قناة الفادى الفضائية

(66) قطع التعهدات

الثلاثاء 12 فبراير 2013

كيف أقبل المسيح (4)

الموقف الشخصى من مبادرة المسيح

1ـ حرية الاختيار.

2ـ اتخاذ القـرار.

3ـ قطع التعهدات.

 

 

66ـ كيف أقبل المسيح ـ4

حلقة الثلاثاء 12/2/2013م

(تقديم: هدى)

(1) المضيفة: مرحبا بكم أيها الأحباء المشاهدين في الحلقة (66) من برنامج "حياتك الروحية"
 من قناة الفادي الفضائية، ومعنا القمص زكريا بطرس، مرحبا بك.

أبونا: مرحبا بك، ومرحبا بالمشاهدين الأحباء في كل أرجاء العالم.

(2) المضيفة: اعتدنا أن ترفعنا بالصلاة في البداية.   

 أبونا: (1) بسم الآب والابن والروح القدس الإله الواحد آمين. (2) سيدي يا أغلى صديق، لو توالت في الطريق، كلُّ أهوالِ المحن، لا أبالي أيَّ ضيقٍ فيه قلبي يُمتحن، أنت من يحفظ نفسي وحياتي قد ضَمن. لك شكري لك حمدي لك حبي طول الزمن. (3) أسألك يارب أن تبارك حلقة هذا اليوم من أجل خلاص وبركة الكثيرين. آمين.

(3) المضيفة: بدأت معنا سلسلة مراحل الحياة الروحية، وتعودنا أن تعيد ذكر هذه المراحل مرة أخرى.

أبونا: مراحل الحياة الروحية، مبينة في هذا (الرسم البياني) التالي، وهي:

1ـ قبول المسيح                                         

2ـ والثبات في الرب

3ـ النمو الروحي

4ـ النضوج الروحي

5ـ خدمة النفوس

6ـ وقيادة فريق للعمل الروحي

(4) المضيفة: هل يمكن تلخيص موضوع الحلقة السابقة؟

أبونا: (1) تكلمت عن الموقف الشخصي من مبادرات المسيح الحبية، أو القرار المصيري بالنسبة لحياتي وحياتك. (2) وهذا تطلب الحديث عن:

1ـ حرية الاختيار.

2ـ اتخاذ القـرار.

3ـ قطع التعهدات.

(3) ولم يسعفنا الوقت للحديث عن قطع التعهدات. فأرجأنا ذلك لهذه الحلقة.

(5) المضيفة: وماذا تريد أن تقول لنا عن قطع التعهدات؟

أبونا: (1) إن الإنسان الذي قرر أن يعيش مع الله وأن يفتح قلبه للمسيح ليسكن فيه، وذلك بكامل إرادته الحرة واختياره الشخصي، إنما يتبلور قراره هذا في قطع تعهد واضح أمام الله، وحبذا لو كان تعهدا مكتوبا حتى لا ينساه.

(2) فكثيرا ما يأخذ الإنسان عهودا مع الرب وينساها ولا يلتزم بها. وعن ذلك قال المتنيح البابا شنوده الثالث في كتاب (معالم الطريق الروحي ص80و81) "الإنسان الروحي يلتزم بعهوده للرب، فهل أنت قد وفيت بكل عهودك؟ أول عهد كان بينك وبين الله، هو عهدك في يوم معموديتك أن تجحد الشيطان وكل حيله وشروره وكل جنوده وكل أعماله الرديئة. فهل أنت ما زلت ملتزما بهذا العهد عمليا؟ وأنت في كل اعتراف وتوبة تتعهد أمام الله أن تترك الخطية ولا تعود إليها. فهل التزمت بهذا؟ وأنت في كل يوم تناول، تتعهد تعهدات كثيرة. أتراك تذكرها؟ وهل تنفذها؟ أم لم تكن ملتزما؟ ... هل أنت ملتزم بكل ما تعهدت به أمام الله ... ؟ ... كم عيد رأس سنة مر عليك، ووقفت أمام الله تعد وتتعهد ... وكم مناسبة مقدسة وقفت فيها قدام الله تتكلم. وكم من فترات روحية مرت بك في اشتعال القلب بالتوبة، وقلت لله وعودا وعهودا، ولم تلتزم بشيء"

(3) ولمزيد من الشرح نقول، إن عهد التوبة المعتبر تجديدا لعهد المعمودية، إنما ينبني على موقف التائب الذي يتخذ قرارا بكامل حريته بناء على الاقتناع الكامل، ليعيش مع الرب وفق وصاياه.

