قناة الفادى الفضائية

حياتك الروحية (359) حياة الصلاة ـ 3

حياتك الروحية (359)

الثلاثاء 28 مايو 2019

حياة الصلاة ـ الجزء الثالث

دوافع الصلاة ومنها:

1- التعبير عن الحب.

2- طلب الرحمة.

3- المطالبة بمواعيد الرب.

4- روح التبني.

5- طلب الإرشاد.

إعداد القمص زكريا بطرس

تقديم الأخت بيتى

359ـ حياة الصلاة 3)

حلقة الثلاثاء 28/5/2019م

(تقديم: بيتي)

(1) المضيف: مرحبا بكم أيها الأحباء المشاهدين في الحلقة (359) من برنامج "حياتك الروحية" من قناة الفادي الفضائية، ومعنا القمص زكريا بطرس، مرحبا بك.

أبونا: مرحبا بك، ومرحبا بالمشاهدين الأحباء في كل العالم.

(2) المضيف: اعتدنا أن ترفعنا بالصلاة في البداية.          

أبونا: [1] بسم الآب والابن والروح القدس الإله الواحد آمين.

[2] أبونا الطيب الحنان،

يامن بقدرتك خلقت الأكوان،

ويا من بحكمتك أبدعت الإنسان،

ويا من أنت بذاتك حاضر في كل مكان،

 وبلاهوتك تملأ الكيان.

 نعظمك ونمجدك الآن وكل أوان

وإلى آخر الزمان. آمين.

(3) المضيف: هل يمكن أن تذكرنا بموضوع الحلقة الماضية؟

أبونا:

موضوع الحلقات السابقة كان عن: موضوع حياة الصلاة،

ووضحت أنني سأتكلم عن النقاط التالية:

1-      أهمية الصلاة.

2-      أهدافها.

3-      أولوياته.

4-      أنواعها.

5-      ارتباطها بالإيمان.

6-      الاحتياجات الشخصية.

7-      إستجابتها.

8-      بركاتها.

9-      تركيزها.

10-     والتكريس.

11-     والتدريب.

12-     ثمرها.

13-     الصلاة الجماعية.

14-     الصلاة وحضور الرب.

15-     الصلاة للآخرين.

16-     الصلاة ودوافعها.

17-     الصلاة الدائمة.

18-     الصلاة الربانية.

19-     الصلاة والروح القدس.

20-     روح الصلاة.

21-     الصلاة والرجاء.

22-     الصلاة سلاح.

23-     شروطها.

24-     الصلاة وشفاعة الروح.

25-     الصلاة والمشاعر.

26-     الصلاة والصوم.

27-     ضرورة الصلاة.

28-     الصلاة والضيقات.

29-     الصلاة والاعتزال.

30-     قوة الصلاة.

31-     كيفية الصلاة.

32-     الصلاة وكلمة الله.

33-     الصلاة واللجاجة.

34-     معنى الصلاة أو مفهومها.

35-     مكان الصلاة.

36-     منشطاتها.

37-     معطلاتها.

38-     الصلاة بالمزامير.

39-     المثابرة في الصلاة.

40-     الصلاة والمشاكل.

41-     مفاعيل الصلاة.

42-     أوقات الصلاة.

وقد تكلمت عن:

1-   معنى الصلاة ومفهومها.

2-   وأهمية الصلاة وضرورتها لحياة المؤمن.

(4) المضيف: وفيما ستكلمنا اليوم؟

أبونا:

اليوم سأتكلم عن: دوافع الصلاة ومنها:

1- التعبير عن الحب.

2- طلب الرحمة.

3- المطالبة بمواعيد الرب.

4- روح التبني.

5- طلب الإرشاد.

(5) المضيف: هل يمكن أن تكلمنا عن الدافع الأول للصلاة؟

أبونا:

أهم دافع للصلاة هو الحب:

1-  فالصلاة تعبير عن محبتنا القلبية لله الذي أحبنا أولا: (1يو4: 19) "نحن نحبه لأنه هو أحبنا أولا".

