قناة الفادى الفضائية

(3) حلقة خاصة (مع إبراهيم السايح وهدى)

(أ) إختبار د. إبراهيم السايح وكيفية تعرفه على السيد المسيح.

(ب) إختبار الأخت هدى السايح.

حلقة (3) من برنامج حقيقة محمد

(حلقة خاصة) مع إبراهيم السايح وهدى

الثلاثاء 28/6 / 2011م

(1) إبراهيم: مرحبا بكم أيها الأحباء في قناة الفادي الفضائية، ومعنا القمص زكريا بطرس. مرحبا بك.

أبونا: (1) ومرحبا بك أيضا، وتحية لأحبائي المشاهدين الذين أعتز بهم وبمحبتهم.

(2) إبراهيم: هل ترفع لنا طلبة في بداية البرنامج؟

أبونا: (صلاة: ثابت قلبي يا الله ثابت قلبي اغني وأرنم" (مز57: 7) .. آمين.

الفقرة الأولى

الرسالة الروحية

(3) إبراهيم: تعودنا على أن نقضى وقتنا معك على ثلاث فترات: وسبق أن تكلمت عن مفهوم الخلاص، وهو الإنقاذ من عقوبة الخطية بدم المسيح، والإنقاذ من سلطان الخطية بقوة الروح القدس، واليوم موعدنا مع الحديث عن الخلاص من جسد الخطية، فما هي الرؤية الكتابية لذلك؟

أبونا: نعم هذا هو النوع الثالث من مفاهيم الخلاص. فالمؤمن يظل طيلة أيام حياته في حرب طاحنة بينه وبين رغبات جسد الخطية أو الإنسان العتيق الساكن فيه والذي يحاول إبليس أن يستثيره بمغريات العالم وشهواته ليفقده الخلاص والنعيم. ولا يتوقع المؤمن راحة طالما هو في الجسد. لذلك فهو ينتظر مجيء الرب يسوع من السماء ليخلصه من جسد الخطية (الإنسان العتيق أو الطبيعة الفاسدة). لهذا فكمال خلاصنا هو بتغيير أجسادنا الترابية إلى أجسام روحانية.

(4) إبراهيم: أليس هذا هو ما يقول عنه بولس الرسول في (1كو15: 44 و49) "يزرع جسما حيوانيا ويقام جسما روحانياً_ يوجد جسم حيواني ويوجد جسم روحاني. لكن ليس الروحاني أولا بل الحيواني وبعد ذلك الروحاني .. وكما لبسنا صورة الترابي سنلبس أيضاً صورة السماوي".

أبونا: تماما، وأيضاً قال عنه بولس الرسول (فى20:3،21) " فان سيرتنا نحن هي في السموات التي منها ننتظر مخلصنا هو الرب يسوع المسيح الذي سيغير شكل جسد تواضعنا ليكون على صورة جسد مجده"..

(5) إبراهيم: ومتى ينال المؤمن هذا الخلاص من جسد الخطية أي الطبيعة الفاسدة؟

أبونا: هذا النوع الأخير من الخلاص نناله بظهور شخص ربنا المبارك يسوع المسيح. " أيها الأحباء الآن نحن أولاد الله ولم يظهر بعد ماذا سنكون ولكن نعلم أنه إذا أظهر نكون مثله لأننا سنراه كما هو" (يو2:3).

(6) إبراهيم: إذن فكمال خلاصنا هو بظهور ربنا في مجده فيقوم الأموات ويلبسون الجسد الروحاني والأحياء الباقون على الأرض يتغيرون من الصورة الترابية إلى الصورة الروحانية في لحظة.. في طرفة عين.

أبونا: نعم هذا ما جاء في (1كو51:15،52) "هو ذا سر أقوله لكم لا نرقد كلنا ولكننا كلنا نتغير في لحظة في طرفة عين عند البوق الأخير .. فانه سيبوق فيقام الأموات عديمي فساد ونحن نتغير"..