(6) المضيفة: هل يوجد في الكتاب المقدس عهود ومواثيق بين الإنسان والله؟

أبونا: يوجد الكثير منها: (1) عهد الشعب أيام عزرا: (عز 10: 2ـ4) "وأجاب شكنيا .. وقال لعزرا إننا قد خنا إلهنا واتخذنا نساء غريبة من شعوب الأرض. ولكن الآن يوجد رجاء لإسرائيل في هذا. فلنقطع الآن عهدا مع إلهنا أن نخرج كل النساء ... وليعمل حسب الشريعة"

(2) ميثاق الشعب مكتوبا وموقعا عليه أيام نحميا: في أيام نحميا أيضا قطع الشعب عهدا مع الرب ووقع عليه الرؤساء واللاويين والكهنة. (نح9: 32ـ38) "والآن يا إلهنا الإله العظيم الجبار والمخوف حافظ العهد والرحمة، لا تصغر لديك كل المشقات التي أصابتنا نحن وملوكنا ورؤساءنا وكهنتنا وأنبياءنا وآباءنا وكل الشعب ... وأنت بار في كل ما أتى علينا لأنك عملت بالحق ونحن أذنبنا ... ومن أجل كل ذلك نحن نقطع ميثاقا ونكتبه ورؤساؤنا ولاويونا وكهنتنا يختمون"

هذه بعض صور من التعهدات التي تقطع مع الله أمام الشعب ويوقع عليها من الرؤساء واللاويين والكهنة.

(7) المضيفة: وهل توجد تعهدات في الكنسية الأرثوذكسية؟

أبونا: يوجد الكثير من التعهدات مع الله أمام الشعب مثل:

1ـ تعهد المتقدمين للمعمودية

2ـ تعهد المتقدم للرهبنة

3ـ تعهد الراهب عند سيامته كاهنا

4ـ تعهد الكاهن يوم سيامته

5ـ تعهد الأسقف العام

6ـ تعهد أسقف الإيبارشية

(8) المضيفة: لنبدأ بتعهد المتقدمين للمعمودية؟

أبونا: (1) في حالة المعمدين الكبار: فإن تعهدهم يتمثل في طقس جحد الشيطان، عندما يقول: "أجحدك أيها الشيطان وكل أعمالك الشريرة ..." وكذلك يظهر التعهد أيضا في إقرار الإيمان عندما يقول: "أعترف لك أيها المسيح إلهي ..."

(2) أما في حالة الأطفال: فقد قال المتنيح حبيب جرجس في كتاب (أسرار الكنيسة السبعة ص45و46) عن وموقفهم من عهد المعمودية: "لما كان الأطفال لا يدركون ماهية الإيمان ولا يستطيعون إعلان إيمانهم، ولا يفقهون معنى المعمودية، ولا يمكن تلمذتهم، فلذلك رأت الكنيسة منذ القديم أن تعمدهم على إيمان والديهم، وتتعهد أشابينهم الذين يتكفلون بتربيتهم التربية المسيحية وتعليمهم حقائق الإيمان، ويتعهدون بذلك أمام الكنيسة"

(3) ولهذا نجد في الكنيسة تقليدا مارسته الكنيسة منذ نشأتها، ودام فيها حتى القرن الرابع عشر، بشهادة مخطوطة لأحد علماء الكنيسة في ذلك القرن ويدعى يوحنا ابن أبي زكريا ابن سباع واسم المخطوطة (الجوهرة النفيسة في علوم الكنيسة). ومضمون هذا التقليد أن يحضر الإشبين الشخص الذي تعهده منذ الطفولية، ويوقفه أمام الهيكل في الكنيسة عندما يبلغ سن الوعي والإدراك، ليعطي تقريرا عن متابعته له، وليعلن هذا الشخص جحده للشيطان وإيمانه بالمسيح، أمام الكنيسة، فجاء فيها ما يلي:

"وعلى الإشبين بعد المعمودية تَعَهُّد ابنه الروحي ... وافتقاده في كل وقت، وتعليمه الكتب، وملاحظته حتى يكبر سنه. وإذا كبر وأدرك، ونضج عقله، يوقفه على باب الهيكل، ويقول له:

اعلم يا ولدي أنك لما كنت طفلا كنت عبدا للشيطان، وأراد والداك عتقك منه بالمعمودية المقدسة، وسألا مسكنتي أن أضمنك من كاهن الكنيسة، وقد جحدت عنك الشيطان واعترفت عنك بالمسيح له المجد، وأنت الآن قائم أمام هيكل الله. فاعلم أن من جحد وآمن بالمسيح، وجب عليه ترك الكبرياء والبغضة والحقد ... وأنت قد آمنت بالمسيح، ومن آمن بالمسيح وجب عليه الحب، والاتضاع والطهارة التي لا يعاين أحد الله إلا بها. ومن هنا تسلمتك،  وهنا أسلمك لنفسك، ولا يعود الله يطالبني بشيء من جهتك، لأنك قد عرفت عقلك، وعلمت الجيد من الرديء. وسلام المسيح يثبت قلبك في الإيمان المستقيم إلى النفس الأخير آمين]

(9) المضيفة: وماذا عن تعهد المتقدم للرهبنة؟

أبونا: (1) جاء في كتاب (القرارات المجمعية ص24و26و80و81) قرار المجمع المقدس للكنيسة القبطية الأرثوذكسية في جلسة 10/6/1995 التعهد الذي يتلوه المتقدم للرهبنة وقت رهبنته، أن يقول: "أتعهد أمام الله رب الرباب، .. وأمام أبينا قداسة البابا البطريرك وأمام أبي رئيس الدير، وأمام آبائي الكهنة والرهبان مجمع الدير، بأن أثبت على الإيمان الأرثوذكسي إلى النفس الأخير، وأن أحترم قوانين الكنيسة الجامعة الرسولية. كما أتعهد بأن أسلك حسب قوانين الرهبنة ..."

(10) المضيفة: هل هناك إختلاف بين تعهد الراهب يوم قبوله في الدير، وبين تعهده يوم سيامته كاهنا؟

أبونا: (1) هذا هو تعهد الراهب عند سيامته كاهنا، بحسب قرار المجمع المقدس أيضا كما جاء في (القرارات المجمعية ص26و82و83) إضافة إلى ما في التعهد الأول، يقول: "أنا الضعيف الراهب .... المدعو بنعمة الله إلى رتبة الكهنوت الجليلة بدير .... رغم عدم استحقاقي، أتعهد بأن أضع صالح الكنيسة والدير فوق كل اعتبار ... كما أتعهد بلا أسعى نحو الوظائف الكنسية ..."

(11) المضيفة: وماذا عن تعهد الكاهن الجديد؟

أبونا: (1): جاء في (القرارات المجمعية ص67و159و160) صيغة تعهد الكاهن الجديد

"أتعهد أمام الله رب الأرباب وراعي الرعاة، وأمام أبي قداسة البابا .. بأن أثبت على الإيمان الأرثوذكسي إلى النفس الأخير، وأن أحترم قوانين الكنيسة المقدسة وأحافظ على تقاليدها وطقوسها وتعاليمها. .. وأكون أنا نفسي قدوة في كل عمل صالح ... "                    

(12) المضيفة: وماذا عن تعهد الأسقف العام؟

أبونا: (1) جاء في (القرارات المجمعية ص67و 155و156) صيغة تعهد الأسقف العام:

"أتعهد أمام الله رب الأرباب وراعي الرعاة ورأس الكنيسة غير المنظور، وأمام مذبحه المقدس، وأمام أبي صاحب قداسة البابا .. بأن أثبت على الإيمان الأرثوذكسي إلى النفس الأخير وأن أحترم قوانين الكنيسة المقدسة .. كما أتعهد بأن أنشر الكرازة بالإنجيل على قدر طاقتي .."

(13) المضيفة: وما هو الفرق بين هذا وبين تعهد أسقف الإيبارشية الجديد؟

أبونا: (1): جاء في (القرارات المجمعية ص67و157و158) إضافة إلى ما سبق "أتعهد بأن أحب الرعية ...وأتعهد بأن أستمر في حياة الزهد التي نذرت لها نفسي ..."

(2) هذه بعض صيغ التعهدات الكنسية بحسب تقاليد كنيستنا الأرثوذكسية المرشدة بالروح القدس.

