قناة الفادى الفضائية

(297) صنعت خلاصا (23) عمــل النعـمة ج4 التقديس عمــل النعـمة

حياتك الروحية (297)
الإثنين 22 يناير 2018
صنعت خلاصا (23)
عمــل النعـمة ج4  التقديس عمــل النعـمة
إعداد القمص زكريا بطرس
مريم الأخ حسين

297ـ صنعت خلاصا (22)

حلقة الاثنين 22/1/2018م

(تقديم: حسين)

(1) المضيف: مرحبا بكم أيها الأحباء المشاهدين في الحلقة (297) من برنامج "حياتك الروحية" من قناة الفادي الفضائية، ومعنا القمص زكريا بطرس، مرحبا بك.

أبونا: مرحبا بك، ومرحبا بالمشاهدين الأحباء في كل العالم.

(2) المضيف: اعتدنا أن ترفعنا بالصلاة في البداية.          

أبونا: [1] بسم الآب والابن والروح القدس الإله الواحد آمين. [2] سيدي ... آمين [3] كما أسألك يا سيدي أن تبارك حلقة هذا اليوم لتكون سبب بركة لكل من يشاهدنا. آمين.

(3) المضيف: هل يمكن أن تذكرنا بموضوع الحلقة الماضية؟

أبونا: موضوع الحلقة السابقة كان عن: التبرير أمام الله والتبرير أمام الناس.

(4) المضيف: وفيما ستكلمنا اليوم؟

أبونا:

اليوم سأتكلم عن: التقديس

1- التقديس هو عملية مستمرة في حياة المؤمن تبدأ من وقت تبريره، وتستمر طيلة أيام حياته على الأرض.

2- والتقديس له جانبان: ففي الوقت الذي نرى فيه التقديس نعمة إلهية موهوبة،

3- نرى في نموه يحتاج إلى مشاركة الإمكانيات البشرية التي يستطيع الإنسان أن يقدمها من جانبه.

(5) المضيف: هل يمكن أن تناقش هذين الجانبين؟

أبونا:

1- الجانب الأول هو النعمـة الإلهيـة.

2- فالتقديس نعمة موهوبة من الله لكل المؤمنين.

3- يتضح ذلك من قول بولس الرسول لأهل رومية "إلى جميع الموجودين في روميه أحباء الله مدعوين قديسين" (رو7:1).

4- وقد علق على ذلك القديس يوحنا ذهبي الفم بقوله (هذا هو أعظم امتياز، ويظهر منه كيف تم التقديس. فيوضح أنه تم بالمحبة، إذ بعد أن قال الرسول (أحباء) قال (مدعوين قديسين) ليظهر أن المحبة هي مصدر التقديس. لهذا فهو يدعو جميع المؤمنين قديسين)            

(N.P.F. 1st. Ser. Vol X1 P. 341).                                   

5- ويكمل حديثه في هذا الموضوع عندما علق على قول الرسول (الله أبينا) في نفس الآية (رو7:1). فيقول (عجباً ما أعظم حب الله، نحن الذين كنا أعداء، وكنا في خزي، أصبحنا فجأة  at once  قديسين وأبناء.. وبما أن القداسة والتبني هما هبة من الله فلا يمكن أن تزول حتى بالموت، وإنما تميز الإنسان على الأرض، وتصحبه في رحلته إلى الأبدية)

(1 bid P. 342)

(6) المضيف: هل يمكن توضيح كيف تتم نعمة التقديس؟

أبونا:

1-   تماما مثلما حسب للمؤمن بر المسيح، فقد حسب له أيضاً قداسة المسيح.

2-   أي أن المسيح قد أصبح له (براً وقداسة) كما يقول بولس الرسول "ومنه أنتم بالمسيح يسوع الذي صار لنا حكمة من الله وبراً وقداسة وفداء" (1كو30:1).

3-   وقد علق على هذه الآية القديس يوحنا ذهبي الفم بقوله: "هذا الشرف لم يكن مصدره الإنسان بل المسيح الذي صيرنا أبراراً وقديسين فهذا هو ما يعنيه بقول (صار لنا بر وقداسة).. فقد صيرنا أبراراً وقديسين بإعطائه لنا الروح القدس. فمن المسيح تصدر كل الأشياء".

( N. P.F. Vol, X11 P.24).

4-   من هذا نرى أن المؤمن يعتبر قديس لا لأنه قديس في ذاته بل على أساس حسبان قداسة المسيح له.

5-   إذ يقول الرسول "فبهذه المشيئة نحن مقدسون بتقديم جسد يسوع مرة واحدة" (عب10:10).

6-   فالمؤمن قديس لأنه عضو في جسد المسيح، فقد تقدس بهذه العلاقة إذ يقول الرسول "لأننا أعضاء جسمه من لحمه ومن عظامه" (أفسس30:5).

7-   ولهذا نقول في القداس الإلهي (القدسات للقديسين). {القداس الباسيلي}.