(7) إبراهيم: "آمين تعال أيها الرب يسوع". (رؤ20:22). ولكن ربما يسأل أحد ألم نحصل على الخلاص بالمعمودية؟ فلماذا يقول الكتاب "لأننا بالرجاء خلصنا" (رو 8: 24)

أبونا: أولا: لقد وضح القديس أوغسطينوس هذا الموضوع بكل جلاء إذ قال: "إذا سألني أحد عما إذا كنا قد خلصنا بالمعمودية؟ فأنا لا أستطيع أن أنكر ذلك إذ يقول الرسول "خلصنا بغسل الميلاد الثاني وتجديد الروح القدس" (تى5:3). ولكن إن سألني عما إذا كنا قد خلصنا تماما من كل ناحية بواسطة المعمودية؟ أجيب بأن الأمر ليس كذلك. فقد قال نفس الرسول "لأننا بالرجاء خلصنا ولكن الرجاء المنظور ليس رجاء لأن ما ينظره أحد كيف يرجوه أيضاً. ولكن إن كنا نرجو ما لسنا ننظره فإننا نتوقعه بالصبر"..

(2) ثم يعود القديس أوغسطينوس موضحاً فيقول: (لأن المعمودية تغسل كل الخطايا عامة.. ولكنها لا تنزع الضعف البشري الذي يظل يقاومه المتجدد في جهاده الحسن). (3) فهو يوضح هنا الجانب الأول والثاني من "الخلاص من قصاص الخطية وسلطان الخطية". (4) وفي الفقرة الآتية يوضح أيضاً الجانب الثالث من الخلاص فيقول "ولكن هذا الضعف الذي نقاومه بين سقطة وقيام حتى الموت.. سينتهي بتجديد آخر قال عنه الرب: "في التجديد متى جلس ابن الإنسان على كرسي مجده تجلسون أنتم على أثنى عشر كرسياً" (مت28:19). فيسمى الرب القيامة الأخيرة تجديداً وقد سماها بولس الرسول (تبنى وفداء) إذ قال "نحن الذين لنا باكورة الروح نحن أنفسنا أيضاً نئن في أنفسنا متوقعين التبني فداء أجسادنا" (رو3:8).

(8) إبراهيم: ولكن ربما يتساءل أحدهم قائلا: "ألم نتجدد؟ ألم نحصل على التبني والفداء بالمعمودية والتوبة والإيمان؟

أبونا: هذا ما قاله القديس أوغسطينوس بالضبط: "ألم نتجدد؟ ألم نحصل على التبني والفداء بالمعمودية المقدسة؟ ويجيب: نعم ولكن يوجد أيضاً تجديد وتبني وفداء يجب أن نتوقعه بالصبر". ويختم بقوله: "لهذا فخلاص الإنسان قد حدث فعلا في المعمودية .. ولكن ثمة خلاص آخر سوف يحصل عليه المؤمن (في المجيء الثاني) وبهذا الخلاص لا يستطيع أن يخطئ."  (Nicene & Post Nicene Fathers 1st. Ser. Vol .l 5 Page. 404)

(9) إبراهيم: ما هو دور المؤمن إزاء هذا الامتياز المبارك؟

أبونا: (1) الحب

(2) الانتظار في يقظة والاستعداد الروحي

(3) طلب سرعة مجيئه

(4) بذل المزيد من الجهد في الخدمة لكي يكمل عدد المفديين، وتأتي الخراف الأخرى الذين ليسوا من هذه الحظيرة، لتصير رعية واحدة وراع واحد.

(10) إبراهيم: آمين هل يمكن أن نأخذ بعض المداخلات؟

المداخلات

(11) إبراهيم: هل يمكن أن نخرج فاصل ونعود؟

فاصل

الفقرة الثانية

حقيقة الإسلام

(12) أبونا: لقد استضفتني في الفترة الأولى من البرنامج، ودعني أستضيفك في الفترة الثانية. أولا نريد أن نعرف إختبارك وكيف تعامل معك السيد المسيح حتى تعرفت على شخصه:

أولا: المرحلة الأولى: في الإسلام:

1)    نشأتك: 1ـ الأسرة 2ـ الدراسة 3ـ العمل.