2-  وعروس النشيد تقول: (نش2 : 3) "كالتفاح بين شجر الوعر كذلك حبيبي بين البنين تحت ظله اشتهيت ان اجلس وثمرته حلوة لحلقي"

3-  وقالت: (نش5: 16) "حلقه حلاوة وكله مشتهيات هذا حبيبي و هذا خليلي يا بنات اورشليم"

4-  وأيضا: (نش6: 3) "انا لحبيبي وحبيبي لي الراعي بين السوسن"

5-  وكذلك: (نش7: 10) "انا لحبيبي والي اشتياقه"

6-  وداود النبي يقول (مز18: 1) "أحبك يارب يا قوتي"

7-  ويقول: (مز42: 1) "كما يشتاق الايل الى جداول المياه هكذا تشتاق نفسي اليك يا الله"

8-  ويقول أيضا: (مز63: 1) "يا الله الهي انت اليك ابكر عطشت اليك نفسي يشتاق اليك جسدي في ارض ناشفة و يابسة بلا ماء".

(6) المضيف: وما هو الدافع الثاني للصلاة؟

أبونا:

لطلب الرحمة:

1-   داود النبي يقول (مز6: 2): "ارحمني يا رب لاني ضعيف اشفني يا رب لان عظامي قد رجفت"

2-  ويقول: (مز9: 13) "ارحمني يا رب انظر مذلتي من مبغضي يا رافعي من ابواب الموت"

3-  ويقول أيضا (مز25: 16): "التفت الي وارحمني لاني وحد ومسكين انا"

4-  ويقول كذلك (مز30: 10): "استمع يا رب و ارحمني يا رب كن معينا لي"

5-  ويضيف: (مز51: 1) "ارحمني يا الله حسب رحمتك حسب كثرة رافتك امح معاصي"

6-   ويقول السيد المسيح في مثل الفريسي والعشار (لو18: 13): "واما العشار فوقف من بعيد لا يشاء ان يرفع عينيه نحو السماء بل قرع على صدره قائلا اللهم ارحمني انا الخاطئ"

(7) المضيف: هناك من يسأل هل المؤمن يجوز له أن يطلب الرحمة بعد أن طلبها عندما فتح قلبه للمسيح؟

أبونا:

نعم طالما المؤمن في هذا الجسد المادي الذي يحتوي على الطبيعة القديمة ويعيش فيه أيضا الإنسان العتيق المعرض للخطية فهو محتاج أن يعود ويطلب الغفران وإذا سقط يقوم ولسان حاله يقول (مي7: 8): "لا تشمتي بي يا عدوتي اذا سقطت اقوم اذا جلست في الظلمة فالرب نور لي"

(8) المضيف: نعود إلى دوافع الصلاة، فلماذا يصلي المؤمن أيضا؟

أبونا:

للمطالبة بمواعيد الرب:

1-  قال داود النبي للرب: (1اخبار17: 26) "والان ايها الرب انت هو الله وقد وعدت عبدك بهذا الخير"

2-  وقال السيد المسيح (مت7: 7): "اسالوا تعطوا اطلبوا تجدوا اقرعوا يفتح لكم"

3-  وقال أيضا (يو14: 13): "ومهما سالتم باسمي فذلك افعله ليتمجد الاب بالابن"

(9) المضيف: هل حقيقة كل ما طلبنا أو سألنا من الله يعطينا؟ الواقع أن هناك الكثيرين الذين يطلبون ولكن الله لا يستجيب فكيف هذا؟

أبونا:

نعم كل ما طلبنا يعطيه لنا الرب، إن كانت طلباتنا بحسب مشيئة الله، ووفق خطته:

1- لقد علمنا السيد المسيح أن نصلي هكذا (مت6: 10): "ليات ملكوتك لتكن مشيئتك كما في السماء كذلك على الارض"

 وأعطانا بنفسه مثالا فقد صلى هكذا في البستان (لو22: 42): "قائلا يا ابتاه ان شئت ان تجيز عني هذه الكاس و لكن لتكن لا ارادتي بل ارادتك"

2- وقرر قائلا: (يو5: 30) "انا لا اقدر ان افعل من نفسي شيئا كما اسمع ادين و دينونتي عادلة لاني لا اطلب مشيئتي بل مشيئة الاب الذي ارسلني"