(7) المضيف: هل هناك آيات أخرى تؤيد ذلك؟

أبونا:

1-   يقول بولس الرسول في (1كو2:1) "إلى كنيسة الله التي في كورنثوس المقدسين في المسيح يسوع المدعوين قديسين. مع جميع الذين يدعون باسم ربنا يسوع المسيح في كل مكان لهم ولنا".

2-   وقد علق على هذا القديس يوحنا ذهبي الفم بقوله: "يذكر الرسول الكورونثيين بنجاستهم التي خلصهم المسيح منها، ويقودهم إلى الاتضاع إذ يظهر لهم بأنهم لم يتقدسوا بأعمالهم الصالحة بل بمحبة الله المترفقة".

(N.P.F. 1st. Ser, Vol X11 P. 3)

3-   وقول بولس الرسول في (أف1:1) "بولس رسول يسوع المسيح بمشيئة الله إلى القديسين الذين في أفسس والمؤمنين في المسيح يسوع".

4-   وقد علق أيضاً على هذه الآية القديس يوحنا ذهبي الفم بقوله: (لاحظ أنه يدعو الرجال والسيدات والأطفال والعبيد قديسين، فهذه الفئات التي يدعوها قديسين قد وضحها في نهاية الرسالة إذ يقول "أيها النساء اخضعن لرجالكن" (أف22:5). وأيضاً "أيها الأولاد أطيعوا والديكم" (أف9:6). وأيضاً "أيها العبيد أطيعوا سادتكم" (أف5:6). فالعلمانيون أيضاً يدعون قديسون)

(8) المضيف: هل يمكن توضيح هذا المعنى العميق الذي يصعب على الفهم؟

أبونا:

1-   هذا هو مقام المؤمن أمام الله، فهو معتبر قديس في المسيح،

2-   لأنه أخذ مقام المسيح الذي قد أخذ كل موقف الإنسان المدان (إذ صار خطية لأجلنا) وأعطاه موقفه الكامل من بر وقداسة (لنصير نحن بر الله فيه) (وصار لنا برا وقداسة).

3-   إن مقامنا السامي هذا لا يقودنا إلى الكبرياء، بل إلى التواضع إذ أن هذه الامتيازات لم يحصل عليها المؤمن بأعماله، وليست هي من ذاته، وإنما هينعمة موهوبة مجاناً.

4-   لهذا قال القديس يوحنا ذهبي الفم (يقود بولس الرسول أهل كورنثوس إلى الاتضاع إذ يظهر لهم أن اعتبارهم قديسين ليس هو نتيجة أعمالهم الصالحة، بل نتيجة محبة الله المترفقة).

5-   ويقول بولس الرسول أيضاً في هذا الصدد "أين الافتخار. قد انتفى. بأي ناموس (تبررنا) أبناموس الأعمال؟. كلا. بل بناموس الإيمان" (رو24:3-28).

6-   فمقامنا السامي هذا هو مصدر تعزية وقوة مشجعة في نضالنا المقدس وحربنا الروحية.

7-   فان من أكبر المفشلات، أن يشغلنا الشيطان بحالتنا الردية وحياتنا الضعيفة، ويحاول أن ينسينا مقامنا السامي في المسيح، فهذا كفيل بأن يؤدى إلى الخيبة والفشل.

(9) المضيف: ما الفرق بين القداسة المكتسبة في المسيح، وبين القداسة العملية التي ينبغي أن نسلك بها؟

أبونا:

1-   هذا تعبير رائع: القداسة المكتسبة في المسيح، والقداسة العملية في سلوك المؤمن.

2-   فالواقع أن هذا المقام السامي وهو القداسة المكتسبة في المسيح، لابد أن يقودنا إلى الحرص والحذر أي إلتزامنا بالسلوك بالقداسة العملية في كل ما نفكر أو نقول أو نتصرف أمام الله والناس،

3-   حتى يتناسب سلوكنا مع مقامنا ويطابق مركزنا.

4-   هذا هو المبدأ الذي يجب أن نسير عليه دوما.

5-   نوضح ذلك بقصة:

(10) المضيف: جميل فالقصة يستطيع أن يفهمها كل إنسان مهما كانت ثقافته.

أبونا:

1-   تقول القصة أن أحد الأمراء وكان طفلا كان يركب جواداً في حديقة القصر،

2-   فعثر الجواد، ووقع الأمير من عليه،

3-   إلا أن الضابط الذي كان سائراً بجانبه تلقاه على زراعيه، فلم يلحق الأمير أذى.

4-   نظر الأمير إلى الضابط الذي كان برتبة (صول) وقال له "أشكرك يا بك"

5-   فسمع الملك وجاء لرؤية نجله وهنأه بنجاته،

6-   ثم سأله "ماذا قلت لمن أنقذك؟"

7-   أجاب الأمير "قلت له أشكرك يا بك"

8-   قال الملك "لقد منحته لقب البكوية لأجل خاطرك.

