قناة الفادى الفضائية

(125) [2]إختبار العابر مظفر

الله فى الحدث (125)
الأربعاء 13 سبتمبر 2017
إختبار العابر مظفر [2]
إعداد القمص زكريا بطرس
تقديم الأخ فايز

حلقة (125)

الأربعاء 13/9/2017م

(تقديم: فايز)

(1) المضيف: أحباءنا المشاهدين من قناة الفادي الفضائية نرحب بكم في برنامجنا "الله في الحدث" وهذه هي الحلقة (125)، ويسعدنا أن نكون مع أبينا القمص زكريا بطرس، مرحبا بك.

أبونا: مرحبا بك، ومرحبا بالمشاهدين الأحباء.

(2) المضيف: تفضل ابدأ لنا الحلقة بالصلاة لطلب البركة وحضور الرب.          

أبونا: [1] بسم الآب والابن والروح القدس الإله الواحد آمين. [2] أسألك أن تبارك حلقة هذا اليوم لتكون سبب بركة لكل من يشاهدها. آمين.

(3) المضيف: اليوم نستكمل إختبار الأخ العابر "مظفر" الذي بدأته الحلقة الماضية فكلنا اشتياق أن نسمع بقية اختبار، تعليقك عليه؟

http://www.answersaboutfaith.com/arabic/awlad_ismail/ismail1.htm#5

(تحت عنوان مبارك شعبي مصر)

أبونا: لنستكمل الاختبار:

1-   وكان صديقي المسلم باسل يقول: لماذا ندَّعي نحن المسلمين بتحريف الكتب المقدسة وفي نفس الوقت ندعي بحفظ القرآن وحده (وكأن القرآن وحده هو كتاب الله) فهل يوجد لدى الله محاباة بين كتبه ورسله؟!!

2-   وهل لا يهتم الله بهذه الأجيال من البشر التي ماتت في ضلال وهي تتخيل أنها ماتت على حق.. سنين من الإخلاص يقرؤون الكتب بكل تقديس وبكل طهارة وبكل تقوى وهي في الحقيقة كتب محرفة.

3-   فيا صديقي.. أنا لا أؤمن بان الله الحقيقي يفرق بين أحد من كتبه ورسله .. ولا أؤمن حتى انه يفرق بين أعجمي وعربي إلا بالتقوى..

4-   ولذلك يا صديقي ينبغي أن نسأل كل هذه الأسئلة ليس لليهود أو للمسيحيين ولكن نسألها لله سبحانه وتعالى.

(4) المضيف: وماذا كان رد فعل مظفر على هذا الكلام الجرئ؟

أبونا: قال مظفر:

1-   كنت اشعر أن باسل صادق في كل كلمة يقولها، أتذكر أن بعض الليالي كنا نقضيها في قراءة الكتب الثلاثة (التوراة والإنجيل والقرآن ) نخرج التشابه والاختلاف بينها.

2-   كانت أوقات جميلة .. رغم أنها كانت مرهقة جدا فكريا ونفسيا ..

3-   لان النزاهة الفكرية والحياد في البحث أمر ليس بهين.. فلا يوجد اسهل من أن تخرج دينا صحيحا وآخر خطأ دون بحث حقيقي.. يرضي ذاتك ويرضي الله.

(5) المضيف: وماذا كان تعليق باسل على هذه الفكرة؟

أبونا: نسمع ما قاله مظفر:

1-   كان باسل يقول لي هل العملة الجيدة تكون أولا أم العملة المزيفة تكون أولا؟

2-   أقول له طبعا العملة الجيدة الحقيقية أولاً ، وبعد ذلك تقلد وتزيف ..

3-   فيقول المنطق يقول هذا، ولكن كيف يسمح الله أن يكون كتبه الثلاثة الأوائل محرفة وكتابه الرابع (القرآن) هو الوحيد غير المحرف .. كيف؟!!

4-   أين العملة الحقيقية التي نقيس عليها التحريف؟ الكتب الأولى؟ أم الكتاب الأخير؟!!

