قناة الفادى الفضائية

(383) قبول المسيح [16] الشهادة للمسيح

حياتك الروحية (383)

الأربعاء 27 نوفمبر 2019

قبول المسيح فى فكر المتنيح البابا شنوده الثالث

[16] الشهادة للمسيح

إعداد وتقديم القمص زكريا بطرس

383ـ دراسة عن قبول المسيح

في فكر المتنيح البابا شنودة الثالث (16)

حلقة الأربعاء 27/11/2019م

(الشهادة)

(1) مرحبا بكم أيها الأحباء المشاهدين في الحلقة (383) من "برنامج حياتك الروحية" على الهواء مباشرة، من قناة الفادي الفضائية.

(2) دعونا نرفع طلبة في بداية البرنامج: بسم الآب والابن والروح القدس الإله الواحد آمين

إلهنا الحي أبونا الحنان، يامن بقدرتك خلقت الأكوان، ويا من بحكمتك أبدعت الإنسان. نعظمك ونمجدك الآن وكل أوان وإلى آخر الزمان. آمين.

أسألك يا سيدي أن تبارك حلقة هذا اليوم لتكون سبب بركة لكل من يشاهدنا. آمين.

(3) نحن نتكلم في سلسلة متصلة عن: قبول المسيح في فكر المتنيح البابا شنودة الثالث.

وقد ناقشنا في الحلقة السابقة: ) قبول المسيح والاختبار الشخصي (

(4) واليوم سوف أناقش بنعمة الله موضوع: قبول المسيح والشهادة له.

أولا: مفهوم الشهادة.

ثانيا: الشهادة في الكتاب المقدس.

ثالثا: الشهادة في الفكر الكنسي:

1- من أقوال القديس إغريغوريوس الكبير.

2- من أقوال الأنبا كاليستوس بطريرك القسطنطينية.

3-  من أقوال البابا شنودة.

4- من أقوال الأنبا موسى.

(5) أولا: مفهوم الشهادة:

[1] أن يقر المؤمن ويتحدث عن عمل الله في حياته.

[2] وهناك نوعان من الشهادة:

1- شهادة بالسلوك:

2- شهادة بالكلام.

(1) شهادة القدوة بالسلوك الحسن:

1-  قال السيد المسيح لتلاميذه: (مت5 : 16) "فليضيء نوركم هكذا قدام الناس لكي يروا أعمالكم الحسنة ويمجدوا أباكم الذي في السماوات"

2-  ولهذا قال بولس الرسول: (2تس3 : 9)" لكي نعطيكم أنفسنا قدوة حتى تتمثلوا بنا"  لذلك علينا أن نكون قدوة فى الأعمال الحسنة التى تمجد الله.

3-  وقال أيضا بولس الرسول لتلميذه تيطس (تي2: 7) "مقدما نفسك في كل شيء قدوة للأعمال الحسنة"

** كان هذا عن شهادة القدوة بالسلوك الحسن.

(2) شهادة الكلام بالفم:

1-  (اع1: 8) "لكنكم ستنالون قوة متى حل الروح القدس عليكم وتكونون لي شهودا في اورشليم وفي كل اليهودية والسامرة والى اقصى الارض"

2-  (1بط2: 9) "لكي تخبروا بفضائل الذي دعاكم من الظلمة الى نوره العجيب

** وكنيستنا الأرثوذكسية تشجع على الخدمة والشهادة من واقع الاختبار بلا اعتراض على الشهادة الاختبارية في حد ذاتها إذا قدمت بأسلوب حكيم متزن متواضع لتمجيد اسم الله وليس بهدف لفت النظر إلى الذات.

** كن هذا عن: أولا: مفهوم الشهادة.

(6) ثانيا: الشهادة في الكتاب المقدس:

1-  (1يو1:  2) "فان الحياة اظهرت وقد راينا ونشهد ونخبركم بالحياة الابدية التي كانت عند الاب واظهرت لنا"

2-  (اع10: 42) "واوصانا ان نكرز للشعب ونشهد بان هذا هو المعين من الله ديانا للاحياء والاموات"

3-  (اش43: 10) "انتم شهودي يقول الرب، وعبدي الذي اخترته، لكي تعرفوا وتؤمنوا بي وتفهموا اني انا هو، قبلي لم يصور اله، وبعدي لا يكون"

(7) ثالثا: الشهادة في الفكر الكنسي:

(1) من أقوال القديس إغريغوريوس الكبير: [كل من يجني منفعة من التأمل ورؤية المناظر الروحانية يرتبط بضرورة التحدث بها للآخرين، لأن هذه الأمور إنما استعلنت له من أجل منفعة الآخرين أيضا.]