9-   ولكن لا تنطق فيما بعد بعبارة مثل هذه، لأنك أمير وولى عهد، وكل ما تقوله محسوب عليك.

10-   ونصحه قائلا: اذكر مقامك يا ابني ومركزك

11-  أي تكلم وتصرف بما يليق ومركزك السامي ومقامك الكبير كإبن الملك.

12-  هذا ما يجب أن يتذكره كل مؤمن، فهو ابن ملك الملوك، بار وقديس في المسيح يسوع. فيجب أن يسلك بالقداسة في حياته العملية.

(11) المضيف: ما هو مصدر القداسة العملية في حياة المؤمن؟

أبونا:

1-   القداسة العملية في حياة المؤمن هي أساساً من عمل المسيح في داخلنا بالروح القدس.

2-   فالرب يوضح ذلك بكل جلاء بقوله: "أنا الرب مقدسكم" (لا8:20).

3-   وفي هذا يقول يوحنا ذهبي الفم "صيرنا المسيح أبراراً وقديسين بإعطائه لنا الروح القدس. فالمسيح هو مصدر كل شئ".

(N.P.F.1st. Ser. Vol.12 P. 24).

وللموضوع بقية نتناولها في حلقاتنا القادمة إن شاء الرب وعشنا.

المداخلات

(12) المضيف: شكرا جزيلا على هذا لشرح الواضح. هل يمكن أن نأخذ بعض المداخلات؟

أبونا: (1) يسعدني سماع مداخلاتكم وتعليقاتكم.

ختام

(13) المضيف: شكرا أبونا، وشكرا لكم جميعا أيها الأحباء المشاهدين لتواجدكم معنا في هذا البرنامج، وإلى اللقاء في حلقات قادمة. هل يمكن أن تباركنا بصلاة ختامية؟

أبوناأولا: الصلوات الختامية:

(1) أطلب من أجل: موضوع الحلقة أن تستخدمه لخير النفوس وخلاصها.

(2) كما أطلب من أجل كل المشاركين والمشاهدين أن تباركهم.

(3) وأصلي من أجل قناة الفادي: أن تبارك خدمتها وتبارك الفريق العامل فيها، وتعوضهم عن تعب محبتهم.

(4) كما أطلب من أجل المعضدين للقناة بالصلاة أو التبرعات، لتستمر في خدمتها.

(5) وأصلي من أجل: [..] وضعفي، وكل مقدمي البرامج في القناة، ليتمجد اسمك من خلالنا،

(6) اذكر يارب كل الذين طلبوا منا أن نصلي من أجلهم: [الأسماء المكتوبة ..] آمين.

ثانيا: البركة الختامية:

(1) والآن محبة الله الآب ونعمة الابن الوحيد وشركة الروح القدس تكون مع جميعكم.

(2) وإلى اللقاء في برامج القناة اليومية. سلام معكم. آمين.

معلومات إضافية

  • تاريخ الحلقة: الإثنين, 22 كانون2/يناير 2018
إقرأ 657 مرات

شاهد الفيديو

أضف تعليق

يتم مراجعة التعليقات من قبل ادارة الموقع قبل نشرها و لا يسمح بنشر التعليقات التى تحتوى على اهانات لاشخاص او شعوب بعينها او التعرض لمعتقداتهم بالفاظ نابية بعيد عن النقد الموضوعى


كود امني
تحديث

Youtube مباشر

شاهد البث المباشر

شارك فى الحدمة


Currency/العملة:
Amount/المبلغ:

بحث الحلقات

تاريخ الحلقة

عنوان الحلقة

البرنامج

النشرة البريدية

سجل معنا لاستلام نشرة اخبار الموقع

ترددات القناة

Nile Sat

Frequency: 11096 MHz

Polarity: Horizontal

Symbol Rate: 27500 - FEC: 5/6

 

Galaxy 19

Frequency: 12152 MHz

Polarity: Horizontal

Symbol Rate: 20000 - FEC: 3/4

 

HotBird

Frequency: 10949 MHz

Polarity: Vertical

Symbol Rate: 27500 - FEC: 3/4

 

Optus D2

Downlink: 12734 MHz

Polarity: Vertical

Symbol Rate: 22500 - FEC: 3/4

احدث التعليقات

  • Fantastic post however I was wondering if you could write a litte more on this topic? I'd be very ...
     
  • I'm truly enjoying the design and layout of your blog. It's a very easy on the eyes which makes it ...
     
  • أنت رائع أخي المبارك جعفر. بركة الرب ونعمته تبقى معك إلى الأبد
     
  • الإسلام هو الدين الوحيد الذي نشر بالسيف بسبب عجز محمد عن إقناع الآخرين بالحجة والعقل والمنطق السليم
     
  • طالما أن خديجة كانت تعرف أن الملاك يهرب من رؤية وجهها, فلماذا لم تكشف عن وجهها منذ البداية, بدل أن ...