2)    مدى تدينك 1ـ ملتزم 2ـ متشدد 3ـ إرهابي 4ـ سلوكياتك.

3)    نظرتك للمسيحية كعقيدة: 1ـ كفر، شرك، 2ـ الكتاب المقدس والادعاء بتحريفه، 3ـ المسيحيون كأشخاص: التعامل معهم، تجنبهم، بغضهم، الاعجاب بسلوكياتهم.

ثانيا: ترك الإسلام:

1)      ما هي الأمور الأساسية التي أثرت فيك لترك الإسلام: 1ـ أخطاء في القرآن 2ـ أخلاقيات محمد 3ـ صفات رب محمد  4ـ إعتراضات على الأحاديث 5ـ البحث عن خلاص نفسك.

ثالثا: قبول المسيح:

1) عن طريق: 1ـ خادم؟ 2ـ عظة؟ 3ـ الكتاب المقدس؟ 4ـ مواقع إنترنيت؟ 5ـ بالتوك؟ 6ـ فضائيات؟ 7ـ كتاب معين؟ 8ـ شريط أو أسطوانة مغناطيسية (CD. DVD)

2) ما هي الأمور التي جعلتك تقبل المسيح: 1ـ محبته 2ـ شخصيته 3ـ خلاصه.

رابعا: ما بعد الإيمان وقبول المسيح:

1)      موقف الأسرة.

2)    موقف الحكومة.

3)    موقفك أنت من الأهل، ومن المسلمين عموما.

4)    حياتك الجديدة ما الفرق بينها وبين حياتك في الإسلام؟

5)    هل هناك سلوكيات قديمة [إسلامية] طاردتك في صراع مع حياتك الجديدة؟

6)    ما هي خدمتك للمسيح والنفوس؟

 

إقرأ 7280 مرات

شاهد الفيديو

{youtubeplaylist}FE4EB99EAA3739B4{/youtubeplaylist}

أضف تعليق

يتم مراجعة التعليقات من قبل ادارة الموقع قبل نشرها و لا يسمح بنشر التعليقات التى تحتوى على اهانات لاشخاص او شعوب بعينها او التعرض لمعتقداتهم بالفاظ نابية بعيد عن النقد الموضوعى


كود امني
تحديث

Youtube مباشر

شاهد البث المباشر

شارك فى الحدمة


Currency/العملة:
Amount/المبلغ:

بحث الحلقات

تاريخ الحلقة

عنوان الحلقة

البرنامج

النشرة البريدية

سجل معنا لاستلام نشرة اخبار الموقع

ترددات القناة

Nile Sat

Frequency: 11096 MHz

Polarity: Horizontal

Symbol Rate: 27500 - FEC: 5/6

 

Galaxy 19

Frequency: 12152 MHz

Polarity: Horizontal

Symbol Rate: 20000 - FEC: 3/4

 

HotBird

Frequency: 10949 MHz

Polarity: Vertical

Symbol Rate: 27500 - FEC: 3/4

 

Optus D2

Downlink: 12734 MHz

Polarity: Vertical

Symbol Rate: 22500 - FEC: 3/4

احدث التعليقات

  • حلقه رائعة ربنا يبارك حياتك أبونا الغالي ارجوك يا ابونا صلي من أجلي للمحاربات الروحية ارجو اعادة تنزيل ...
     
  • هناك خطء املائي في شهادة الوفاة وهو رقم 51 المفروض 15 قرن من الزمان وليس واحد وخمسون .
     
  • هناك نظريات كتير تقول أن محمد لم يكن موجودا بالأساس لأن مفيش أي دليل علي وجوده حتي سنة ٦٩٠ و أول دليل ...
     
  • رينا معاكو
     
  • يرجى ارسال مواعيد بث حلقات الاب زكريا ..لكي يتنسى لي متابعنها . يرجى ارسال مواعيد البث على الايميل ...