(2) من أقوال الأنبا كاليستوس بطريرك القسطنطينية: [ليس حسنا أن يحتفظ الإنسان بأسرار النعم السماوية ... فكل ما يكتسبه الإنسان في تأملاته مع الله وكل ما يكتشفه من إحساناته الفائقة، عليه أن يحدث به السائرين معه في ذات الطريق، بكل دقائق الاختبارات من أجل المحبة.]

(3) من أقوال قداسة البابا شنوده الثالث:

1- [الخادم الحقيقي هو إنسان حامل الله (ثيوفورس) مثل لقب القديس إغناطيوس الأنطاكي، إنه يحمل الله معه أينما سار، وينقله إلي الناس. إنه إنسان عاش مع الله، وذاق حلاوة العشرة مع الله، وهو يقدم هذه المذاقة إلي الناس، ويقول لهم "ذوقوا وانظروا ما أطيب الرب" (مز34: 8)]  (كتاب الخدمة الروحية والخادم الروحي ص35)

 2- ومن أقوال قداسته أيضا: [الخادم الروحي يحيا أثناء خدمته حياة التلمذة .... في كل يوم يتعلم شيئا جديدا، ويختبر شيئا جديدا، ومن واقع خبراته يكلم مخدوميه. إنه إنسان عاش مع الله، واختبر الطريق الموصل إلي الله، وهو يحكي للناس هذا الطريق الذي اختبره وسار فيه زمانا، وعرف علاماته وحروبه ومطباته، وبركاته أيضا، ويد الله العاملة فيه ـ يحكي كل ذلك بطريقة موضوعية بعيدة عن الذات]. (كتاب الخدم الروحية والخادم الروحي ص93)

3- وقال أيضا: [نحن نريد أشخاصا وصلوا إلي الله، لكي يوصلوا الآخرين معهم. نريد أشخاصا رأوه ولمسوه وذاقوه وأحبوه واختبروا حلاوة الحياة معه، لكي يقولوا للناس "ذوقوا وانظروا ما أطيب الرب" (مز34: 8). أو علي الأقل تكون لهم خبرة السامرية حينما رأت المسيح وتحدثت معه، ثم قالت للناس "تعالوا وانظروا" (يو4: 29) إن  لم تأكل من المن، فكيف تستطيع أن تصف طعمه للناس؟ وإن كان قلبك خاليا من الله، فكيف تدعو الناس إلي محبته؟!] (كتاب الغيرة المقدسة ص70)

4- وقال أيضا قداسته: [قد يحب البعض الوداعة والتواضع، ولكن للأسف الشديد ربما يرون التواضع والوداعة يتعارضان مع القوة والشجاعة! وهذا خطأ واضح. فالفضائل المسيحية تتمثل في الشخصية المتكاملة التي لا ينقصها شئ. والسيد المسيح كان وديعا ومتواضعا، وكان أيضا قويا وشجاعا. وما أجمل قول داود النبي في غيرته المقدسة: "تكلمت بشهاداتك قدام الملوك ولم أخز" (مز119)] (كتاب الغيرة المقدسة ص76)

+ لاحظ أن التواضع والوداعة لا يتعارضان مع القوة والشجاعة ليشهد الإنسان قدام   الملوك.

5- وأيضا من أقوال قداسته: [العجيب أن أهل العالم قد تكون لهم جرأة في إستهتارهم، بينما أولاد الله قد يخجلون من برهم. كما لو كانت الوداعة خاتما علي شفاههم!! فلا تكون لهم قوة في الدفاع عن مبادئهم وعن عقائدهم وعن سلوكهم الروحي!!]  (كتاب الغيرة المقدسة ص78)

(4) ومن أقوال نيافة الأنبا موسى أسقف الشباب:

1- [حينما نختبر الحياة الروحية، وندخل إلى شركة الروح وعشرة الرب، فيبدأ أن يرسلنا تتميما لقول الكتاب: "ما أجمل أقدام المبشرين بالسلام، المبشرين بالخيرات"(رو10: 15)] (كتاب خدمة الشباب المعاصر ص45)

2- ومن أقوال نيافته أيضا: [اشهد للمسيح أمام أصدقائك: لماذا نهرب من الشهادة أمام أصدقائنا المنحرفين؟ لماذا أعتذر بمشغوليتي ... ولا أشهد للمسيح بوضوح؟ .. اشهد للمسيح أمام أولاد العالم: في البداية يلزمني أن أشهد للمسيح أمام الجماعة التي كنت أرتبط بها في أرض الخطية ... اشهد للمسيح أمام الجميع: ... فاشهد للمسيح أمام اخوتك بحياتك المقدسة ووداعتك وحبك وخدمتك الباذلة، وبكلماتك المشحونة وداعة وهدوءا. اشهد للمسيح في خدمتك: وهذا مجال أخير للشهادة ... فليعطنا الرب أن نبذل أنفسنا في مجالات الشهادة المختلفة] (كتاب كيف نخدم الشباب ص 156ـ160)

