عن الاتكال على الله؟

أبونا:

1-  في وسط هذا الصراع ينبغي على المؤمن أن يكون متكلا على الله،

2-  فقد قال المرنم: "اتكل على الرب وافعل الخير اسكن الارض وارع الامانة" (مز37: 3)

3-  وقال أيضا: "لا يخشى من خبر سوء قلبه ثابت متكلا على الرب" (مز112: 7)

4-  وفي اتكال المؤمن على الرب لابد أن يكون شاعرا بعجزه واحتياجه لمعونة الرب،

5-  فأيوب الصابر يقول: "كيف اعنت من لا قوة له وخلصت ذراعا لا عز لها" (اي26: 2)

6-  ويقول الرب علي لسان أشعياء: "لا تخف لاني معك لا تتلفت لاني الهك قد ايدتك واعنتك وعضدتك بيمين بري" (اش41: 10)

7-  ولهذا كتب بولس الرسول: "فقال لي تكفيك نعمتي لان قوتي في الضعف تكمل فبكل سرور افتخر بالحري في ضعفاتي لكي تحل علي قوة المسيح (2كو12: 9)

8-  وبهذا ينال المؤمن المتكل على الرب: "نعمة عونا في حينه" (عب4: 16)

(14) المضيف: وماذا عن الاختلاء بالرب؟

أبونا:

1-   الواقع أنه بدون الاختلاء بالرب يستحيل أن نعيش حياة روحية.

2-  ويبدأ الاختلاء بتحديد وقت ومكان للقاء مع الله: وهذا ما فعله الإنسان يسوع المسيح ليعلمنا فجاء عنه في: (مر1: 35) "وفي الصبح باكرا جدا قام وخرج ومضى الى موضع خلاء وكان يصلي هناك"

3-  فإن كنا بالحقيقة نؤمن أن الله ليس هو موجود فقط، بل حاضر بفعالية في حياتنا، شافيا ومعلما ومرشدا، فلنخصص له وقتا ومكانا لنعطيه كل انتباهنا، ولهذا قال المسيح لنا: "واما انت فمتى صليت فادخل الى مخدعك واغلق بابك وصل الى ابيك الذي في الخفاء فابوك الذي يرى في الخفاء يجازيك علانية" (مت6:  6)

4-  ليكن انتباهنا مركزا في سماع صوت الرب في داخلنا، كما حدث مع صموئيل النبي: "فجاء الرب ووقف ودعا كالمرات الاولى صموئيل صموئيل فقال صموئيل تكلم لان عبدك سامع" (1صم3:  10)

5-  وحقيقة في بداية الحياة مع الله قد نشعر أن وقت الخلوة مضيعة للوقت.

6-  وفي البداية أيضا تهاجمنا أفكارنا النابعة من عقولنا وتطغى على صوت الله، كما هو مكتوب في: (تك6:  5) "وراى الرب ان شر الانسان قد كثر في الارض وان كل تصور افكار قلبه انما هو شرير كل يوم"

7-  ولكن مع استمرار التركيز في الرب يضعف صوت أفكارنا العقلية،

8-  فالملك سليمان الحكيم يقول: "في قلب الانسان افكار كثيرة لكن مشورة الرب هي تثبت" (ام19: 21)

9-  وفي [الترجمة التفسيرية]: " كَثِيرَةٌ هِيَ نَوَايَا قَلْبِ الإِنْسَانِ، إِنَّمَا مَشُورَةُ الرَّبِّ هِيَ الَّتِي تَسُودُ"

** ونلتقي في الحلقات القادمة مع مزيد من كيفية الصلاة. آمين.

إختبارات العابرين والعابرات

(15) المضيف: هل نستطيع أن نستمع لبعض اختبارات العابرين لنرى عمل الله في النفوس؟

أبونا:

1- بكل سرور.

2- وليكن هذا تشجيعا للكثيرن الذين لم يتخذوا بعد قرار العبور.

 (تعرض على الشاشة بعض الاختبارات)

المداخلات

(16) المضيف: شكرا جزيلا على هذا لشرح الواضح. هل يمكن أن نأخذ بعض المداخلات؟

أبونا: يسعدني سماع مداخلاتكم وتعليقاتكم.

ختام

(17) المضيف: شكرا أبونا، وشكرا لكم جميعا أيها الأحباء المشاهدين لتواجدكم معنا في هذا البرنامج، وإلى اللقاء في حلقات قادمة. هل يمكن أن تباركنا بصلاة ختامية؟

أبونا: أولا: الصلوات الختامية:

(1) شكرا لك يا رب لأجل كل ما كلمتنا عنه.

(2) اذكر كل المشاركين والمشاهدين أن تباركهم.

(3) واذكر قناة الفادي لتبارك خدمتها والفريق العامل فيها.

(4) واذكر المعضدين للقناة لتعوضهم بكل بركة روحية.

(5) اذكر يارب كل الذين طلبوا منا أن نصلي من أجلهم: [الأسماء المكتوبة ..] آمين.

ثانيا: البركة الختامية:

(1) والآن محبة الله الآب ونعمة الابن الوحيد وشركة الروح القدس تكون مع جميعكم.

(2) وإلى اللقاء في برامج القناة اليومية. سلام معكم. آمين.

 

إقرأ 252 مرات

شاهد الفيديو

أضف تعليق

يتم مراجعة التعليقات من قبل ادارة الموقع قبل نشرها و لا يسمح بنشر التعليقات التى تحتوى على اهانات لاشخاص او شعوب بعينها او التعرض لمعتقداتهم بالفاظ نابية بعيد عن النقد الموضوعى


كود امني
تحديث

Youtube مباشر

شاهد البث المباشر

شارك فى الحدمة


Currency/العملة:
Amount/المبلغ:

بحث الحلقات

تاريخ الحلقة

عنوان الحلقة

البرنامج

النشرة البريدية

سجل معنا لاستلام نشرة اخبار الموقع

ترددات القناة

Nile Sat

Frequency: 11096 MHz

Polarity: Horizontal

Symbol Rate: 27500 - FEC: 5/6

 

Galaxy 19

Frequency: 12152 MHz

Polarity: Horizontal

Symbol Rate: 20000 - FEC: 3/4

 

HotBird

Frequency: 10949 MHz

Polarity: Vertical

Symbol Rate: 27500 - FEC: 3/4

 

Optus D2

Downlink: 12734 MHz

Polarity: Vertical

Symbol Rate: 22500 - FEC: 3/4

احدث التعليقات

  • حلقه رائعة ربنا يبارك حياتك أبونا الغالي ارجوك يا ابونا صلي من أجلي للمحاربات الروحية ارجو اعادة تنزيل ...
     
  • هناك خطء املائي في شهادة الوفاة وهو رقم 51 المفروض 15 قرن من الزمان وليس واحد وخمسون .
     
  • هناك نظريات كتير تقول أن محمد لم يكن موجودا بالأساس لأن مفيش أي دليل علي وجوده حتي سنة ٦٩٠ و أول دليل ...
     
  • رينا معاكو
     
  • يرجى ارسال مواعيد بث حلقات الاب زكريا ..لكي يتنسى لي متابعنها . يرجى ارسال مواعيد البث على الايميل ...