5-   وكان باسل يتأسف كثيراً وهو يقول لي .. "سامحني يا صديقي كيف يجرؤ شخص سمح بهذا التفريط في كتبه أن يطالبنا بهذه الثقة في كتابه الرابع!!

(6) المضيف: هذا كلام خطير، وماذا كان رد فعل مظفر؟

أبونا: قال:

1-   هل تصدقوا إنني كنت اقبل هذه الاستفهامات الجريئة من باسل دون أدنى إحساس انه يسخر من الله أو من القرآن أو من أحد. فأنا اعرفه بحق انه يحب الله ويحترم الجميع .. لكنه فقط كان يفكر بعدالة وبأمانة وبلا أي محاباة..

2-   فكان يقول لي دائما .. أن الآخرة لن ينفع فيها شفيع إلا الحق.

3-   فكان باسل يثير كل الأسئلة البديهية مثلاً كان يقول: كيف حرفت الكتب المقدسة ومتي حرفت واين حرفت ومن حرفها؟!

4-   وكثير من الأسئلة التي لم ينشغل أحد من المسلمين الأوائل ولا المتأخرين (من السلف أو الخلف) من أن يبذل القليل من الجهد للإجابة عليها، وكأن مسألة التحريف واضحة وضوح الشمس ولا يجهلها إلا الجاهل!!!

5-   وكان صديقي باسل اكثر مني اهتماما بالأمور الدينية والأخروية.

(7) المضيف: هذا جميل، وماذا جاء في اختبار مظفَّر بعد هذا النقاش الجريء؟

أبونا: قال:

1-   وفي ذات ليلة من ليالينا الجميلة المليئة بالنقاش والبحث.. اخترقنا الصمت نحن الاثنين في لحظة واحدة، ولمعت في أذهاننا فكرة أيضاً واحدة (نوع من توارد الأفكار التي كنا نسمع عنه).

2-   الفكرة كانت أن نصنع لنا ولأصدقائنا شبه كتيب يحمل مبادئنا وأحلامنا وأفكارنا وحواراتنا ولحظاتنا الجميلة.

3-   في نفس الوقت كان هذا الحلم يداعبني ويداعبه، وبالفعل لم نترك اللحظة التي تحمل الحلم تعبر علينا عبور الكرام دون أن نرصدها ونوقفها ونبدأ في تحقيقها،

4-   وكانت هذه الليلة في سنة 1986 ليلة لا تنسى، كان اسم الكتيب (لا نؤمن) وكانت أفكاره تدور حول ما لا نؤمن به،

5-   أتذكر هذه المقدمة المتمردة التي كانت تقول: "نحن أسرى العادات والتقاليد والأحاسيس المألوفة والحواس العاجزة".

(8) المضيف: وماذا تم بعد ذلك؟

أبونا: نسمعه يقول:

1-   وفي يوم جاءني باسل .. رأيت في عينيه شيء لم أره من قبل، وكأنه يحمل سرا لا يقدر صدره أن يحتمله. شعرت أن عينيه تسبق لسانه في إفشاء سره.

2-   بدأ يتمشى أمامي ويتكلم بصوت عال وكأنه يفكر بصوت عال وليس يحاورني (كان بالحق حوارا خاصا جداً).

3-   وبدأ يقول: أنت تعلم أني ابحث منذ زمن بعيد واقرأ كل الكتب المقدسة وغير المقدسة وكنت أحاول دائما أن أكون محايدا، فأنا لا ابتغي غير وجه الله وليس لدي أي نية مسبقة في إعلاء دين عن دين آخر.

4-   وبعد وقت من البحث المرهق والليالي الباكية الباحثة عن لحظة أمن وعن حضن أب يحتوي تيه وترحال الابن الضال.

5-   لا اكذب عليك وأقول ان طريق البحث المحايد رحب أو مفروش بالورود، بل على العكس تماما في لحظات كنت اشعر أنى اغرق داخل طوفان من الأسئلة التي ليس لها إجابة، ولحظات أخرى كدت أتنازل عن هذه المحايدة النزيهة وامسك بأي دين كغريق يمسك بقشة،

(9) المضيف: وهل وصل إلى حل لهذه المشكلة؟

أبونا: هذا ما جاء بالاختبار:

1-   ولكن لا اقدر أن أنكر أن قوة العلي كانت تظللني، كنت اشعر في ذروة الإرهاق والإحباط برجاء جديد يتسرب إلى روحي بقوة جديدة تعضد مفاصلي .. تنهضني ..معونة جديدة تجدد منابعي.. وكانت هذه الأشياء بمثابة علامات على الطريق.