3-ولهذا قال يوحنا الحبيب (1يو5: 14): "وهذه هي الثقة التي لنا عنده انه ان طلبنا شيئا حسب مشيئته يسمع لنا"

(10) المضيف: يقول البعض: إن كان الله يعرف إحتياجاتنا ومشاكلنا، وهو حكيم يعرف حلولها، فلماذا طلب منا أن نصلي؟

أبونا:

1-      مثل هذه الأسئلة تكشف أن السائل لا يعرف لماذا علمنا الرب أن نصلي.

2-      الواقع أنه علمنا أن نصلي لا من أجل نفسه بل من أجلنا نحن.

3-      فالمؤمنون يعرفون أن الله رحيم وحنان (نح9: 31) "لانك اله حنان ورحيم"،

4-      وكلما تعمق المؤمن في هذا الوعي اشتعلت مشاعره بالصلاة،

5-      فقد كان إيليا متأكدا أن الله من أجل حبه وحنانه سوف ينهي حالة الجفاف ويعطي مطرا، من أجل هذا رفع طلبته إلى الله ولم يشك قط في استجابة الرب الحنان.

6-      حقيقةً الله يعرف كل شيئ عنا، وأحيانا يساعدنا دون أن نطلب منه.

7-      وصلاتنا إليه تعلمنا أن نضع أمامه كل رغباتنا ليستجيبها بحسب خطته ومشيئته.

8-      والصلاة تُـعِـدَّنا لأن نفهم أن الله هو المعطي: (يع1: 5) "فليطلب من الله الذي يعطي الجميع بسخاء ولا يعير فسيعطى له"

9-      ولهذا نمتلئ بالشكر والعرفان بالجميل: (يو11: 41) "رفع يسوع عينيه الى فوق و قال ايها الاب اشكرك لانك سمعت لي"

(11) المضيف: وهل هناك دوافع أخرى تدفع المؤمن للصلاة؟

أبونا:

1-  روح التبني: (رو8: 15) "اذ لم تاخذوا روح العبودية ايضا للخوف بل اخذتم روح التبني الذي به نصرخ يا ابا الاب"

2-  وأيضا (غل4: 6): ثم بما انكم ابناء ارسل الله روح ابنه الى قلوبكم صارخا يا ابا الاب".

3-  فصلاة المسكين بالروح يمكن أن تلخص في كلمة واحدة هي "آبا"،

4-  فهي تعني علاقة ديناميكية بين المؤمن وبين أبيه السماوي.

5-  تصور طفلا يبذل كل جهده لمساعدة أبيه أو أمه، الواقع أن ما يقوم به هو كلا شئ،

6-  ولكن المهم هو المحبة التي تدفعه إلى هذا العمل،

7-  فكم تكون سعادة الأبوين به بصرف النظر عن قيمة مايفعل.

8-  هكذا الحال مع المؤمن في علاقته بأبيه السماوي، فبصرف النظر عما يبذله من مجهودات لكن المهم هو الدافع الذي يدفعه للعمل في علاقته مع أبيه السماوي،

9-  فالرب يقدِّر ذلك جدا ويسعد به للغاية ويكافئه بالبركات والنعم الفائقة: (ملا3: 10) "افتح لكم كوى السماوات وافيض عليكم بركة حتى لا توسع".

(12) المضيف: وماذا أيضا عن دوافع الصلاة؟

أبونا:

هناك دافع آخر من دوافع الصلاة وهو من أجل طلب إرشاد الرب لليوم الجديد:

1- فمن خلال الصلاة أو الصلة المتبادلة مع الله يقوم الروح القدس بإرشادنا وقيادة حياتنا سواء في دراستنا للكتاب المقدس أو سلوكنا اليومي على ضوء الكتاب المقدس: (يو14: 26) "واما المعزي الروح القدس الذي سيرسله الاب باسمي فهو يعلمكم كل شيء ويذكركم بكل ما قلته لكم".