(3) أما تعهد التوبة فهو تذكر للتعهد في سر المعمودية من حجد للشيطان وأعماله، وإقرار للإيمان بالمسيح وقبوله في القلب.

(4) هل حركك روح الرب اليوم أن تقطع عهدا مع الله لتجدد عهد معموديتك بتوبة صادقة.

(5) هل تحب أن تدون هذا اليوم في إنجيلك لتتذكر البداية الجادة في حياتك الروحية.

(14) المضيفة: هل يمكن أن تلخص لنا موضوع هذه الحلقة؟

أبونا: (1) تكلمت عن قطع التعهدات وشرعيتها ومنها:

1ـ تعهد المتقدمين للمعمودية

2ـ تعهد المتقدم للرهبنة

3ـ تعهد الراهب عند سيامته كاهنا

4ـ تعهد الكاهن يوم سيامته

5ـ تعهد الأسقف العام

6ـ تعهد أسقف الإيبارشية

(15) المضيفة: شكرا جزيلا، هل يمكن أن نأخذ المداخلات. أرجو من الأحباء المشاهدين أن يتصلوا بنا على أرقام التليفونات الموضحة على الشاشة.

                                          المداخلات

أبونا: (1) أرجو أن تكون المداخلات تعليقات على موضوع الحلقة، ويسعدنا المشاركة بالاختبارات الشخصية في كيفية قبولك للمسيح في حياتك مخلصا وفاديا (2) كما أرجو أن تترك طلبات الصلاة مع الكنترول روم، وسوف نصلي من أجل الجميع في نهاية الحلقة وشكرا.

ختام

(16) المضيفة: شكرا جزيلا أبونا، وشكرا لكم جميعا أيها الأحباء المشاهدين لتواجدكم معنا في هذا البرنامج، وإلى اللقاء في حلقات قادمة. هل يمكن أن تباركنا بصلاة ختامية، وذكر الذين طلبوا الصلاة من أجلهم؟

أبونا: (1) بكل سرور وشكرا لك أيضا (2) باسم الآب والابن والروح القدس: 1ـ صلاة 2ـ ومن أجل الذين طلبوا أن نذكرهم (3) محبة الله الآب ... مع جميعكم، (4) وإلى اللقاء أيها الأحباء. سلام.

 

معلومات إضافية

  • تاريخ الحلقة: الثلاثاء, 12 شباط/فبراير 2013
إقرأ 7849 مرات

شاهد الفيديو

أضف تعليق

يتم مراجعة التعليقات من قبل ادارة الموقع قبل نشرها و لا يسمح بنشر التعليقات التى تحتوى على اهانات لاشخاص او شعوب بعينها او التعرض لمعتقداتهم بالفاظ نابية بعيد عن النقد الموضوعى


كود امني
تحديث

Youtube مباشر

شاهد البث المباشر

شارك فى الحدمة


Currency/العملة:
Amount/المبلغ:

بحث الحلقات

تاريخ الحلقة

عنوان الحلقة

البرنامج

النشرة البريدية

سجل معنا لاستلام نشرة اخبار الموقع

ترددات القناة

Nile Sat

Frequency: 11096 MHz

Polarity: Horizontal

Symbol Rate: 27500 - FEC: 5/6

 

Galaxy 19

Frequency: 12152 MHz

Polarity: Horizontal

Symbol Rate: 20000 - FEC: 3/4

 

HotBird

Frequency: 10949 MHz

Polarity: Vertical

Symbol Rate: 27500 - FEC: 3/4

 

Optus D2

Downlink: 12734 MHz

Polarity: Vertical

Symbol Rate: 22500 - FEC: 3/4

احدث التعليقات

  • Fantastic post however I was wondering if you could write a litte more on this topic? I'd be very ...
     
  • I'm truly enjoying the design and layout of your blog. It's a very easy on the eyes which makes it ...
     
  • أنت رائع أخي المبارك جعفر. بركة الرب ونعمته تبقى معك إلى الأبد
     
  • الإسلام هو الدين الوحيد الذي نشر بالسيف بسبب عجز محمد عن إقناع الآخرين بالحجة والعقل والمنطق السليم
     
  • طالما أن خديجة كانت تعرف أن الملاك يهرب من رؤية وجهها, فلماذا لم تكشف عن وجهها منذ البداية, بدل أن ...