2-   كنت في كل صباح اجدد عهودي بالاستمرار نحو الهدف والمثابرة لاكتشاف الحقيقة لاكتشاف إلها يصالحني مع السماء .. ويصالحني مع ذاتي .. ويصالحني مع الآخرين.. كل الآخرين.. الأحباء منهم والأعداء ، إلها يقدر أن يغير قلبي .. بل يخلق في قلباً  جديدا.. قلباً يعرف كيف يسبحه .. كيف يرحم .. كيف يغفر .. كيف يرعى .. كيف ينير .. كيف يغير العالم إلى عالم افضل.

3-   فهل تصدق يا صديقي أن هذا الإله الرائع العظيم وجدته..

4-   هو مخلصي والهي وتاجي وعزي وسيدي وقضيتي ونضالي .. يسوع المسيح.

(10) المضيف: ماذا كان موقف مظفر من هذا القرار الذي اتخذه باسل؟

أبونا: قال:

1-   صدقوني رغم معرفتي الجيدة بباسل وبأفكاره المتطورة، لكن لا اقدر أن أنكر أن خبر ارتداده عن الإسلام نزل علي كالصاعقة. فصديقي الذي احبه.. قد ترك الإسلام وكفر، لم أستطع الرد عليه وشعر هو بصدمتي فتركني بمفردي أعيد حسابات صداقتنا وحسابات بحثي.

2-   وبدأ القلق ينتابني وشعرت أن الشك بدأ يتسرب إلى موروثاتي،  وأن جذوري تقتلع،

3-   فقلت لنفسي ان هذا الشعور بالشك الذي أصابني .. أصابني لاني لا أعرف ديني حقا، وغير ملتزم التزاما كاملاً به.

4-   ولعلي إن درست الإسلام والتزمت بكل فروضه ونوافله لأصبح لدى إجابات على كل الأسئلة التي تدور في رأسي، وحينئذ سوف يتبخر الشك من قلبي وينبت بدل منه الإيمان الراسخ بالإسلام .. ديني ودين آبائي.

5-   وبعد ذلك سوف اقدر أن اهدي صديقي باسل الذي ضل الطريق وكفر.

6-   وبالفعل ذهبت إلى باسل وقلت له كل ما يدور في نفسي،

(11) المضيف: وماذا فعل باسل عندما سمع قرار مظفر؟

أبونا: قال مظفر:

1-   وفوجئت برد فعله الذي كان بمثابة صاعقة أخرى لي فهو لم يرفضني ولم يرفض ما قلته ولم يستاء حتى ولو بوجهه ولكن على العكس إطلاقا، كان فرحاً بما وصلت إليه وكأنه كان يريد مني أن ادرس الإسلام وان التزم بحق وان أصير مسلما بكل ما بالكلمة من معنى.

2-   فشجعني باسل وقال لي ان الله لم يترك شخصا يبحث عنه بصدق يقع في الضلال! ولذلك أنا لا أخاف عليك كما لا أخاف على نفسي. فأستمر فيما أنت مزمع أن تفعله ولتلتزم بالإسلام والله الموفق.

3-   ولكن انتبه يا مظفر .. أن النية الصادقة وحدها لن تكفي للوصول إلى شاطئ الحق، ولكن النية الصادقة مع البحث المحايد والنزيه والعادل مع المثابرة بدون كلل، كل هذا سيوصلك إلى شاطئ الأمان بإذن الله، حيث الطريق والحق والحياة الأفضل.

(12) المضيف: وما هو تعليقك على ذلك؟

أبونا:

(1)    لم ينته الاختبار عند هذا الحد، البقية في الحلقة القادمة بمشيئة الرب.