(13) المضيف: هل لك تعليق في نهاية هذا الطرح؟

أبونا:

أرجو أن يكون قد اتضح لنا دوافع العلاقة الحبية المتبادلة مع الله بالصلاة وهي:

1-التعبير عن الحب.

2- طلب الرحمة.

3- المطالبة بمواعيد الرب.

4- روح التبني.

5- طلب الإرشاد.

وإلى اللقاء في بقية مواضيع حياة الصلاة في الحلقات القادمة بمشيئة الرب.

إختبارات العابرين والعابرات

(14) المضيف: هل نستطيع أن نستمع لبعض اختبارات العابرين لنرى عمل الله في النفوس؟

أبونا:

1- بكل سرور.

2- وليكن هذا تشجيعا للكثيرن الذين لم يتخذوا بعد قرار العبور.

 (تعرض على الشاشة بعض الاختبارات)

المداخلات

(15) المضيف: شكرا جزيلا على هذا لشرح الواضح. هل يمكن أن نأخذ بعض المداخلات؟

أبونا: يسعدني سماع مداخلاتكم وتعليقاتكم.

ختام

(16) المضيف: شكرا أبونا، وشكرا لكم جميعا أيها الأحباء المشاهدين لتواجدكم معنا في هذا البرنامج، وإلى اللقاء في حلقات قادمة. هل يمكن أن تباركنا بصلاة ختامية؟

أبونا: أولا: الصلوات الختامية:

(1) شكرا لك يا رب لأجل كل ما كلمتنا عنه.

(2) اذكر كل المشاركين والمشاهدين أن تباركهم.

(3) واذكر قناة الفادي لتبارك خدمتها والفريق العامل فيها.

(4) واذكر المعضدين للقناة لتعوضهم بكل بركة روحية.

(5) اذكر يارب كل الذين طلبوا منا أن نصلي من أجلهم: [الأسماء المكتوبة ..] آمين.

ثانيا: البركة الختامية:

(1) والآن محبة الله الآب ونعمة الابن الوحيد وشركة الروح القدس تكون مع جميعكم.

(2) وإلى اللقاء في برامج القناة اليومية. سلام معكم. آمين.

إقرأ 246 مرات

شاهد الفيديو

أضف تعليق

يتم مراجعة التعليقات من قبل ادارة الموقع قبل نشرها و لا يسمح بنشر التعليقات التى تحتوى على اهانات لاشخاص او شعوب بعينها او التعرض لمعتقداتهم بالفاظ نابية بعيد عن النقد الموضوعى


كود امني
تحديث

Youtube مباشر

شاهد البث المباشر

شارك فى الحدمة


Currency/العملة:
Amount/المبلغ:

بحث الحلقات

تاريخ الحلقة

عنوان الحلقة

البرنامج

النشرة البريدية

سجل معنا لاستلام نشرة اخبار الموقع

ترددات القناة

Nile Sat

Frequency: 11096 MHz

Polarity: Horizontal

Symbol Rate: 27500 - FEC: 5/6

 

Galaxy 19

Frequency: 12152 MHz

Polarity: Horizontal

Symbol Rate: 20000 - FEC: 3/4

 

HotBird

Frequency: 10949 MHz

Polarity: Vertical

Symbol Rate: 27500 - FEC: 3/4

 

Optus D2

Downlink: 12734 MHz

Polarity: Vertical

Symbol Rate: 22500 - FEC: 3/4

احدث التعليقات

  • حلقه رائعة ربنا يبارك حياتك أبونا الغالي ارجوك يا ابونا صلي من أجلي للمحاربات الروحية ارجو اعادة تنزيل ...
     
  • هناك خطء املائي في شهادة الوفاة وهو رقم 51 المفروض 15 قرن من الزمان وليس واحد وخمسون .
     
  • هناك نظريات كتير تقول أن محمد لم يكن موجودا بالأساس لأن مفيش أي دليل علي وجوده حتي سنة ٦٩٠ و أول دليل ...
     
  • رينا معاكو
     
  • يرجى ارسال مواعيد بث حلقات الاب زكريا ..لكي يتنسى لي متابعنها . يرجى ارسال مواعيد البث على الايميل ...