** لعلك عزيزي قد تعرفت من خلال هذه الحلقات على مفهوم قبول المسيح، وكيفية قبوله، وحتمية اتخاذ قرار مصيري بذلك.

** ولعلك أيضا قد فهمت بوضوح موقف قبول المسيح من كل من: المعمودية، والبنوة لله،

** وأرجو أن تكون قد أدركت المقصد من كل من: جوانب الخلاص، والاختبار الشخصي، والشهادة للرب يسوع المسيح.

** وأتركك في الختام لكي تفكر ملياً في كل هذه الأمور لتحدد موقفك من شخص الرب يسوع المسيح الفادي والمحب الألصق من الأخ، الذي له المجد الدائم من الآن وإلى أبد الدهور آمين.

إختبارات العابرين والعابرات

(8) نستطيع الآن أن نستمع لبعض اختبارات العابرين لنرى عمل الله في النفوس. وليكن هذا تشجيعا للكثيرن الذين لم يتخذوا بعد قرار العبور.

(تعرض على الشاشة بعض الاختبارات)

المداخلات

(9) نشكر الله على هذه الاختبارات. أما الآن فنأخذ بعض المداخلات، فإنه  يسعدني سماع مداخلاتكم وتعليقاتكم. خاصة العابرين ليشاركونا باختباراتهم.

الختام

(10) 1ـ شكرا جزيلا لله، 2ـ وشكرا لكم جميعا أيها الأحباء المشاهدين 3ـ ولنرفع صلاة في الختام.

أبونا: أولا: الصلوات الختامية:

(1) شكرا لك يا رب لأجل كل ما كلمتنا عنه.

(2) اذكر كل المشاركين والمشاهدين أن تباركهم.

(3) واذكر قناة الفادي لتبارك خدمتها والفريق العامل فيها.

(4) واذكر المعضدين للقناة لتعوضهم بكل بركة روحية.

(5) اذكر يارب كل الذين طلبوا منا أن نصلي من أجلهم: [الأسماء المكتوبة ..] آمين.

ثانيا: البركة الختامية:

(1) والآن محبة الله الآب ونعمة الابن الوحيد وشركة الروح القدس تكون مع جميعكم.

(2) وإلى اللقاء في برامج القناة اليومية. سلام معكم. آمين.

 

إقرأ 99 مرات

شاهد الفيديو

أضف تعليق

يتم مراجعة التعليقات من قبل ادارة الموقع قبل نشرها و لا يسمح بنشر التعليقات التى تحتوى على اهانات لاشخاص او شعوب بعينها او التعرض لمعتقداتهم بالفاظ نابية بعيد عن النقد الموضوعى


كود امني
تحديث

Youtube مباشر

شاهد البث المباشر

شارك فى الحدمة


Currency/العملة:
Amount/المبلغ:

بحث الحلقات

تاريخ الحلقة

عنوان الحلقة

البرنامج

النشرة البريدية

سجل معنا لاستلام نشرة اخبار الموقع

ترددات القناة

Nile Sat

Frequency: 11096 MHz

Polarity: Horizontal

Symbol Rate: 27500 - FEC: 5/6

 

Galaxy 19

Frequency: 12152 MHz

Polarity: Horizontal

Symbol Rate: 20000 - FEC: 3/4

 

HotBird

Frequency: 10949 MHz

Polarity: Vertical

Symbol Rate: 27500 - FEC: 3/4

 

Optus D2

Downlink: 12734 MHz

Polarity: Vertical

Symbol Rate: 22500 - FEC: 3/4

احدث التعليقات

  • حلقه رائعة ربنا يبارك حياتك أبونا الغالي ارجوك يا ابونا صلي من أجلي للمحاربات الروحية ارجو اعادة تنزيل ...
     
  • هناك خطء املائي في شهادة الوفاة وهو رقم 51 المفروض 15 قرن من الزمان وليس واحد وخمسون .
     
  • هناك نظريات كتير تقول أن محمد لم يكن موجودا بالأساس لأن مفيش أي دليل علي وجوده حتي سنة ٦٩٠ و أول دليل ...
     
  • رينا معاكو
     
  • يرجى ارسال مواعيد بث حلقات الاب زكريا ..لكي يتنسى لي متابعنها . يرجى ارسال مواعيد البث على الايميل ...