(2)    أرجو من كل مسلم باحث عن الحق أن يتفكر في هذه الأمور، ليتخذ القرار الذي يقتنع به بإخلاص.

(3)    ونحن نصلي للجميع أن الله يتلامس مع العقول والقلوب لخلاص الجميع. آمين.

(13) المضيف: شكرا جزيلا، هل يمكن أن نأخذ المداخلات. أرجو من الأحباء المشاهدين أن يتصلوا بنا على أرقام التليفونات الموضحة على الشاشة.

المداخلات

أبونا: (1) يسعدني سماع مداخلاتكم وتعليقاتكم.

ختام

(14) المضيف: شكرا أبونا، وشكرا لكم جميعا أيها الأحباء المشاهدين لتواجدكم معنا في هذا البرنامج، وإلى اللقاء في حلقات قادمة. هل يمكن أن تباركنا بصلاة ختامية؟

أبوناأولا: الصلوات الختامية:

(1) أطلب من أجل: موضوع الحلقة أن تستخدمه لخير النفوس وخلاصها.

(2) كما أطلب من أجل كل المشاركين والمشاهدين أن تباركهم.

(3) وأصلي من أجل قناة الفادي: أن تبارك خدمتها وتبارك الفريق العامل فيها، وتعوضهم عن تعب محبتهم.

(4) كما أطلب من أجل المعضدين للقناة بالصلاة أو التبرعات، لتستمر في خدمتها.

(5) وأصلي من أجل: [..] وضعفي، وكل مقدمي البرامج في القناة، ليتمجد اسمك من خلالنا،

(6) اذكر يارب كل الذين طلبوا منا أن نصلي من أجلهم: [الأسماء المكتوبة ..] آمين.

ثانيا: البركة الختامية:

(1) والآن محبة الله الآب ونعمة الابن الوحيد وشركة الروح القدس تكون مع جميعكم.

(2) وإلى اللقاء في برامج القناة اليومية. سلام معكم. آمين.

معلومات إضافية

  • تاريخ الحلقة: الأربعاء, 13 أيلول/سبتمبر 2017
إقرأ 119 مرات

شاهد الفيديو

أضف تعليق

يتم مراجعة التعليقات من قبل ادارة الموقع قبل نشرها و لا يسمح بنشر التعليقات التى تحتوى على اهانات لاشخاص او شعوب بعينها او التعرض لمعتقداتهم بالفاظ نابية بعيد عن النقد الموضوعى


كود امني
تحديث

Youtube مباشر

شاهد البث المباشر

شارك فى الحدمة


Currency/العملة:
Amount/المبلغ:

بحث الحلقات

تاريخ الحلقة

عنوان الحلقة

البرنامج

النشرة البريدية

سجل معنا لاستلام نشرة اخبار الموقع

ترددات القناة

Nile Sat

Frequency: 11096 MHz

Polarity: Horizontal

Symbol Rate: 27500 - FEC: 5/6

 

Galaxy 19

Frequency: 12152 MHz

Polarity: Horizontal

Symbol Rate: 20000 - FEC: 3/4

 

HotBird

Frequency: 10949 MHz

Polarity: Vertical

Symbol Rate: 27500 - FEC: 3/4

 

Optus D2

Downlink: 12734 MHz

Polarity: Vertical

Symbol Rate: 22500 - FEC: 3/4

احدث التعليقات

  • الله يباركك ابونا
     
  • أهنئك يا أبونا زكريا على هذه البرامج الشّيقه ربنا يبارك خدمتك ...
     
  • حضرة القس جعفر سلام ربنا والهنا ومخلصنا يسوع الميسح يكون معكم جميعا انا من مشاهدى برنامجكم الشيق ....
     
  • ابي العزيز زكريا ليبارك يسوع تعب محبتك و يكثر ثمار جهدك ويجعل برنامجك النبراس الذي ينير الدرب لاخواننا ...
     
  • اذا كان دين الله الاسلام..فسلام على البشرية..اسلام الاٍرهاب والهوس الجنسي ..اسلام جهاد النكاح ..اسلام ...

Facebook

Twitter

Facebook


LinkedId


Google

YouTube


Facebook